الأديان خرافات تنجح نجاحاً باهراً في ثلاثة أمور: الفرقة بين البشر ، السيطرة على البشر ، إيهام البشر.

الأحد، 8 نوفمبر، 2009

أيها المؤمن..فكِّر

لو حضرت إلى مسرح جريمة قتل عمدي فوجدت القتيل مصاب بطلقة واحدة في مقتل ، وبجواره سلاح الجريمة وعليه بصمات شخص فضلاً عن بطاقته الشخصية ملقاة بجوار الجثة بالإضافة إلى أدلة أخرى كثيرة واضحة تشير إلى ذات الشخص ، هل ستظن أنه القاتل؟ ، كيف يكون قاتلاً محترفاً يقتل بطلقة واحدة مباغتة و متقنة ثم يترك كل هذه الأدلة التي تشير إلى شخصه؟! ، لا شك أنك سوف تشتم رائحة خديعة ما في الموضوع وتوجيه ماكر للإتهام ، فالقاتل المحترف لا يمكن أن يترك وراءه كل هذه الأدلة الثابتة ، ولا يمكن أن يكون الشخص الذي تشير إليه تلك الأدلة هو القاتل بالضرورة.

المؤمن بالله يتفق مع الملحد أن الله خفي خفاءً تاماً ، أي لا يمكن رؤيته أو تحديده أو رصده بأي وسيلة حالية أو مستقبلية ، لكن عندما يتشكك الملحد في وجود هذا المختفي أصلاً لانعدام أي دليل يشير إلى وجوده يعترض المؤمن فوراً ويبدأ في التعجب كيف لا يؤمن الملحد بالله رغم توافر عشرات الأدلة القطعية التي تؤكد وجوده؟!
عجيب ، ألم يكن الله خفي خفاءً تاماً؟ ، كيف تراكمت عشرات الأدلة على وجوده عند أول منعطف؟
يجيب المؤمن بما معناه أن الله تعمد الاختفاء حتى يكون الإيمان به غيبياً ، وإذا سلمنا بذلك جدلاً وأن هناك شرط أحمق وضعه الله للتصديق بوجوده وهو أن يكون ضروري غيبياً وجدنا أن الإيمان حسب قول المؤمن ليس غيبياً تماماً لأن هناك أدلة على وجود هذا الإله لدرجة أن الذي يكفر بالله يعتبر عند المؤمنين جاحداً للأدلة العقلية والمنطقية!
أليس هذا محير بعض الشيء؟

أيها المؤمن .. فكِّر ، إما أن الله ظاهر للعيان وثابت الوجود مما يجعل الكفر به جحوداً حقيقياً وإما أنه مختفٍ اختفاءً كلياً بحيث لا يترك أي دليل وراءه يشير إليه وفقاً لما يليق بإله يحسن الاختفاء ، أما اللعب على الجانبين فيكون من جهة خفي لا يمكن رصده أو تحديد ماهيته و يكون من جهة أخرى ظاهر توجد عشرات الأدلة على وجوده فكلام غير منطقي ولا يمكن قبوله ، الله إن وُجد فهو لا يمزح ولا يلعب معك الغميضة ، وتذكر مسرح الجريمة الذي كنا فيه منذ قليل ، فمراكمة الأدلة باتجاه واحد ظاهر لا يمكن أن يقوم به مجرم محترف يريد القيام بفعلته ثم الاختفاء ، ولو كان الله موجوداً ومختفياً في نفس الوقت حقاً فإنه سيكون دقيقاً بما يليق بإله بحيث لا يترك أي دليل يشير إليه بشكل ثابت كما يكذب عليك الفقهاء.

الآن بعد أن بدأت توجه التحقيق بعيداً عن الأدلة الظاهرة يحق لك أن تبحث عن الدافع وراء جريمة القتل الغامضة تلك ، ولنفترض أنك اكتشفت مشتبه يه يملك دافعاً قوياً لقتل المجني عليه ولديه سوابق إجرامية ، و بضبطك لأقواله فوجئت به يدعي أنه كان في مقهى وقت وقوع الجريمة ، لكنه لا يستطيع تحديد أي شاهد يمكنه أن يؤكد وجوده في المقهى ، هل ستأخذ كلامه على محمل الجد وتعتبر ذلك حجة غياب حقيقية؟ ، إنه قوله بلسانه وقد يكون صادقاً فيه ولكن لا يمكنه أن يلزمك بأن تعتبره صادقاً بالضرورة.

المؤمن بالله يؤمن به بناءً على كلام أشخاص ادعوا أن الله كلمهم خصيصاً من دون باقي الناس ليبلغهم رسالته ، هؤلاء الأشخاص ليس لديهم أي شهود على دعواهم ، ولا أحد سواهم يُسمح له بتلقي الوحي أو حتى رؤيته.
كل الرسائل المسماة سماوية استندت على حالة غريبة من السرية والتكتم ، الله المستمتع باختفاءه عندما قرر الظهور للبشر اختار وسيلة شديدة البدائية تعتمد على الاختلاء بشخص ما ثم الاستناد على أقواله المحضة دون أن يشهد على صحة ذلك أحد ، مع أن المفترض في الله أنه واسع القدرة وصاحب مهارات عالية فضلاً عن أنه هو الذي خلق البشر وبرمج عقولهم ، أيعجز عن ابتكار وسيلة لا يمكن نفيها منطقياً من تلك العقول التي خلق؟!
أليس هذا محير بعض الشيء؟

أيها المؤمن..فكر ، لو كان الله يريد أن يظهر من اختفائه الاختياري بدليل ثبوتي فهو لن يكتفي بمراسلتك على الخاص عن طريق شخص واحد في مكان معتم وبعيد عن الأنظار مثل غار حراء بل سيفعل بطريقة علنية قطعية لا تقبل تأويل أو تحريف أو اختلافات ، ولن يعمل واسطة لمحمد بأن يعطيه اليقين المرئي الملموس دون البشر فيؤمن به بشكل قطعي لا خيار له فيه ثم يعتبره أفضل البشر جميعاً!
الله لن يُقصِر الأمر على شخص يختاره من بين الناس ولا يظهر إلا له ثم يطلب من الناس تصديقه بناءً على ذلك مصمماً على سرية غير مبررة رغم قدراته الهائلة ، فهو حتى يكون عادلاً إما أن يرسل رسائله بشكل إلهي قاطع علني غير قابل للضحد أو لا يفعل ، وحينها تكون الحجة ملزمة التصديق ويكون تكذيبها جحوداً حقيقياً ، وتذكر التحقيق الذي كنا فيه منذ قليل ، فقول المشتبه به أنه كان في المقهى دون شاهد واحد لا يعني أنه صادق بالضرورة.

الآن بعد أن تبين لك أن المشتبه به على الأرجح يكذب ، نفترض أنك للتأكيد طلبت منه أن يقدم لك دليلاً على وجوده في ذلك المقهى ساعة وقوع الجريمة وإلا فإنك لا يمكن أن تصدقه ، فإذا به يقدم لك ورقة تفيد بحجز طاولة في مقهى ، وبتفحصك إياها تجدها مجرد وريقة مكتوبة بخط يده ومليئة بالأخطاء وبدون عنوان أو تاريخ أو اسم أو أية تفاصيل تدل على أنها صادرة من ذلك المقهى ، هل هذا سيؤدي بك إلى أن تصدق المشتبه به في حجة غيابه أم سوف تزيدك اقتناعاً أنه مجرد مجرم أفّاك؟!

المؤمن بالله يؤمن أن نبيه لديه دليل على نبوته وهو المعجزة الإلهية ، وفي حالة محمد نجد أن معجزته الوحيدة هي القرآن كدليل على صحة نبوته ، دعك مما يقوله رواة الأحاديث الكذابون وفقهاء الدجل أن محمد كان مزود بمعجزات حسية أخرى فقرآنك ينفي الأمر نفياً قاطعاً حيث يقول:
(وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعاً أو تكون لك جنة من نخيل وعنب فتفجر الأنهار خلالها تفجيراً أو تسقط السماء كما زعمت علينا كسفاً أو تأتي بالله والملائكة قبيلاً أو يكون لك بيت من زخرف أو ترقى في السماء ولن نؤمن لرقيك حتى تنزل علينا كتاباً نقرؤه قل سبحان ربي هل كنتُ إلا بشراً رسولاً؟!)
إذاً ليس لديك_كمسلم_إلا هذا القرآن كدليل على وجود الله وأنه أرسل محمد رسولاً ، والواقع أن القرآن هو كتاب كُتب بلغة محلية وبكلمات وأحرف عادية مثل أي كتاب آخر ، ومليء بالأساطير عن ممالك وزرائها من الجن ونساء يقطعن أيديهن عند رؤية وسيم وكائنات بالمليارات محجوزة خلف سد ....إلى آخر الخرافات ، وهو يمتلأ بالسجع على هيئة سجع الكهان الذي كان شائعاً لدى مدعيي النبوة العرب السابقين لمحمد ، وهو مغرق في المحلية والبدائية بشكل واضح ويعج بالأخطاء اللغوية فضلاً عن العلمية ، ولا يمكنك أن تجد فيه شيئاً يقطع بأنه من عند إلله ، وتحدي القرآن للناس بأن يأتوا بآية من مثله تحدي فارغ من المحتوى لأن كلمة (مداهمتان) في القرآن هي آية واحدة ! ، وأي محاولة للإتيان بمثل القرآن مهما كانت متقنة ستقع بين إحتمالين: إما أنها مختلفة وإما مجرد تقليد ، تماماً كمحاولة الإتيان بقصيدة لنزار قباني مثلاً ، أما أكاذيب الإعجاز العلمي التي اتجه لها تفكيرك الآن كمنقذ أخير فهي مردودة جملة وتفصيلاً ، لأن الله لو أراد مخاطبتنا لتميز بأسلوب يختلف عن أساليب البشر في كتابة الكتب ، وإذا أصر مع ذلك على إنزال كتاب وأراد أن يكون منسوباً إليه لجعل الدليل على صحته أوضح من مجرد عبارات فضفاضة يمكن ليَ معانيها بحيث تتماشى مع مكتشفات علمية حديثة تمت على أيدي أناس سبق لله أن وصفهم بأنهم كفار وفجار ومأواهم النار!
أليس هذا محير بعض الشيء؟

أيها المؤمن..فكر ، لو أراد الله أن يخاطب مخلوقاته فإنه لن يلجأ إلى كلمات تُكتب على العظام وسعف النخيل ثم تجمع على أيدي البشر بعد موت النبي المزعوم ، ولكان قد أتقن عمله أكثر من ذلك بما يليق بإله فلا يمكن حينها أن يكون لمتشكك سبيل ، وتذكر جلسة التحقيق التي كنا فيها منذ قليل ، فتقديم المشتبه به لورقة مكتوبة بيده لا تعني أنه صادق بالضرورة.

سلام للعقلاء
شارك الآخرين

هناك 85 تعليقًا:

  1. هذا مقالك صرخة او ناقوس يرن
    لان من يقرأ كلامك سوف يرن في داخله الشك

    رائع جدا

    أتمنى أن تباركك الطبيعة وتحفظك الحقيقه


    تحياتي

    ردحذف
  2. عزيزي لاديني

    الإعجاز اللغوي في القرآن هو ادعاء ساذج , فأنا إن كنت لا أستطيع أن أقلد القرآن فهذا ليس بالضرورة سببا للاقتناع بمحمد , وأنا أشهد وأقر بأني أعجز عن محاكاته , ولكن في الوقت نفسه فأنا أعجز عن تأليف قصيدة مثل نزار قباني , وأعجز عن تقليد عادل إمام في أفلامه , وأعجز عن إعطاء العالم نظريات كتلك التي أتى بها أينشتين , فهل أنا مضطر لعبادة كل أولئك الناس الذين صنعوا شيئا ولم أستطع تقليده


    تحيااااااااااااتي لك

    ودمت سالما

    ردحذف
  3. رائع صديقي،

    اعتقد أن الانتقال من حالة العبد\العبادة إلى حالة الإنسان\الحرية يتطلّب الشجاعة بالإضافة إلى التفكير. فالأدلة على عدم وجود إله كثيرة، وكما يدرك الطفل عندما يكبر أن سوبرمان خيالي، من المفترض أن يدرك الراشد أن الله خيالي لكن الراشد لا يصل إلى هذه المرحلة في أيّامنا لأنه نشأ على الخوف.
    لذلك نرى أحياناً عالم أركيولوجيا يحتوي موسوعات في رأسه لكن يؤمن في الوقت نفسه أن الأرض عمرها بضعة آلاف السنين فقط، أو عالم بيولوجيا لديه شهادة دكتوراه ويؤمن في الوقت نفسه أن يونس سكن في حوت لثلاثة أيّام.
    مثل هؤلاء لا ينقصهم التفكير، بل الشجاعة.

    تحياتي لك
    يبدو أن المسألة التقنية التي قلت لك عنها سابقاً كانت من جهازي.

    ردحذف
  4. بنغزي الجازوي11 نوفمبر، 2009 1:53 م

    ها أنت تحثني على متابعة ما تكتبه ، و تثير في الرغبة في التعقيب ، سيكون لي عودة ، لعن ( الله ) ضيق الوقت ، بالتأكيد سأعود . فالحديث هنا مغري بمحاولة الافحام ، رغم أني لا أحبذه بل أتمنى أن أقول كلمتي ، واترك لك وجهة نظرك بحرية واحترام.

    كل التمنيات الطيبة

    بنغزي الجازوي

    ردحذف
  5. هلا لا ديني

    المؤمن يزعم أن التفكير حرام وكفر ومهلكة وبالتالي يلعب على نفسه وكيانه فيعبد الموتى ويبجلهم

    لا نطالب المؤمن بالتفكير فهو بلا عقل أو مسلوب العقل وبالأخص المسلم
    فنحن متهمين عنده مثل قصة القتيل التي أوردتها فلو أعطيناه الدليل أننا بأمريكا قبل الجريمة بأسبوع فخياله لا يذهب به إلا للتخاريف والهراءوالاتهام

    لو كان هناك رب لما تناقضت الحكايا عنه ولما تعددت أسمائه واختبصت بصفاته بشكل بين

    ولو هناك رب عربي عادل فلن يختار الجاهل الأمي ويفضله على الفلاسفة الرومان والأطباء الفراعنة بل سيوزع ذاك الرب كتابه بكل اللغات واللهجات لكل البشر ويكون كلامه مكتوباً بالألماس على الأقل فهذا أمر ليس بصعب عليه خصوصاً لمن ينسب له قدرات خارقة

    ولا ننس أن أحد الأغنام أكلت بعض آيات محمد عند وفاته كما قالت عائشة
    هههههههه

    رسول وكلام ربه تبلعه الشاة؟؟؟ ألا يكفي هذا لتكذيبه؟؟؟

    تحية

    ردحذف
  6. Rania
    آمل أن يدفع هذا المقال البسيط المؤمن إلى الشك ولو بعض الشيء ، فالشك مفتاح المعرفة والإدراك.

    تمنياتك محل تقدير
    ودمتِ بخير



    Sahrn
    ليس ثمة إعجاز في القرآن من الأصل
    ولهذا يقول القصيمي : (إنه معجز لأنك تريده معجزاً)
    الواقع أن القرآن في ذهن المؤمن به محاط بقدسية وهيبة تمنع من تفحصه وقراءته بعين نقدية ، فكل كلمة فيه إما إنها رائعة ومعجزة وإما أنها كذلك ولكن المؤمن لم يفهم معناها!

    مشكور عزيزي



    أدون

    نعم ، الشجاعة الأدبية مطلوبة ، فإذا استمر الشخص سجين جبنه الديني ، وخوفه من الاقتراب من المنطقة التي شب وهو يراها محظورة ، فإنه لن ينتقل من حالة العبد/العبادة إلى حالة الإنسان/الحرية

    أبداً

    شكراً لمتابعتك الكريمة



    بنغزي الجازوي
    انتظر عودتك ، واعلم أن المسألة ليست بحاجة إلى إفحام ولا يحزنون ، إن نحن هنا إلا متحاورين ، كلٌ يعرض أفكاره ، واطمئن..لن يجبرك أحد على الأخذ بكلامه حتى تكون بحاجة إلى الإفحام.
    أما ضيق الوقت فأرجو أن تتخلص منه بالتنظيم ، لكن إذا كنتَ تعتمد على لعنة الله لهذا الضيق وحدها فأخشى أن انتظارك سوف يطول.
    :)


    Rawndy
    بعض الآيات القرآنية أُكلت من الحيوانات وهناك أخرى نساها محمد نفسه وبتصريحه ، ومهزلة جمع القرآن وحفظه يطول حولها المقال ، ومن مصادر الإسلام المعتمدة نفسها
    الأعجب من كل هذا ، أن المسلم عندما يحاورك يقول بكل جرأة ، أن القرآن محفوظ من الله ، والله لو كان موجوداً لتبرأ من هذا الحفظ الرديء الذي يمكن لمتبديء أرشفة اليوم أن يقوم به بشكل أفضل مما تم بكثير.
    :)

    مشكور يالعزيز

    ردحذف
  7. أشهد ألا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله
    http://www.youtube.com/watch?v=GkR4NUOqBpQ

    ردحذف
  8. غير معرف
    شكراً على الفيديو المسلي
    فلم أتمكن من مشاهدته إلا الآن
    وأرجو ألا تكون صدقت ما ورد فيه حتى لا تكون محل شفقة من أحد
    وهذا رابط يبين لك زيف الموضوع برمته
    http://www.el7ad.com/smf/index.php?topic=91973.0

    ردحذف
  9. سلام الله لمن اتبع الهدى،
    اقتباس منك: "أيها المؤمن .. فكِّر ، إما أن الله ظاهر للعيان وثابت الوجود مما يجعل الكفر به جحوداً حقيقياً وإما أنه مختفٍ اختفاءً كلياً بحيث لا يترك أي دليل وراءه يشير إليه "

    اعلم انك تدعي انك مرتد عن الاسلام، ما اثار الشك في حقيقة ادعائك هو جهلك في عقيدتنا.

    كل مسلم يعلم ان الله خلقنا ((((لابتلائنا))))، لو انه تعالى اظهر ذاته وكنا شهود بأعيننا وحواسنا لما استقام الامتحان، بل لايكون للايمان معنى.
    قولك باشتراط الايمان بالمشاهدة عيانا هو تناقض ودليل جهل بالاسلام.

    مثلا لو انك كنت ترى في نفسك كل دلائل ورم السرطان لصح القول بانك مؤمن بوجود السرطان،
    لكن اذا حصلت على الصورة ونظرت فشاهدت السرطان ظاهر للعيان عين اليقين ثم قلت انا اعتقد او انا مؤمن بوجود السرطان او قلت لا اامن او أكفر بوجود السرطان لضحك عليك الخلق وهو حالهم عندما يروا الاقتباس.

    صفة الايمان تسقط بمجرد المشاهدة بالعيان او الحواس لكن تصح ان وجدت الدلائل العقلية المنطقية على وجوده. الدليل العقلي القطعي يستدل به على الحق حتى وان لم نشاهد الدليل بالعيان.
    اما برفضك ان تعترف بالدليل العقلي ولا تريد الا المشاهدة عيانا فقد عطلت عقلك. و رفضت ان تمتحن بعقلك. فألحدت.

    كذلك هذا الكون هو مليء بالدلائل العقليه، كما في محاضرة العالم ستيفن هوكينج ،العلم اثبت ان الكون والزمن له بدايه في الانفجار العظيم او التمدد العظيم، كان اه بداية اي انه في نقطة معينه لم يكن موجود.
    الى هنا انتهى ما وصل له العلم، فليس للعلم ان يتكهن بما كان قبل او وراء ذلك لسبب طبيعة الكون المغلق والمحدود.

    فماذا او من أوجد هذا الكون؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    اما ان الكون اوجد ذاته من العدم وهذا و مستحيل عقلا، لايقبله الا من عطل عقله.
    او اوجده من هو صمد موجود منذ الازل، ليس ذلك بعجيب ان علمنا انه من خلق الزمن و كل قوانين الطبيعه.
    كل شيء له سبب موجد الا هو. هو من خلق قانون السببيه. الصمد القائم بذاته لايحتاج ما يخلقه من زمن او مكان ليقوم.

    هذا دليل العقل الذي يدركه الاعرابي البسيط والعالم الكبير. كلاهما ينظران الى الاثر فيدلهم على المسير. لكن يابى ان يشاركهم كل متكبر في التفكير.

    (وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ)

    لا تيأس يا أخي، فبعد الامتحان سترى الغيب عيانا كما تريد. اصبر كم عام او كم يوم و سترى كل ما كتبته هنا كل صغيرة وكبيره.
    وانا احب ان ارى هذه الجملة في كتابي :)

    لا اله الا الله

    ردحذف
  10. غير معرف

    - أعلم أن الإيمان مسألة غيبية للإبتلاء والاختبار ، والإيمان يختلف عن معنى التأكد ، فشرط تحقيقه عدم الثبوت المادي وإستبداله بالإيمان القلبي ، لكن ما يحيرني اقتناع المؤمن بأنه (يؤمن) بالله وفي نفس الوقت يدعي أن هناك عشرات الأدلة على وجوده ، إذا كان هذا صحيحاً فلماذا إذاً لا يُعتمد على الدليل المادي للإثبات وحده ، هذا ما أسميه لعب على الجانبين ، وفضلاً راجع المقال.
    - الزمن (وهو شيء نسبي) تكوّن أو بدأ بالانفجار الكبير ، إذا كنت تعرف ذلك فيفترض أنك تعرف أيضاً أنه لا يوجد (قبل)الإنفجار الكبير ، لأن (قبل) تعني أن هناك زمن متكون صار له (قبل) و(بعد) ، ويوجد كتاب شيق لستيفن هوكنج هنا باسم (الكون في قشرة موز) يتطرق فيه إلى المسألة.
    - أنت ترى أن تكوّن الكون من العدم مستحيل عقلاً ، وفي نفس الوقت تؤمن أن الله أوجد الكون من العدم ، هنا ألا تلاحظ معي شيء من التناقض؟ ، ثم أن الصمد الذي أوجد قانون السببية ليس بالضرورة هو الله فربما هذا الأخير مخلوق مثله مثل الكون الذي تراه مخلوقاً وبما أنه أكبر منا في القدرات قرر أن يخدعنا ويتقمص دور الخالق؟!
    :)
    المشكلة أنكم تطبقون قاعدة أن لكل معلول علة وتسلّمون بها كمنطلق للتفسير ثم تتوقفون عن تطبيقها عندما يتعلق الأمر بالله ، فكيف يمكن اعتبارها قاعدة لحل الإشكال مع عدم تطبيقها إلى النهاية؟!
    يا أخي..إذا كان لكل موجود موجد فيجب أن يكون لله خالق ، ونحن نعرف أن المصنوع له صانع لأننا نعرف الصانع والمصنوع وبالتالي يمكننا القياس على كل المصنوعات ، أما الكون فلم نعرف أو نرى كوناً مصنوعاً مثله يمكنناالقياس عليه دون الوقوع في خطأ القياس مع الفارق.
    - اطمئن..الله بمفهومه الديني غير موجود منطقياً وعلمياً ، ولا يوجد أي كائنين خرافيين بدائيين لازالا يستعملان الأقلام والكتب في عصر العولمة جالسين بجوارك يحصيان عليك أنفاسك ويدونان أي شيء سوف تراه بعد أن تموت كما أوهموك..فعش حياتك.

    تقبل تحياتي.

    ردحذف
  11. تحياتك مقبولة ومشكوره، ستيفن هوكنك من اروع من يشرح مفهوم الزمن ولقد تربيت على كتبه ومحاظراته (الكون في قشر لوز ليس موز، رجاء لاتخطأ مرة اخرى). شكرا انا عائش حياتي ومطمئن لابعد الحدود، جنة في الدنيا والاخرة باذن الله، واستغرب ان يوجد شخص في هذا العصر الحديث الذي نستخدم في عرض افلامنا وتدوين ملاحظاتنا في اجهزة نوت بوك و قلم الكتروني، ثم لايتخيل كيف يكون كتاب فيه سجل حياة انسان! يا رجل.

    لعلك لم تقرا جيدا ما كتبته لك، فلو دققت لوجدت انني لم اكتب قبل فحسب لكني قلت وراء معها. ثم ان مفهوم غياب الادلة المادية والمشاهده للخالق مذكور استحالتها في ديننا ومعلل بكوننا خلقنا للامتحان، وهو ما اكتشفه العلم للتو، فمن المستحيل علميا الحصول على اي معلومه ما توجد وراء هذا الكون أو قبل-وراء الانفجار. العظيم. وهو يطابق ما عرفناه في ديننا من قبل 1400 سنه.

    . بغياب الادلة الملموسة لا نملك الا ان نستخدم العقل والمنطق ونقارنه بالرسالات لنجاوب الاسئلة العميقة المزروعه فينا جميعا منذ الفطرة. الفطرة تدل على الخالق. كل مولود يولد على هذه الفطرة

    ولكي نصل للحقيقة علينا تقديم تفسيرات، نختار ما هو اقرب للعقل. و(نترك) ما هو غير ذلك.
    المنطق يقول انه من الملاحظ بلا شك وجود قانون يحكمنا يسمى السببيه. وهي احد الادلة التي تكفي لاثبات الخالق بالاستعانه بما وصل له العلم..

    يقول هوكنج:
    "the universe has not existed forever. Rather, the universe, and time itself, had a beginning in the Big Bang"

    اذا كان الكون والزمن كما يصفه العلماء بانه لم يكن موجود. فمن الطبيعي ان نسأل ما الذي أوجده؟
    فلو قلت ان الكون اوجد ذاته لوصفناك بالجنون. اذًا، من اوجده لابد ان يكون موجود وراءه. وهذا الموجود لابد ان يكون هو المسبب الاول، لا يحتاج اي سبب لايجاده، صمد قائم بذاته بلا زمن. لانه إن لم يكن هو المسبب الاول لالتزمنا بالتسلسل حتى نصل الى ان هذا المسبب الاول موجود خارج قانون السببيه او خارج الزمن، بلا زمن.

    عادة في هذه النقطة يحصل اشكال في عقل الملحد الذي يجهل الدين فيقول :
    "المشكلة أنكم تطبقون قاعدة أن لكل معلول علة وتسلّمون بها كمنطلق للتفسير ثم تتوقفون عن تطبيقها عندما يتعلق الأمر بالله ، فكيف يمكن اعتبارها قاعدة لحل الإشكال مع عدم تطبيقها إلى النهاية؟"

    لا يا أخي، نحن نطبقها حتى نصل الى النهاية ، فنهاية قانون السببية وكل القوانين تكون عند الله تعالى، لسبب واضح في ديننا، لانه بتعريفه لذاته واسماءه الحسنى هو الخالق لكل شيء، وذلك يتضمن قانون السببية والزمن، هو الخالق للكون، الخالق للمكان والزمان، الخالق لقوانين الطبيعه، الجاذبية، قوانين الثيرمو داينمك، والاهم من ذلك هنا هو انه الخالق (((للزمن)))، الخالق لقانون السببيه

    مثلا لو قلنا كل شيء يتجاذب, سيكون من غير المنطقي ان تقول سينطبق هذا القانون على الكل حتى الخالق! فالخالق هو الذي صنع قانون التجاذب وهو ليس محكوم تحته بل هو المتحكم به (مالك الملك). لذك فمن السهل ان نقول ان الصانع للجاذبيه وجوده لاعلاقة له بالجاذبية.

    نفس المبدأ ينطبق على الزمن. فحسب تعريفه لذاته يكون الاله هو الخالق للزمن، فمن غير المنطقي ان يكون الخالق الذي صنع قانون الزمن يكون محبوس في داخل قانون الزمن. لذلك فوجوده لاعلاقة له بالزمن، بلا زمن، أزلي، بمعنى ان ليس له بداية او مسبب..

    والعقل يقول ان من يخلق ويصنع قوانين عظيمة التعقيد (العظيم) لابد ان يكون ذكي، اي قادر على ان يبدع. (البديع)، ولابد ان يكون (صمد) قائم بذاته لايحتاج شيء، لايحتاج مخلوقاته كالزمن والمكان، أي أزلي بلا زمن او مكان(الأول الآخر)

    هذا التعريف ليس من تأليفي، هو ما نعرفه منذ 1400 سنه بأسماء الله الحسنى وهو منزل من عنده. اذا فان تعريف خالق الكون لا يمكن ان ينطبق على شيء أصم او مادة صماء لاذكاء لها ولا ابداع.
    تخيل لو قال لنا شخص ان شيء اصم قائم بذاته خلق قوانين الطبيعه وموجود بلازمن لانه هو من خلق قانون الزمن، بديع صنع كل هذه القوانين حتى انه لايحتاج اليها ليقوم بذاته، لكنه أصم بلا ذكاء ولا قدرة على ابداع من لاشيء. لضحك جميع من له عقل و آمن الباقي بلا عقل فقط عنادا واستكبارا على الناس.

    فيما يختار الملحد ان يكون الهه شيء اصم يؤمن به ويعبده باخلاص حتى وان لم يقبله العقل، يختار المؤمن ما هو اقرب للعقل وهو الله الاحد الصمد الخالق بديع الكون والزمن. هذا هو مايمليه لنا العقل، وهو مايكفي لنستدل على الله.

    ردحذف
  12. غير معرف
    -الكون في قشرة جوز وليس قشرة موز ، واعذرني على الخطأ غير المقصود ، ولكنني حافظت على القافية على الأقل
    :)
    (يتميز ستيفن ببديهة عالية حيث أجاب على سؤال "ماذا يأتي قبل الانفجار الكبير في الكون؟" فكانت إجابته أن هذا السؤال يشبه سؤال "ما المكان الذي يقع شمال القطب الشمالي؟" وكانت هذه الاجابة تلخيصا لنظريته حول الكون المغلق والذي بلا حدود.)
    وذلك كما تورد ويكيبيديا ، وإليك رابط مفيد في هذا الموضوع:
    http://www.ted.com/talks/stephen_hawking_asks_big_questions_about_the_universe.html.
    - أنتم لا تطبقون أن لكل معلول علة إلى النهاية وإلا لطبقتوها بأمانة علمية على االله ، ولكنكم لا تفعلون ، نقطة على السطر.
    - أخي العزيز..آمل عندما يسمح وقتك أن تأخذ جولة على بعض المواضيع الأخرى بالمدونة.
    أهلاً بك..

    ردحذف
  13. السلام على من اتبع الهدى، تقبل تحياتي ولاعليك من الخطأ فقد اضحكني، وعلى فكرة انا ارشح ان يترجم عنوان الكتاب الى (زبدة الكون) اقرب للمعنى :)
    لدي تعقيب، يبدو لي ان لديك كما لدى الكثيرين تصور خاطئ عن تعريف الخالق في الاسلام،
    ان اردت ان تشهد كما في الالحاد انه (لا اله)، عليك اولا ان تعرف هذا الاله. فحالك كمن حال الذي يعيش في مجتمع يعرف الاله بأنه عبارة عن شمس او نار، ثم بعد ان يكتشف ان النار لاحول لها فيعلن بالالحاد عن اله معرف تعريفا خاطأ. وفيما بدى لي انه لديك نموذج خاطئ عن الإله. والمشكلة تكمن في مفهوم صفة الخالق والفرق بين الخالق والمخلوق.
    لكي نحكم على شيء يجب علينا ان ناخذ التصور السليم أولا.


    لكي تلحد عن الخالق في الاسلام يجب عليك اولا ان تأخذ التصور السليم عن الخالق في الاسلام.
    وان شاء الله سترى بأنه لا اله- إلا الله. الله الذي يوصف في كتابه المحفوظ، القران الميسر للذكر.

    الاله هو الخالق، تعريف الخالق في رسالاته أنه الذي صنع كل شيء، صنع الزمان المكان وكل قوانين الطبيعة او الوجود في هذا الكون، الخالق لا يعرف على انه موجود تحت ابعاد الزمن والمكان أو وجوده مشروط ببعد الزمن او المكان، بل يعرف على انه هو من خلق الزمن والمكان وكل شيء. وصلت المعلومه؟ لاتكمل القرائة حتى تستوعب هذا أولا.

    اما بالنسبة لتعليقك " أنتم لا تطبقون أن لكل معلول علة إلى النهاية وإلا لطبقتوها بأمانة علمية على االله ، ولكنكم لا تفعلون ، نقطة على السطر."

    فالجواب هو نحن نطبق كل القوانين على كل شيء يقع تحتها، الله تعالى هو خالق هذه القوانين فكيف تريد ان نحاول ان نطبق قوانين عليه وهو الذي صنعها؟ هل تريد الان ان يكون الخالق يقع تحت سيطرة ما يخلقه؟ هل هذا هو من المنطق؟ احد يصنع شيء ثم يكون تحت سيطرة المصنوع؟
    هل تريد ان يكون رب الكون وخالقه داخل هذا الكون تحت رحمة هذا الكون وقوانينه؟ هذا تناقض ان فهمت التعاريف والفرق بين الخالق والمخلوق.

    لماذا يصر الملحد ان يجعل الخالق محكوم تحت قوانين الكون الذي هو خلقها في الاساس؟ هذا ما لاحظته من ريتشارد دوكنج عند هروبه من الجواب الا بهذا الشرط المتناقض، نهاية الالحاد. فالعقل لايقبل ان يكون الصانع يصنع شيء ثم يقع تحت تصرف المصنوع، لايقبل ان الخالق يخلق شيء ثم يقع تحت تصرف ما خلقه كالزمن والمكان، الخالق لابد ان يكون هو المتصرف بما خلق ليس العكس.

    هذا هو ما اقصده بالنموذج الخاطئ عن الاله. وهو ما يتصوره كثير من الملحدين القليلي الفهم بالقران، هو نموذج متناقض وغريب اخترعوه عن قصد او بلا قصد ثم يعلنون الالحاد عليه وهو ما يختلف تمام عن ما نعرفه من كتبه.

    المسلمون يكفرون بكل اله يسقط تحت رحمة قوانين الكون والطبيعة، او إله يحتويه مكان او زمان. لهذا نقول اولا لا إله، لا اله كهذا ،إلا الله الذي نعرفه في رسالته الذي نزلت مع رسوله الصادق الامين.

    لو ان مبرمج صنع برنامجا ذكي في بيئة محكومه بقوانين تحكم وجود البرنامج. فمن الطبيعي ان هذه القوانين ستنطبق فقط على البرنامج وليس المبرمج!
    فيأتي احد الملحدين ويقول نريد ان نطبق قوانين البرنامج على البرنامج و المبرمج معا،نقطه على سطر! عجيب؟
    لا تضحك فهذا هو ما اقتبسته منك. هل هذا عناد ام سوء فهم خطير؟
    فمن المنطقي أن يكون حال المبرمج لاعلاقة له بقوانين البرنامج، بمعنى اخر انه هو الذي يتحكم بالقوانين التي صنعها.

    كذلك الله الخالق الصانع البديع. أي ان وجوده او حاله ليس متعلق بالقوانين التي هي صنعها كقانون العله والزمن والمكان. الصمد القائم بذاته بلازمن بلا مكان.

    احد الدلائل الكثيرة التي تدلنا بلا شك على الله، التي انكرت وجودها في مقالتك، هي السؤال المزروع في فطرتنا التي يولد عليها الكل مولود، الذي يفهمه الاعرابي البسيط والعالم. من اوجد هذا الكون ؟ما هو المسبب الاول؟
    لا احد يجرأ على ان ينكر وجود هذا السؤال، هي فطرتنا وفطرة كل من له وعي و ادراك لذاته.

    كل شيء له مسبب، العلم الحديث يقول ان الكون وحتى الزمن ذاته ظهر في نقطة معينه ولم يكن موجودا منذ الازل.
    فلو تتبعنا قانون العلة المنطقي لوجدنا انه لابد من وجود مسبب أول، ولابد ان يكون هذا المسبب الأول خارج قانون تتابع العلل والسببيه والا لكان المسبب له عله ولن يكون هو المسبب الأول.
    فحتى يكون المسبب الأول لا علة له، يجب ان يكون خارج قانون السبب والعله، والصانع للقانون هو الذي يكون خارج قانون العلة وغيره من القوانين والمصنوعات. صمد قائم بذاته.
    وحسب ما علمناه من كتبه فأنه هو الذي خلق قانون العله والزمن والمكان، ،كل شيء نعرفه.المبرمج الصانع الخالق لا اله الا هو. بهذا ينطبق مفهوم الخالق في الاسلام مع الفطرة السليمه.

    ان اردت ان تلحد عن الاسلام عليك أولا ان تقرا القران لفهم نموذج الإله السليم الذي نعبده، وليس النموذج الذي يخترعه الملحد ثم يلحد عنه.
    ان اهتديت فلنفسك.

    ردحذف
  14. غير معرف
    ببساطة .. هناك مسألة المؤمن وغير المؤمن مختلفين حولها ويريدان تحليلها وصولاً إلى رأي واحد بشأنها ، من أجل تحليلها تحليلاً سليماً يجب وضع قواعد ، هذه القواعد تتسم بأنها قابلة للتطبيق دوماً بصرف النظر إذا كان طرحها من المؤمن أو الملحد ، لكل معلول علة أحد هذه القواعد رغم أن غير المؤمن لا يعتبرها قاعدة قطعية يمكن تطبيقها دوماً لأننا لدينا البرنامج وصانع البرنامج وبالتالي نعرف أن لكل برنامج صانع وأن لكل صانع برنامج صانع ولكن ليس لدينا كوناً مصنوعاً حتى نعرف أن للكون صانع ، لكنني أقبل القاعدة جدلاً وأطبقها على الكون فتعتبرها دليلاً على وجود الخالق المزعوم وعندما أطرحها بدوري على ذلك الخالق تقول لي لا توقف فهذا الخالق هو الذي وضع القاعدة وبالتالي هو فوقها ولا يمكن تطبيقها عليه ، كيف عرفنا أنه خالق؟ ، لأن كل لكل معلول علة..وهذا قانون العلة المنطقي الذي اتفقنا عليه منذ البدء ، وهيا نلف إلى الأبد.
    لا بوجد عناد ولا سوء فهم خطير
    لهذا قلت لك تجول بالمدونة فقد ناقشت الكثير مما تفضلتَ بإثارته.
    مشكور
    وتحياتي لك

    ردحذف
  15. يبدو انك اخطأت فهم مثال المبرمج. فانا لم اقل قانون السبب والعله او الصنعة والصانع. انا قلت قانون يحكم وجود البرنامج، ساكرر ما قلته لك:

    لو ان مبرمج صنع برنامجا ذكي في بيئة محكومه بقوانين تحكم وجود البرنامج. فمن الطبيعي ان هذه القوانين ستنطبق فقط على البرنامج وليس المبرمج!

    فيأتي احد الملحدين ويقول نريد ان نطبق قوانين البرنامج على البرنامج و المبرمج معا،نقطه على سطر! عجيب؟




    هل يعقل ان نطبق قانون الذي يحكم وجود البرنامج على وجود المبرمج ذاته؟ صدمة كبيرة؟ فكر فيها مرة اخرى.

    كذلك الواقع. لانطبق قانون الزمن على رب الزمن. الزمن مجرد بعد من ابعاد كوننا هذا.
    وجود الصانع لايتعلق بما يصنعه مهما كانت تلك القوانين التي يصنعها. من صنع الزمن وجوده لاعلاقة له بقوانين وجود الكون.

    وجوده لا علاقة له بقوانين هذا الكون والاهم من ذلك وجوده لاعلاقة له ببعد الزمن. لذلك فوصف الخالق في كتبنا بأنه فوق كل شيء، اي لا يحكمه زمن. بلا زمن. ازلي, الاول-الاخر. أي بلا نقطة بداية،أي بلا مسبب له.

    واضح؟
    تعريف الخالق هو من كتابه. لانك ان كنت تدعي الالحاد بالخالق الذي في كتبه عليك اولا ان تقرأ تعريفه لذاته او اسماءه في كتبه.
    اما ان كنت ملحدا باله اخر فانت كالمسلمين الذين يكفرون بكل الالهة الاخرين المخضوعين تحت قوانين الطبيعة الا الله الذي فوق كل شيء.

    وانا الان مطلع على كتاباتك الاخرى. لكن لي تعليق.

    انا مؤمن بحتمية الحوار، ومؤمن بان الحوار لايعني التنازل ابدا، ولايعني الحوار ان نسيء لمعتقدات البعض، لان الاسائة للمعتقد لن تضر العقيده ولا الخالق لكن تضر البشر المعتقدين بها. استغرب من استخدامك لصور فيها سخريه و اثارة سلبية لمشاعر ملايين من اخوانك البشر. هل بقدرتك ان تعبر عن افكارك بلا سخريه؟
    وما التمسته من الحوار معك هو ادب واحترام. ارجو ان تقبل نصحي. وسألخص تجربتي هنا انشاء الله.

    ردحذف
  16. اعذرني لصراحتي، من اطلاعي، تعلمت بان أي ملحد يقوم بمعاكسة المجتمع فهو ألحد بسبب انما هو نفسي. ثم بعد الحاده يبدأ في البحث عن مبررات عقلية ملخصها التالي:

    1 - (انكار أن الكون يحتاج لسبب او ان يكون مصنوع)
    وبذلك يصادمون العلم الحديث الذي يقول ان الكون والزمن له بداية و لم يكن موجود منذ الازل، و ما له بداية يجب ان يكون له مسبب، والعقل ينفي قدرة العدم على انشاء الكون، اذا فالمسبب موجود

    2 -(فرض قانون السببية او فرض بعد الزمن على صانع قانون السببية والزمن.)
    وبذلك يصدمون مع المنطق الذي يفرق بين الصانع عن المصنوع

    3-(عدم فهم بان ما هو موجود بلا زمن يسقط قانون السببة والعلة.)
    ان أي وجود في خارج الزمن يعني انه أزلي، بلا بداية، أي انه لا يحتاج مسبب ولا علة


    4-(عدم القدرة على ادراك ان صانع ابعاد الزمان والمكان هو المتحكم بما يصنع ليس العكس)
    بما انه هو المتحكم ببعد الزمن فانه لايقع تحت سيطرة الزمن ،بلا زمن، لا زمن عليه،ازلي، يعني لا بداية له، لا مسبب له، لا علة له. الاول-الاخر.

    5-(عدم فهمهم بان الذي يصنع لايحتاج صنعته لكي يقوم. بل ان قيامه ووجوده لا علاقة له بما يصنع.)
    صمد، اي انه قائم بذاته وليس بصنعته، ومن صنع قانون السببية والزمن، لايحتاج للسببية والزمن التي هي من صنعه.
    مثال المبرمج والبرنامج،لو ان مبرمج صنع برنامجا ذكي في بيئة محكومه بقوانين تحكم وجود البرنامج. فمن الطبيعي ان هذه القوانين ستنطبق فقط على البرنامج وليس المبرمج.

    6-(عدم قدرتهم على تصور ان الصانع موجود بلا قوانين او ابعاد تعودوها كالمكان والزمن والسببية، وعدم قدرتهم لتصور وجود خالق بلا ابعاد مكان و زمان. فيكفرون بما لايستطيعون تصويره وتجسيده بالزمن والمكان)
    بسبب ان العقل البشري تعود على ان يرى ماهو موجود في بيئته بهذه الابعاد، و يستحيل عليه ان يتصور أي وجود اطلاقا بلا ابعاد.
    لذلك إن تكييف وتصور كيف وجود الخالق ليس شرط للعلم بوجود الخالق، وهو منهي عنه لاستحالة تصور عقولنا حاليا ما هو خارج بيئتنا التي تعودناها وتحيط بنا.

    7-(ايمانهم ورغبتهم ان يكون لهم المسبب الأول اصم او مادة صماء موجودة في كون اخر أزلي، فيفسرونها بنظريات كالاكوان المتوازية والانفجارات والانسحاقات العظيمة المتكررة الازلية.)
    هذه نظريات هي من الخيال العلمي التي لايحترمها المجتمع العلمي ولاعلاقة له بالعلم، بالتالي فانهم اصبحوا اصحاب دين جديد وايمان اعمى مبني على علم الغيب من مؤلفي الخيال العلمي.
    اضف الى ذلك، لكي يكون هذا الشيء الاصم او المادة الصماء هي المسبب الاول لابد انها تكون هي اول من يوجد في الزمن، أي ان الزمن له بداية. فكيف يكون للزمن بداية و في نفس الوقت يكون ذلك الكون في النظريات أزلي غير متناهي في الزمن لا بداية له! غير منطقي. وان كانت تلك الاكوان خارج الزمن أي بلا بعد كالزمن، فكيف تتكون احداث هذه الانفجارات ثم انسحاقات بلا زمن!

    8-(اختيارهم ان يكون خالقهم مادة صماء لاذكاء لها.)
    وبذلك ينصدمون مع العقل فكيف لشيء اصم ان يقوم بذاته؟ او ان يصنع كون شديد التعقيد، التعقيد يدل على ذكاء الصانع او القدرة على الابداع، والابداع يتطلب ذكاء او ادراك.
    اضف الى ذلك كون شرط الوصول للسبب الاول هو ان يكون المسبب بلا زمن، فأيهما اقرب للعقل؟ أن يقال مادة صماء تقوم بالابداع وبصناعة كون بقوانين معقدة وتكون بلازمن وهي المسببة الاولى قائمة بذاتها لاتحتاج اي مادة اخرى لتقوم؟ !
    أم يقال خالق ذكي له القدرة على التصميم مبدع قائم بذاته بلازمن يقوم بالابداع وبصناعة كون بقوانين معقدة ويكون هو المسبب الاول؟. ايهما اقرب للعقل؟ لعل المشكلة عندهم تكمن في فهم الذكاء.

    9-(انكار وجود الفطرة التي تدل على الخالق.)
    فطرة الاسلام التي نجدها في كل الانسان عندما يبدأ بالادراك فتجعله يسأل نفس السؤال الذي يسأله الجميع، من خلقني و من سبب كل الوجود. فيشقى ان انكرها او تجاهلها او سقاها من اديان محرفة متناقضة، وينسجم ان رواها من الوحي.

    10-(هروبهم و رفضهم لكل شيء، كالعقل والعلم والوحي وأي تفسير او تفكير بالاسئلة المهمة التي ترددها فطرتنا حتى الممات. يرددون بانهم لايملكون لاعقل ولا علم ولا دليل، لايدرون ولن يدرون ولايريدون أن يدرون.)

    11-(يصنعون نموذج لإله خاطئ ثم يلحدون به، يختلف عن نموذج الاله في رسالة الاسلام.)
    وذلك اما لجهلهم بعقيدة الاسلام او تعمدهم باختراع نموذج لاله يقع في داخل الكون و أبعاده كالزمن و قوانينه لكي يستطيعون ان يلحدوا به. ثم الهروب من اي نقد لهذا النموذج الخاطئ.


    لذلك يقول المسلمين لا اله الا الله. اي لا نعترف بأي نموذج لإله يقع تحت الطبيعة والكون وابعاده وقوانينه كالذي يفرضه الملحدون وغيرهم. الا الله الا الذي يصف ذاته لنا في رسالاته بالاول-الاخر الصمد القائم بذاته الخالق البديع. لاتناقض بل إنسجام بين الوحي والعقل والعلم والفطرة.هذه هي الحريه المطلقة. سعادة في الدنيا والاخره.

    ردحذف
  17. غير معرف
    - لا يوجد عجب في أن نطلب تطبيق القوانين ذاتها على المبرمج مثلما البرنامج ، طالما أن هذه القاعدة ارتضاها المؤمن كمنطلق للتحليل المنطقي رغم ما فيها من علل ، وإذا كان ثمة من برمج البرنامج بطريقة معينة فمَن الذي برمج عقل المبرمج ليقدر على البرمجة؟ ، الله ، إذاً من برمج الله؟ ، هكذا يتم إعمال أي قاعدة تحليلية إذا كانت مطلقة مستقرة وإلا فلا ، ولقد أوضحتَ وجهة نظرك جيداً في هذا الخصوص كما أنني قمت بدوري ، وأعتقد يكفي..نقطة على السطر.
    :)
    - تريد مني أن آخذ تعريف الإله من كتبه ، فماذا إذا كان هذا الإله غير موجود وقد ثبت زيفه كما ثبت زيف الكتب التي تُنسب إليه؟!، كتبه المليئة بالأساطير والتناقضات لا أدري كيف يمكن تناولها بأي درجة من المصداقية واستخراج تعريف حقيقي منها لأي شيء.
    - بالنسبة لاستخدام السخرية عزيزي فأرجو منك وغيرك ألا تتخذ الموضوع بهذه الدرجة من الحساسية وتذكر أن هذه مدونتي .. أي مساحتي الشخصية ، حيث يمكنني كتابة ما أشاء كيفما أشاء ما لم أسيء لأحد إساءة مباشرة ، والسخرية كما لا يخفى عليك هي إحدى طرق التعبير ، وهي طريقة تكون أحياناً أكثر تأثيراً من الأسلوب الجاد أو المباشر لما لها من تأثير مضحك وصادم في نفس الوقت ، ولكن هذا لا يعني الإساءة للمؤمنين بأي شكل ، فلو أنك قررت غداً إجراء بحث يثبت تحريف الإنجيل وأنه من وضع البشر المحرِّفين واتبعت في ذلك أسلوب البحث المطعَّم بالسخرية لقيل لك جزاك الله خيراً وتقبله في موازين حسناتك....إلخ ، ولن تعتبر ما فعلته إساءة لمليارات المسيحيين حول العالم من شخص يؤمن بدين لا يعدو تعداده 23% من سكان البسيطة ومليء بدوره بعشرات الفرق والمذاهب والاختلافات! ، فتفنيد الإيمان لا يعني الإساءة للمؤمن ، وتذكر دوماً..إذا كان هناك من يعبد البقر فهناك من يستسيغ أكل البقر ، وهذا الأخير لا يُعد مسيئاً لعابد البقر المتبتل في تعظيم إلهه وتمجيده.
    - العقل ينفي قدرة العدم على إنشاء الكون ، وهذا صحيح ، ولهذا فإن العقل ينفي القدرة على الإنشاء من العدم بالمطلق أو أن هذه القاعدة غير صحيحة ، فاختر.
    - المنطق لا يفرق بين الصانع والمصنوع ، فأنت ترى أن الكمبيوتر مصنوع والإنسان أيضاً مصنوع إذاً وحسب منطقك لا فرق بين الصانع والمصنوع.
    - الوجود خارج الزمن يعني عدم الخضوع له ، والزمن نسبي ويعد أحد المخرجات المادية ، وبالتالي فإن الخروج منه أو الخضوع له لابد أن يكون نسبياً أيضاً وضمن المخرجات المادية، وقد سبق مناقشة هذا الموضوع بالحديث عن شمال القطب الشمالي لو أنك تذكر.
    - إن عدم تصور إله خارج الزمن وخارج قانون السببية ليس أحد أسباب الإلحاد كما تظن ، بل لأن أي استدلال منطقي يقترحه المؤمن لا يؤدي إلى ذلك ، وإن أدى إليه تجاوزاً فإنه بالتأكيد لا يؤدي إلى الله الإسلامي صاحب العرش الخالق من المواد الخام كالطين والنار بالإضافة إلى خدمه وسعاة بريده من الملائكة فضلاً عن الشياطين والديك الجاثم تحت العرش...إلى آخر الأوهام.
    - إذا كنتَ تظن أن نظرية الأكوان المتوازية والأوتار الفائقة وغيرهما مما يصب في إتجاههما ليس من العلم وأنها مجرد خيال علمي ، فإنني أدعوك الآن لمراجعة هذا الرأي لفداحة خطأه.
    - لقد قمتُ بإيضاح موقفي جيداً من معتقدات الغير والسخرية منها أحياناً في موضوع(لماذا أركز على الإسلام؟)وتجده في المختارات أعلى يمين المدونة ، كما أنني تحدثتُ ملياً عن استخراج تعريف الإله من كتبه في موضوع (أيها المسلمون هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين ) ، تجد هذا وغيره في في أرشيف المدونة(لادينيات)وكذلك تجد رأيي بخصوص دين الفطرة في موضوع (هل يولد الأطفال مؤمنين بالله؟) ، إضغط على السهم الصغير الموجود بجوار الشهر حتى تظهر لك عناوين المواضيع ، وتفضل بالإطلاع منعاً للتكرار.
    - أخي الكريم ، يسرني الحوار معك ، فطرحك ثري وآرائك قيمة بصرف النظر عن مدى الاتفاق حولها ، واعلم أنك مرحب بك دائماً.
    تحياتي واحترامي

    ردحذف
  18. سلام الله على من اتبع الهدى، شكرا على الرد الجميل، واعلم اني قد افصحت عما افكر به بكل صراحة اجابةً لدعوتك بايها المؤمن فكر، فأنا ممن يأمن. وارجو ممن ألحد ان يشاركنا التفكر، وارجو ألا اكون قد اثرت الملل في كثرة كلامي.

    شعرت بالاحباط لما قرأت ردك لأني لا اعلم اين الخلل في جعلك تخطأ في فهم مثال المبرمج والبرنامج أكثر من مرة. فهمها مهم جدا و قد يحسم الكثير من سوء الفهم. وتعليقي على هذا هو اولى من التعليق والرد على اي شبهة اخرى لذلك سأحاول مرة اخرى ان اعيد طرح الفكرة لوحدها للتركيز و سأترك بقية الخلافات، لعل الفكرة تصل ثم تفهم كيف يفكر المؤمن.
    أرجو ان تأخذ نفس عميق ثم تكمل القرائة بتركيز وتفكير.

    ان سؤال العقل او الفطرة البشرية (من المسبب؟) هو أهم محاور الحوار بين المؤمن والكافر بالله، هو أهم احد الادلة العقلية التي تدلنا على وجود الخالق يقيناً حتى وان لم نشاهده بأعيننا.
    سورة الطور:
    أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ -35
    أَمْ خَلَقُوا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۚ بَلْ لَا يُوقِنُونَ -36

    لنرى الى اين سيدلنا هذا السؤال.

    ان القينا نظرة على كوننا فسنجد أن كل شيء له مسبب حتى نصل الى أن الكون والزمن وجد في نقطة محددة كانت هي البداية، كما يقول العلم الحديث: لم يكن الكون و الزمن موجودا منذ الازل.

    هل أوجد الكون نفسه من غير شيء؟ أم البشر هم من اوجده؟
    طبعا لا. اذا المسبب الأول موجود لكن هذا المسبب هو ليس من هذا الكون.
    سيوصلنا هذا السؤال الى جواب واحد لاغير ان المسبب موجود لكن ليس في الكون يعني انه: (موجود ليس في الكون)

    تنويه- ان كنت تقبل ان يكون الكون له بداية ثم يكون سبب ذاته بذاته أو سببه أحد من الكون نفسه كما في الاية فلا تتعب عينك بقراءة الباقي.

    لكي يكون هذا المسبب هو المسبب لكل شيء، الذي هو (موجود ليس في الكون)، يجب عليه ان يكون هو المسبب الاول يعني لا يسبقه سبب في الزمن. لانه ان قلنا ان هذا المسبب يسبقه مسبب قبله في الزمن فسوف نذهب الى ما لانهاية وهذا لايقبله العقل.
    اذا صفة هذا المسبب الأول هو أنه ((موجود ولا يسبقه مسبب قبله في الزمن)).
    هنا ياتي السؤال الاخير، ما الذي تنطبق صفاته مع صفة هذا المسبب الاول؟ ((موجود ولا يسبقه مسبب قبله في الزمن))
    فلنرى نموذج الخالق عند المسلمين ثم نرى، إن تطابقت صفاته مع الصفة التي وصلنا لها فان العقل سيقبل. وان لم يطابق فلسوف تسقط الحجة كلها.

    حسب تعريف الاله عند المسلمين، هو الله صمد قائم بذاته لا يحتاج لشيء.
    والصمد يعني انه قائم بذاته لايحتاج لشيء ليقوم كالزمن والمكان. أي انه قائم او موجود بلا زمن بلا مكان.


    لنطابق الان. وجدنا ان صفته لابد ان تكون المسبب الاول ((موجود ولا يسبقه مسبب قبله في الزمن)).وعلى حسب تعريف الاله عند المسلمين فأن الله صمد، قائم بذاته بلا زمن. ومن يكون موجود بلا زمن هو بلا شك لايسبقه مسبب قبله في الزمن.

    انتهى.


    هنا قد يأتي احد ممن ينقص فهمه عن معنى الصمد. او عن كيف للخالق أو المسبب الاول ان يكون موجود بلا ابعاد كالزمن والمكان وغيره؟
    إن ما يقيم الصانع لا حاجة ولاعلاقة له بما يقيم المصنوع. أي ان تفاصيل قيام الصانع لاعلاقة لها بتفاصيل قيام الصنعة.
    هنا أضرب لك مثلا جديد و ارجو ان تأخذ نفس عميق وتترك ما في يديك.

    لو ان مبرمج صنع برامج تعيش داخل بيئة، وجعل لهذه البيئة قانونين تقوم عليها البرامج ، يعني انه بدون القانونين لا تقوم البرنامج:
    قانون رقم 1: كل برنامج ذكي له بعد اسمه الحجم وهو ما يحدد حجم البرنامج في داخل البيئه.
    قانون رقم 2: كل برنامج ذكي له بعد اسمه امتداد وهو ما يحدد امتداد البرنامج داخل البيئة.

    تخيل لو ان احد من الملحدين قال: لابد ان تجبر تطبيق قوانين قيام البرنامج على قيام المبرمج. كيف!! هل المبرمج يحتاج ليعيش الى قانون رقم 1 و 2!
    هذا غير منطقي لان المبرمج لايحتاج للقانونين الاثنين التي هي من صنعه ليقوم. ان قيام المبرمج لاعلاقة له بالقانونين الاثنين.
    أي ان تفاصيل قيام الصانع لاعلاقة لها بتفاصيل قيام الصنعة.

    قس ذلك على الواقع. فرض الله تعالى لهذا الكون قوانين لكي يقوم كالزمن و المكان.
    ماذا لو احد الملحدين قال لابد ان تجبر تطبيق قوانين القيام في هذا الكون كالزمن على الله سبحانه.!؟
    هذا غير منطقي، المسبب الاول لهذا الكون لا يحتاج لقوانين من صنعه ليقوم كما ان المبرمج لايحتاج ما صنعه من قانونين اثنين ليقوم. اذا ما يقيم الصانع لا حاجة ولاعلاقة له بما يقيم المصنوع.

    أرجو ان تركز على ان المبرمج لم يصنع سوى قانونين 2. حتى لا تأتي وتقول اذا من برمج عقل المبرمج أو اسئلة اخرى لاعلاقة لها بالقانونين الاثنين فأعرف ان المعلومة وصلت بنجاح ويتبدل احباطي الى بَلْ لَا يُوقِنُونَ :)

    تقبل احترامي.

    ردحذف
  19. طيب..لأريك أنني فهمت سأطبق مثال البرنامج والمبرمج على الكون والله حسب منطقك أو مثالك مع غض الطرف عن مدى اتفاقي.
    لقد وضع المبرمج للبرنامج قانونين:
    الحجم
    والامتداد
    المبرمج ليس بحاجة إلى القانونين اللذين وضعهما للبرنامج.
    جميل..نطبق:
    الله وضع للكون قانونين ، نفترض مثلاً:
    الزمن
    والسببية
    الله ليس بحاجة إلى القانونين اللذين وضعهما للكون
    فلا يجوز تطبيق قانونيْ الله على الله نفسه ، رغم أن الكون (البرنامج) معقد ويعمل ضمن قانوني الزمن والسببية (الامتداد والحجم( مما يدل على أن المبرمج (الله) بدوره معقد ، البرنامج لا يمكن أن يكون بهذا التعقيد إلا إذا وُجدت وراءه إرادة مشابهة له في التعقيد أو تفوقه أضعافاً ، طالما أننا نؤكد على أن البرنامج مصنوع لأنه يعمل ضمن قوانين وبالتالي فإن وراءه مبرمج..من حقنا تماماً أن نطبق ذات القاعدة على المبرمج والذي نجده في المثال يخضع لذات الفكرة وهو أنه مبَرمَج بدوره أو مصنوع.
    ستعتبرني لم أفهم بعد أكيد ، وسترى أن الملحد طبق قوانين قيام البرنامج على قيام المبرمج ، رغم أن هذه هي الحقيقة بالضبط لو تتأمل..
    أما الخلق من غير شيء وخلق السماوات والأرض فيجب أولاً أن نحدد هل خُلقنا بيدي الله حقاً؟ وهل هناك "سماوات" حقاً؟.. قبل أن نوصف بأننا ممن يدعون أنهم خالقون وأنهم لا يوقنون.
    أيها المؤمن..فكر...
    وتحياتي لك

    ردحذف
  20. أحسنت فهمي و كل ما قلته معقول في الاستدلال على ان الخالق أشد في التعقيد لانه فعلا لايمكن لشيء بسيط ان يصنع شيء معقد،رائع و اتفق معك، حسب فهمي لكلامك فانت تفهم معي بان أي قانون في البرنامج لايشترط ان يطبق على المبرمج. لكن ينتهي الاتفاق الى هذه الجملة
    "من حقنا تماماً أن نطبق ذات القاعدة على المبرمج والذي نجده في المثال يخضع لذات الفكرة وهو أنه مبَرمَج بدوره أو مصنوع."

    المفاجئه هو انك اضفت هذا القانون الجديد على مثال البرنامج،فانا لم اقل انه توجد قاعدة ثالثه تقول بان كل مبَرمَج مصنوع! لان البرنامج فقط صنع بقانونين اثنين فقط. هذه احد قوانين واقعنا نحن وليس واقع قوانين البرنامج. لعلك لم تنتبه لما كتبته لك في اخر سطر
    "أرجو ان تركز على ان المبرمج لم يصنع سوى قانونين 2. حتى لا تأتي وتقول اذا من برمج عقل المبرمج أو اسئلة اخرى لاعلاقة لها بالقانونين الاثنين "
    الرجاء حذف القانون الثالث.

    طرحت لك المثال البرنامج والمبرمج فقط لابين نقطة واحده. هو ان قيام المبرمج لاعلاقة له بالقانونين الاثنين. أي ان تفاصيل قيام الصانع لاعلاقة لها بتفاصيل قيام الصنعة. كذلك الله سبحانه فان تفاصيل قيامه لاعلاقة له بتفاصيل قيام الكون. بغض النظر عن كون هذه التفاصيل معقدة . لهذا السبب فان صفة الله الصمد تفيد بانه قيامه هو بذاته أي بمعنى انه معزول ولاعلاقة بقيامه لما يصنعه من أكوان.

    فان رددت من خلق الله؟ اقول لك ان السؤال فيه خطأ، لانه كما شرحت لك ان السؤال عن من خلق الله هو في الواقع كالسؤال من يوجد قبل الله في خط الزمن. فالله موجود بلا زمن وبلا مكان. الزمن والمكان هي من صفات هذا الكون فقط. ولايحق لنا ان نطبق صفات المصنوع على الصانع لان قيام الصانع لا يرتبط بقيام المصنوع. تذكر مثال المبرمج والبرنامج.
    ان الله تعالى لا زمن عليه، اي لا بداية له، من لابداية له لايصح ان نسأل من خلقه.
    لذلك يصح فقط ان نسأل عن كل شيء ان كان له زمن وبداية. وكوننا هذا له بداية و له زمن كما يقول العلم الحديث.
    ومرحبا بك ان اردت ان تستفسر اكثر.



    بالنسبة لموضوع هل توجد سماوات حقا؟ فالجواب هو بصفتي مؤمن بالكتاب نعم نحن نأمن بذلك بعلم اليقين وفي المستقبل سوف نشهدها بعين اليقين فينتهي الايمان بها، ذلك ان استمرينا بالبحث التجريبي لانه ليس من علم الغيب المطلق،فيزيد ايماننا بالخالق ثم نضيفها مع قائمة الاعجاز العلمي.

    اما بالنسبة للخلق بأيدي فالظاهر انك تتخيل ايدي كثيرة تتجسد في ابعاد الزمان والمكان ثم تبني. لا يا اخي هذه خرافات وهي احد النماذج الخاطئة عند الملحدين الذين يصنعوها ليلحدوا عنها، فنحن لانجسد الخالق ولا نكيفه، نحن خلقنا بقوى فيزيائية التي تنسب الى الخالق مباشرة لا غير، كقوى الجاذبية والمغناطيسيه وهي قوى شكلت الكون بعد ان وضع قوانين تجعل القوى تستجيب بالطاعة لقوانين فيزيائية وضعها الله تعالى كقوانين ميكانيكا الكم في الاجسام الصغيرة والنسبية، هذه القوى والقدرة هي اليد المنسوبة للخالق ولا تنسب لغيره من شيء له الخيار والقدرة. فلو قرات القران لعرفت ان كلمة الايدي لها معان كثيرة حسب السياق، وهنا تعني الفعل والقدرة او القوة وليس كف واصابع تظهر متجسدة في السماء كما تتخيل، لعلك تقصد اساطير الهة الهندوس؟
    وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ (195)
    يعني لا تلقي نفسك بقدرتك للموت، أي لا تفعل اي فعل يؤدي لذلك. لا احد يفهم بانها تعني لا تدفع لتلقي جسدك بكفيك واصابعك للموت!

    ردحذف
  21. غير معرف
    - لم أضف أي قوانين من عندي بل التزمت بالمثال الذي تفضلتَ بضربه حول الموضوع ، فإذا كان لدينا برنامج ومبرمج والتزمنا بقوانين المبرمج التي يعمل فيها البرنامج ثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن البرنامج ومبرمجه معقدين كلاهما
    لكن واضح أن كلانا يستخدم (مبدأ الريبة) في تحليل هذا الموضوع ولذا ربما لن نتفق.
    - الباقي لا تعليق لي عليه فهو يجسد الإيمان الأعمى في أفضل صوره.

    شكراً لسعة صدرك
    وتحياتي لك

    ردحذف
  22. يااخي في الانسانيه، لاحظ هذا الاقتباس من كلامك:
    "طالما أننا نؤكد على أن البرنامج مصنوع لأنه يعمل ضمن قوانين وبالتالي فإن وراءه مبرمج..من حقنا تماماً أن نطبق ذات القاعدة على المبرمج والذي نجده في المثال يخضع لذات الفكرة وهو أنه مبَرمَج بدوره أو مصنوع."

    لاحظ انك قمت بصنع قانون جديد بناء على استنتاج من منطق موجود فقط في الكون الطبيعي هذا ولا يوجد في البرنامج شيء كقانون الزمن أو قانون كل مصنوع تسبقه في الزمن علة تكون هي الصانعة.
    لاحظ انني لم اقل الا بوجود قانونين اثنين يحكمان الوجود في هذا البرنامج.

    اصرارك على اضافة قانون جديد على مثال البرنامج والمبرمج يأكد على انه.
    1) اما انك لم تفهم المثال.
    2) أو انك تفهم لكن تتعمد تغير قوانين البرنامج بسبب تشويش عقيدة الالحاد على المنطق السليم، لانه لا تستمر عقيدة الالحاد إلا بتأليف نموذج لإله (غير الصمد) يقع تحت قوانين الوجود في الطبيعه كالزمن والمكان لكي تنجح في نقده ثم تبرر الالحاد، لابأس، النتيجة كانت متوقعة، سبقك فيه ريتشارد دوكنز انظر كيف تلعثم في نهايته:
    http://www.youtube.com/watch?v=wd_hHCWlldo

    على كل حال، ارجو ان اكون قد نجحت في شرح الفرق بين نموذج الاله في رسالته (الصمد القائم بذاته قياما لا يرتبط بما يصنع من اكوان وقوانينها) الذي نؤمن به و النموذج الغريب للإله في الالحاد (الغير صمد الخاضع تحت قوانين من صنعه) الذي تؤمنون به حتى تلحدوا عنه. هذا النموذج المفترى على الله والمتمسكون فيه هو ظلم عظيم، ومفتاح الهداية هو ترككم لهذا الظلم.

    وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُوَ يُدْعَىٰ إِلَى الْإِسْلَامِ ۚ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ- الصف(7)



    الحمدلله على كل حال و اعتذر ان اخطأت في حقكم، ان اصبت فمن الله و ان اخطأت فمن نفسي، والله أعلم.

    لا اله الا الله

    ردحذف
  23. راوندي صغير لاديني صراحه كلام هذا المسلم مسكت وين ردودك أوريد أن أتابعك بصمت حتي أري حقيقتك دمتم سالمين

    ردحذف
  24. غير معرف
    باختصار حتى لا أزعجك:
    أنت ترى تطبيق مثالك على الله والكون قانون جديد ، فقد التزمت في تعليقي السابق بقانوني البرنامج ويمكنك المراجعة بدقة ، أماالقول بأنني استنتجت قانوناً ثالثاً موجود في الكون الطبيعي وغير موجود في البرنامج فهذا يعني أن المثال لا يصلح للتطبيق في هذه المسألة إذاً.
    فكما قستَ أنت البرنامج على الكون والمبرمج على الله فعلت أنا ذات الشيء وبالحرف.
    إن لم تكن فكرتي واضحة بعد كل هذا فأنا لا أملك لك شيئاً واعذرني.
    على أي حال عزيزي..يبدو أننا لن نصل إلى إتفاق في هذا الشأن ، وعسانا نترك الحكم للقاريء الدارس.
    مع فائق الاحترام والتقدير لك ، آملاً ألا تغيب.



    غير معرف
    اعذرني في عدم الرد ، فأنا أتلقى التعليقات التي تتناثر على مواضيع المدونة ، وأحياناً أعجز عن متابعتها كلها.
    أهلاً بك..

    ردحذف
  25. سلام المسيح معاك

    انت ترفض فكره الله الخفى

    فما رايك فى ان الله تجسد فى صوره السيد المسيح هترفضها بردو ؟

    للاسف انتو رافضين تفكروا بمنطقيه لو الله مش موجود يبقى مين اللى خلقك وخلقنى وخلق ادم وحواء

    لو متنا هنروح فين

    الحق نفسك قبل ما يفوت الاوان

    فى ايه من الانجيل بتقول

    عظيم هو سر التقوى الله ظهر فى الجسد

    جرب مش هتخسر حاول تعرف الدين المسيحى ولو مقتنعتش فمش خسران حاجه

    ردحذف
  26. rimamaher

    إجابة أسألتك:
    لم يخلقني أحد وإذا كنت ترى أن أحداً معيناً فعل ذلك يقيناً فاثبت.
    أما آدم وحواء فمجرد اسطورة دينية نفاها صحتها العلم.
    إذا مت فسوف أذهب إلى العدم الذي كنتُ فيه قبل أن يلتقي الحيوان المنوي بالبويضة
    إذا كا ثمة مكان آخر ترى أنني سوف أذهب إليه يقيناً فأرجو الإثبات.

    المسيحية في رأيي لا تقل خرافية عن الإسلام في شيء ، فالإله الذي تجسد في ابنه ليحمل خطايا المؤمنين به فقط مقابل محبته له والباقي عليهم أن يحترقوا إلى الأبد فكرة مع كامل الاحترام شديدة السذاجة وتجعل الإله مشخصن وذليل وتافه أيضاً.

    على أي حال
    شكراً لنصيحتك واهتمامك
    ولشعوري بحسن نيتك أنا ممتن لك جداً
    تقبل تحياتي

    ردحذف
  27. اولا شكرا على ردك المحترم رغم انك لادين لك
    ثانيا رايك فى ان المسيحيه خرافه رد طبيعى لانك لاتؤمن بوجود الله اصلا

    لكن هل يوجد خليقه بدون خالق ؟
    بمعنى السياره اللى بنركبها صنعها شخص
    المنزل بناه شخص
    اى شىء فى الوجود له اساس
    ماهو اساس البشر
    بتقول ادم وحواء اسطوره طيب ايه بدايه الخليقه
    فى الاخر بطلب منك كما انى احترم رايك وافكارك رغم عدم قناعتى فاحترم دينى الى ان تقتنع

    حقيقى انا بصلى من اجلك ومن اجل كل اللى زيك
    ربنا معاك

    ردحذف
  28. rimamaher
    - الاحترام لا علاقة له بالدين ، وإذا كان المرء يحترم غيره من أجل الحصول على جزاء وخوف العقاب وليس لأن هذه أخلاقه وقيمه وإنسانيته فهو إمرء في حقيقته غير محترم.
    - تسأل هل يوجد خليقة بدون خالق؟ وهذا سؤال يحتوي على مغالطتين الأولى أنك افترضت أن الأحياء والكائنات (خليقة) ثم افترضت أن لها (خالق) ولم تسأل فمن خلق الخالق ما دامت الحكاية كلها خلق في خلق.
    عزيزي ليس ثمة كون إلا واحد حتى الآن ، أي ليس لدينا كون آخر رأيناه يخلق حتى نوقن أن كوننا مخلوق بدوره ، وبالتالي فمثال السيارة خاطيء.
    - أرقى مراكز الأبحاث وكل الجامعات التي تحترم نفسها وكافة الأوساط العلمية المعتمدة على العلم التجريبي المجرد لا تقول بأن ثمة شخصين تناسلا فأتى منهم البشر ، آدم وحواء خرافة أدعوك للبحث في مدى خرافيتها ليس من خلال أي مصادر إلحادية بل علمية محضة.

    أهلاً بك..

    ردحذف
  29. انا عايزه اسالك انت عندك كام سنه وماهى بلدك لو لا تريد الاجابه فهذا حقك
    للعلم انا استمتعت جدا بمقالاتك حقيقى انت زكى لدرجه عاليه جدا غير انك متميز فى طريقه كتابتك

    ندخل فى الموضوع

    أرقى مراكز الأبحاث وكل الجامعات التي تحترم نفسها وكافة الأوساط العلمية المعتمدة على العلم التجريبي المجرد لا تقول بأن ثمة شخصين تناسلا فأتى منهم البشر ، آدم وحواء خرافة أدعوك للبحث في مدى خرافيتها ليس من خلال أي مصادر إلحادية بل علمية محضة.


    اين تلك الابحاث ممكن تدلنى لو على بحث واحد
    لو على فرض كلامك صحيح فكيف ابتديت البشريه

    معلومه اخيره لو ان الله خفى فكيف للسيد المسيح له كل المجد ان يقيم موتى ويشفى مرضى ويبصر عميان

    ارجو ان تكون اجابتك برد عملى فلا ترد بانك لم ترى تلك المعجزات

    سلام المسيح معاك

    ردحذف
    الردود
    1. لماذا عند قيامه المسيح من القبر كان ذلك في الليل والعالم نيام هل ابن الله لايستطيع ان يقوم في وضح النهار لكي يراه كل من لم يؤمن به او ليس لديه المقدره ؟
      كتشاف النسخة الأقدم لقصة آدم وحواء: آدم كان إلها.. وحواء بريئة من الغواية

      هل تعلم :
      ميشيل هوبينك ..(صحفي )

      اكتشف عالمان هولنديان الواح طين كتب عليها باللغه المسماريه اي السوريه، قالا إنها تعود إلى 800 قبل قصة التكوين في التوراه

      القصة منقوشة باللغة الأوغاريتية على لوحين من الطين وتعود إلى القرن الثالث عشر ما قبل الميلاد، وعُثر على اللوحين في سوريا عام 1929. في السبعينات، تم تفكيك رموز الكتابة الأوغاريتية المسمارية في اللوحين، ولكن بشكل منفصل عن بعضهما البعض. ولأول مرة تمت دراسة اللوحين سويا من قبل الدكتورة مارغو كوربل ويوهانس دي مور الأستاذ الفخري في جامعة اللاهوت البروتستانتية في أمستردام. وتوصلا إلى اكتشاف أن اللوحين يحملان نسخة قديمة لقصة الخلق التوراتية.

      في القصة القديمة يسود الإله "إل"، وهو الإله الأعلى (حسب الميثولوجيا الكنعانية) على "حقل كرمة الآلهة العظام"، الذي يقع على جبل أرارات في شرق تركيا اليوم. لكن سلطته هذه عارضها الإله الشرير حورون، سلف الشيطان. عندما عُوقب حورون بالطرد من الجبل سمّم "شجرة الحياة". وهنا يظهر آدم في القصة: هو إله أُرسل إلى الأرض لوضع حورون عند حده، لكن نهاية مهمته كانت مأساوية. فقد حوّل حورون نفسه إلى ثعبان سام ولدغ آدم، مما أدى إلى خسارته لطبيعته الخالدة. وكنوع من العزاء لما أصاب آدم، قدمت آلهة الشمس له "امرأة طيبة القلب"، وبالتالي يمكن أن تتكاثر البشرية، ويسترد آدم بعضاً من طبيعته الخالدة.

      أوجه التشابه بين هذه القصة وقصة الخلق في التوراة والقرآن قوية لدرجة دفعت الباحثين للاعتقاد بأن هناك نسخا مختلفة للقصة نفسها. الاختلاف الرئيسي، كما يقول البروفسور دي مور، هو أن "هناك العديد من الآلهة في هذه الأسطورة الأوغاريتية. آدم والثعبان هما من الآلهة. وهذا يتناقض بالطبع مع الأديان التوحيدية". والاختلاف الثاني هو أن سقوط آدم لا يعود إلى خطأ أرتكبه هو: "في القصة، وحسب ما استطعنا أن نفكك رموزها، ليس هناك خطيئةوعقاب".
      كما توصف امرأة آدم على أنها "من طينة جيدة": "حواء في هذه القصة لا ذنب لها فيما حدث لآدم، على عكس قصة الخلق التي يعتمدها اليهود والمسيحيون والمسلمون".

      اكتشاف هذه "الأسطورة الأوغاريتية تظهر أن قصة الخلق لديها خلفية تاريخية. مما يجعل من الصعب، الإصرار على أن العالم قد خُلق في سبعة أيام".

      لوحا الطين اللذين كُتبت عليهما القصة هما جزء من مجموعة أكبر اكتشفت في أوغاريت في شمال سوريا. لم تتم دراسة العديد من هذه الألواح بعد، الأمر الذي يعني، برأي كل من كوربل ودي مور، أن هناك المزيد من الاكتشافات قد تظهر

      حذف
  30. لو ان العالم بدون خالق وبعد الموت سنذهب للعدم
    اذن سيكون العالم اشبه بحديقه للحيوانات كل شئ مباح قتل سرقه زنا .......الخ

    اذن فمبروووووك عليك انك تستطيع فعل كل ذلك دون اعتبار لخالق

    ردحذف
  31. Rimamaher
    - على يمين هذه المدونة توجد مكتبة تضمنت كتاب نشأة الإنسان لداروين ، ولكن لأنني أرجح أن وقتك محدود ولا يسمح لك بقراءة كتب ، إلا أنني أنصحك بشدة أن تتفضلي بالإطلاع عليه ، وعلى أي حال هذا رابط يوضح لك خلاصة ما توافق عليه العلم التجريبي وفق الجامعات ومراكز البحوث العلمية حول نشأة الإنسان وبالأدلة العلمية المتوافرة في المتاحف والحفريات ونتائج المختبرات ، ولن تجدي فيه أي ذكر لشخصين تناسلا فتسببا في وجود البشرية يسميان آدم وحواء وفقاً لخرافات الأديان.
    http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=174323
    وإذا كنتِ مهتمة حقاً وقد طالعتِ الرابط وقرأتِ الكتاب ولازال في نفسك شك ، يمكنم مراسلة أي موقع علمي موثوق وأسأليهم عن رأي العلم في بدء الحياة ومن ثم البشرية على الأرض.
    ويمكنني تزويدك بروابط تسهل لك المهمة إذا طلبتِ.
    على العموم..وهذا رابط ينتقد علمياً الفكرة الدينية عن الخلق المستقل للإنسان حتى لا تتفاجأي بالرد العلمي.
    http://www.el7ad.com/smf/index.php?topic=26236.0

    - بشأن إحياء عيسى للموتى وأنه يشفي المرضى ويبصر العميان فإن أطباء الإنعاش القلبي وأطباء العيون وباقي التخصصات هم أنبياء إذن ، علماً أنني لا أصدق حكاية معجزات عيسى هذه لافتقارها لأي دليل علمي مادي ثابت ، وفي هذا الصدد أنتِ بحاجة أن تثبتي أولاً أن عيسى شخصية حقيقية وأنه ثانياً قد قام بتلك المعجزات.

    - إن تشبيهك العالم بحديقة حيوانات يباح فيها السرقة والزنا ناتج عن خلفيتك الدينية وإيمانك فحسب ، ودعيني أسأل من فضلك أيهما أشرف لي ألأ أسرق لأن هذه أخلاقي وقيمي التي أنا مقتنع بها أم ألا أفعل لأنني أطمع في الجزاء وأخاف العقاب؟
    وسؤال إضافي لو سمحتِ..هل يعني هذا أن المؤمن لو ضمن الجزاء وأمِن العقاب سوف يسرق عادي يعني؟!!

    - شكراً لإطرائك لي وتواصلك الطيب ، وتقبلي تحياتي

    ردحذف
  32. رائع اخي ,.

    واضيف نقطه اذا كان الله موجود لماذا يميز اشخاص على اشخاص .
    فيجعل لذاك المال ولهذا الفقر ..

    دمت رائعاً ..

    ردحذف
  33. rakan
    نقطة في محلها عزيزي ، لو كان الله يقسم الأرزاق ويوزع النقود ويميز الأشخاص مالياً لوجدنا ثمة عدل في المسألة ، وبالمراقبة تجد أنه لا تتوافر أي معايير ثابتة تحكم المسألة ، فلا المؤمن ثري أو فقير ولا الكافر كذلك ، بل هناك عشوائية واضحة تحيط بالموضوع ، والأوضاع الإجتماعية للناس تحكمها الظروف والقرارات والمسببات المادية المحضة فقط.
    تحياتي صديقي الجديد.. والروعة حضورك

    ردحذف
  34. غير معرف
    تعليقك مليء بالشتائم والألفاظ المهينة وكأنكِ تكتبين من فتحة مجاري ، وهذا غير مسموح به هنا ، اعرضي وجهة نظرك مهما كانت مخالفة وبشدة وحزم إذا احببتِ لكن بأدب ، أما إذا استمريتِ بإلقاء القمامة بهذا الشكل فسأضطر أن أضعك في ذات السلة ولن يحظى تعليق واحد لكِ بالنشر هنا..
    مفهوم؟

    ردحذف
  35. انا ابلغ من العمر ال_19 وانا متشكك وما زلت متشكك في الاديان ( الدين الاسلامي ) لا ازال اصلي اوتوماتيكيا مع انني غير مقتنع جزئيا بهذه الاله الذي اصلي له .. ما زلت في رحة بحث ..

    وستكون طويلة بالفعل ..
    شكراً للكاتب فقد وضح كثيرا من المفاهيم الي كانت ملخبطه شوي في راسي ..

    ردحذف
  36. غير معرف
    ما دمت قد اخترت طريق البحث ولم تسلم عقلك لأحد يحشوه بما يريد فتأكد أنك على الطريق الصحيح
    والواقع أن البحث رحلة تبدأ وتستمر العمر كله..
    فهنيئاً لك

    ردحذف
  37. دليل العناية طريقة شرعية لإثبات وجود الله
    إن الطريق التي نبه الكتاب العزيز عليها في كثير من آياته، ودعا الكل من بابها، وُجدت تنحصر في الوقوف على العناية بالإنسان، وخلق جميع الموجودات من أجله، وهو ما سماه العلماء بدليل العناية.

    وقد استدل كثير من علماء الإسلام بهذا الدليل من بينهم ابن رشد الذي اعتبره أقوى الأدلة على وجود الله، بل جعله الطريق الوحيد للوصول إلى الإقرار بوجوده سبحانه لأنه دليل عقلي وشرعي.

    ودليل العناية مبني على أصلين:

    أحدهما: أن جميع المخلوقات موافقة لوجود الإنسان
    والثاني: أن هذه الموافقة دليل على وجود فاعل قاصد لذلك مريد له إذ ليس يُمكن أن تكون الموافق مصادفة.

    يقول ابن تيمية : "فالإستدلال على الخالق بخلق الإنسان في غاية الحسن والاستقامة، طريقة عقلية صحيحة، وهي شرعية دل القرآن عليها، وهدى الناس إليها وبينها وأرشد إليها" (1)

    وكذلك من تتبع معنى الحكمة لمعرفة السبب الذي من أجله خلق والغاية المقصودة به كان وقوفه على دليل العناية أتم.

    وأما الآيات المنبهة على الأدلة المفضية إلى وجود الخالق والآيات المتضمنة لدليل العناية كثيرة، أذكر منها قوله سبحانه:

    "هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ"

    "أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا (6) وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا (7) وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا (8) وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا (9) وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا (10) وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا (11) وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعًا شِدَادًا (12) وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا (13) وَأَنْزَلْنَا مِنَ الْمُعْصِرَاتِ مَاءً ثَجَّاجًا (14) لِنُخْرِجَ بِهِ حَبًّا وَنَبَاتًا (15) وَجَنَّاتٍ أَلْفَافًا (16)"

    " تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُنِيرًا (61) وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا (62)"

    "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ"

    "إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآَيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ (191) "

    "قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِضِيَاءٍ أَفَلَا تَسْمَعُونَ (71) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ النَّهَارَ سَرْمَدًا إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُمْ بِلَيْلٍ تَسْكُنُونَ فِيهِ أَفَلَا تُبْصِرُونَ (72) وَمِنْ رَحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (73)"

    "إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (41) "

    ردحذف
  38. اتقوا الله انكم يا اهل الدين الفارغ في فجوة لا اريد مناقشتكم اكثر لانكم تدركون ما معنى الاسلام و انتم في لعبة مع الاديان اللاوع الفكري سيكون مفتاح الخسارة التفلسف الاسلامي و غيره اعترفوا بالله و منكم من يتبع اقوالكم و نصائحكم لهذا اطلب منكم ان تعيدوا النضر فيما تقولونه --- الرسول حق الملائكة حق **** اعلم يا ابن ادم ان جميع الكتب الساموية لها معنى واحد و حرفة هذه الكتب الا القــــــــــران الكريم * اشهد ان لا الله الا الله* قد تفلحو في حياتكم

    ردحذف
  39. اعتذر للمسلمين اني لم اتمم ** اشهد ان لا الله الا الله و اشهد ان محمد رسوله وعبده ***

    ردحذف
  40. الله أعلى أجل13 ديسمبر، 2010 9:14 م

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  41. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  42. انا قرأت ماكتبه الاخ مالك بن نبي
    وكثير من اصدقائي في الجامعة
    وانتم في كل مرة تحذفونه
    انا كنت متبع افكاركم
    الان فضحكم الاخ الكريم
    في كل مرة يتحداكم بصح لستم ادوا

    ردحذف
  43. مالك بن نبي

    تكتب تعليقات من نفسك لنفسك الآن؟!
    حالتك صارت يرثى لها
    على العموم..سأدعي أنني لم ألحظ شيئاً
    وانظر التالي






    غير معرف
    التعليقات المكررة قص ولصق في أكثر من موضوع تُحذف.

    يمكنك الاستمتاع بتعليق الأخ مالك في موضوع (لماذا أركز على الإسلام) حيث كتبه أول مرة وستجد أيضاً تعقيبي عليه.
    شكراً لمرورك
    :)

    ردحذف
  44. تحداكم بنصف كلمة
    اتحداكم انتم واسيادكم ان تردوا بـــ 3/4 كلمة
    فأجيبواانتم واسيادكم
    لا تحسنو الا الثرثرة
    اما تكراري للموضوع
    لانكم في كل مرة تحذفونه

    ردحذف
  45. انت يهودي عربي . و اليهود معروف انهم ابوا ان يامنوا حتى يظهر لهم الله جهرة. انت تجهل انك لا تستطيع رؤية الله حتى و ان ظهر لك لان النور الذي في عينيك و الذي تبصر به الكائنات محدود القدرة البصرية.انت حتى لا تستطيق النظر مباشرة الى الشمس لقوة اشعاعها فما بالك بنور الله. لو ظهر الله علانية لامن الناس كلهم اجمعين و لن يكون هناك امتحان للقلوب في الايمان بالغيبيات. فانت تامن بان فيك روح و ان لم ترها. انك لم ترى الشيئ لا يدل على عدم وجوده. الرسول شق القمر امام اعين اصحابه. وغيرها من المعجزات. الله بعث الرسل لانهم من جنس البشر و كان قادرا على ان يظهر نفسه و لاكن كما اسلفت ايها المنطقي كان الناس ليؤمنوا جميعا .الله ارد منا ان نؤمن بالغيب هكذا يكون الايمان و هكذا تمتحن القلوب. وسواء امنت او كفرت فهو من اختيارك انت لم يجبرك احد و الله علم سلفا اين ينتهي مصيرك الذي حددته بنفسك.

    ردحذف
  46. هو الظاهر و هو الباطن هذا جواب تبعثر افكارك يا لاديني . ظهور الله لك غير ممكن عمليا قما اسلفت الذكر. نوره لا تقدر عليه تلك العيون العاجزة حتى الى النظر الى الشمس في وضح النهار. كل شيئ من حولك يدل على الخالق و ذكرت لك في غير هذا المقام انه وجود الشيئ دليل على الموجد.اذ انه لا يمكن ان يوجد الشيئ نفسه بنفسه. و ادعاءاتك عن اصل الوجود هي بحد ذاته شيئ فان وجدت و سلمنا جدلا انها وجدت في زمن من الازمنة مع انه لم يكن هناك زمان لان الزمان متعلق بالليل و النهار.فان وجدت دلت على الموجد اذا انها لا تستطيع ان توجد نفسها. اعني بذلك الانفجار الذي تذكره في مقالاتك فمن اوجد الانفجار؟ علما بان اي انفجار يؤدي الى التلاف و التدمير الشامل و ليس العكس اذا ان الانفجار فلسفيا ليس له عقل يفكر به فهو يفعل ما تفعله كل الانفجارات.التدمير الشامل. اما ان احدث الانفجار المزعوم هذه الموجودات بذه الدقة فلابد ان يكون له عقل او انه الرب و لاكن كيف يكون ربا و هو متغير .تحول من تجمع الى تشتت و انفجار.ذهب ربكم هباء منثورا لاكنه تراك وراءه هذا الوجود. مات الواجد و بقى الموجود. عجبا لمن يصدقك

    ردحذف
  47. لدي سؤآل من فضلكم
    هل افهم من النقاش ان الصفر و الواحد داخل رام الحاسبة تستطيع إدراك و عبادة بيل كايتس الذي برمجها؟ هذا مخالف للعقل من فضلكم !
    لو كان ألمبرمج موجود في قوانين أخری فكيف لنا ان ندركه من الاساس إذا كان خارج حدود فكرنا ؟
    سنكون مثل اصفار و واحدات داخل حاسبة يستحيل عليها إدراك اي شی عن مبرمجها فكيف لها ان تعبده من الاساس ؟

    ردحذف
  48. اعلم تمام العلم انني مختلف تماما عن البرامج التي اضعها في الحاسوب و لكن كيف للبرنامج ان يدرك قصوره و يعرف بوجودي بنفس الوقت ؟ هذا ليس منطقيا

    ردحذف
  49. الامر يشبه القصة التالية
    كان ياماكان في قديم الزمان رجل اعمی ولد اعمی من عائلة عميان في بلد عميان عاشوا في كوكب من العميان
    فجأة قال الرجل وقد وقف امام صورة المونليزا صحيح انني اعمی ولكن هناك اناس عندهم شي اسمه الابصار رسموا هذا الشي الذي لا استطيع ادراكه و لكن علينا احترامه لتناسق صورته و الوانه
    اين الخطأ بالقصة؟
    كيف عرف الرجل اي شي عن الابصار ؟ وكيف ادرك قصوره وانه اعمی من الاساس؟؟

    ردحذف
  50. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم !!

    أستغفر الله .. و لا حول و لا قوة إلا بالله

    إن هذه الكاريكاتورات تعتبير إساءة كبيرة للمسلمين .. لا بل إهانة فلا حول و لا قوة إلا بالله .. هذا تعدي على حرمة المسلمين

    و طرحك لهذا الكلام [ بسخرية ] ممن تسخر ؟؟؟ .. منا أو من نفسك ؟؟ أم أنك تريد شيئا أخر

    قد تكون هذه مدونتك و لك الحق بكتابة ما تشاء لكن [ الصحفي الناجح لا يتعدى خطوطا حمراء ] كما يقال .. و عدم ردي على مدونتك راجع إلى أسلوبك الإستفزازي " السخرية " ..

    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم .. حسبنا الله و نعم الوكيل [ اللهم أجرنا في مصيبتنا و أخلف لنا خير منها ]

    إن كان ردي لا يستحق الرد .. فلا ترد و إن كان يستحق الحذف فل يحذف ..

    [ إذا ما قال لك أحدهم شيئا رد عليه هو ولا تقل لا عن الرسول و لا عن الله شيئا ]

    لا حول و لا قوة إلا بالله ... ~

    قال تعالى [ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُون ]

    ردحذف
  51. مالك بن نبي او amar واو مجهول ...


    ايها الملاحدة ايها اللادنين ارجوا ان تفكروا في مقالتي هذه بقولكم لا تهربوا الى الامام



    بسم الله الرحمان الرحيم

    السؤال القديم الجديد منذ بدأ الخليقة
    السؤال الذي يبثه الشيطان في روع الإنسان ليشككه في الخالق العظيم
    السؤال الذي تردده النفس الأمارة بالسوء
    السؤال الذي يوحيهه الشيطان الى جنوده من الإنس والجن
    السؤال الذي يردده كثيرا من الملاحدة
    السؤال المثير للجدل
    السؤال ( من خلق الله ؟ )
    سأجيب عليه بفضل الله ...وأثلج صدوركم ...إن شاء الله
    أولا : الله خالق غير مخلوق
    عندما نسأل من خلق الله ؟.. عقلك يتوقف وتنبهر
    لكن تعالى أخي الكريم نحلل هذا السؤال... ركز معي
    عندما تسأل (من خلق الله ؟)
    عندما تقول من خلق (...)؟ الكلمة التي تأتي بين قوسين( ...) في السؤال

    تسأل عن مخلوق
    لأنك قلت من خلق ..
    فالسؤال إذن متناقض مع المقدمة الله خالق غير مخلوق
    بمعنى عندما تقول من خلق الله ؟ . ..
    هنا لفظ الجلالة الله اصبح مخلوق (حاش لله )
    في حين أن الله غير مخلوق فهوخالق
    أليس السؤال مغلوط
    أيس السؤال هنا سفسطائي
    إذن السؤال هنا باطالا جملة وتفصيلا
    السؤال هنا (من خلق الله ؟) لايجوز في حق الخالق الغير مخلوق
    وبالتالي يزول الشك ويحل محله اليقين في العقول وتصفى القلوب لى خالقها
    سبحانه وتعالى
    ارجوا من الاخوة الكرام الغيورين على دينهم الحنيف ان ينشروا مقالتي هذه في كل المدوناة والمنتديات وخاصة الملحة منها
    وهذا ايميلي gingamar1@gmail.com

    ردحذف
  52. انت بتقنع نفسك بايه بس .. وبعدين عاوز سعتك تتحفنا بعلمك وتتكلم عن الروح .. ولا مفيش روح اصلا

    ردحذف
  53. صديقي لاديني ، لو كانوا يصلون لهذه الدرجة من التفكير والتأمل, هل تعتقد كانوا سيظلون على ايمانهم؟
    الحقيقة لا تقال، بل تنبع من الذات.

    الإيمان هو تصديق شيء بدون دليل ، فأي إله هذا الذي يكافئ الناس على غبائهم و إستحمارهم ؟

    ردحذف
  54. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  55. لماذا لا تؤمن بوجود الله ؟

    ذهب رجل إلى الحلاق لكي يحلق له شعر رأسه ويهذب له
    لحيته وما أن بدأ الحلاق عمله في حلق رأس هذا الرجل، حتى بدأ بالحديث
    معه في
    أمور كثيرة . . .إلى
    أن بدأ الحديث حول وجود الله . . . قال الحلاق :-"
    ......أنا
    لا أؤمن بوجود الله "
    قال الزبون :- " لماذا تقول ذلك ؟ "
    قال الحلاق :- حسنا ، مجرد أن تنزل إلى الشارع لتدرك بأن الله غير موجود

    قل
    لي ، إذا كان الله موجودا هل ترى أناسا مرضى ؟ وإذا كان الله موجودا هل
    ترى
    هذه الإعداد الغفيرة من الأطفال المشردين ؟ طبعا إذاكان الله موجودا فلن
    ترى
    مثل هذه
    الآلام والمعاناة أنا لا أستطيع أن أتصور كيف يسمح ذلك الإله
    الرحيم
    مثل هذه الأمور. فكر الزبون للحظات لكنه لم يرد على كلام الحلاق حتى لا
    يحتد
    النقاش . .وبعد أن انتهى
    الحلاق من عمله مع الزبون . . خرج الزبون إلى
    الشارع
    . فشاهد
    رجل طويل شعر الرأس مثل الليف ، طويل اللحية ،
    قذر المنظر ،أشعث أغبر ،فرجع الزبون فورا إلى صالون الحلاقة . . . قال

    الزبون
    للحلاق :- " هل تعلم بأنه لا يوجد حلاق أبدا
    قال الحلاق متعجبا:- " كيف تقول ذلك . . أنا هنا وقد حلقت لك الآن "
    قال الزبون:- " لو كان هناك حلاقين لما وجدت مثل هذا الرجل قال
    الحلاق
    " بل
    الحلاقين موجودين . .وإنما حدث مثل هذا الذي تراه عندما لايأتي هؤلاء
    الناس
    لي لكي أحلق لهم " قال الزبون " وهذا بالضبط بالنسبة إلى الله . . .
    فالله
    موجود ولكن
    يحدث ذلك عندما لا يذهب الناس إليه عند حاجتهم . ... .ولذلك
    ترى
    الآلام والمعاناة في العالم

    ردحذف
  56. شوف احنا رح نبدا من الأول حتى يكون الموضوع منكامل متماسك و لا تشك في أي شيء و تخرج نور الحق الذي يخفيه قلبك الذي امتلأ بالسوء و لا تقول لي ان قلبك لم يمتلأ سوء .
    فلو كان الكلام صحيحا لما وصلت الى درجة الكفر بخالقك الذي رسمك في احسن صورة و أحسن هيئة و لو كلامي فيه الكثير من الغلاظة فأنا اترجى كل الناس تعذرني على التصرف الاحمق الذي ازعح كل فرد .
    ندخل الآن في صلب الموضوع , الله كلمة ثقيلة في الميزان جميلة بديعة في النطق , تنجي كل مذنب من نار باذن الله و تحمي كل مخطىء من نار جهنك ان شاء الله, و ما أدراك ما جهنم أيها العبد , هي نار جهزت للكفار الذين طغو و تجبروا و يا خيبة المسعى و يا خيبة الأمل . نعم يا خيبة المسعى و يا خيبة الامل لمن غاب وعيه و تطاول , صعد الجبال و لمس السماء لكن هوى و انكوى , لعب الدنيا و اضاع الآخرة فاضخت ورقة العبور كالدخان لا يمسك لكن يشم .
    اذن لنبدا على بركة الله , و سابدا انشاء الله خطوة خطوة حتى يقتنع كل منكم , الله كلمة متكونة من 5 حروف ( اللله - بدون الشدة ) أمظر الآن الى كل يدك , هي 5 أصابع , فأنظر الى قدمك , تلك 5 أصابع , ثم أنظر الى يوم الجمعة أي يوم من الايام هو أليس الخامس .
    امازلت لا تؤمن بوجود الله ؟
    نمر اذن الى وضعية اخرى المسلم الذي كفر باسم الخالق بماذا ينطق عند دخوله الامتحان ( اقصد الكثير من ابنائنا الشباب) ألا يقول الله أنجحنا الله أعنا !!!!
    في المرض بمن تستنجد , الله أرجوك الشفاء !!!
    أضع نقاط استفهام لتعرف أنك لست تكفر بوجود الله لكنك تستنجد باسمه اول ما تاتيك مصيبة ؟؟؟
    اما بالنسبة للذي لا يؤمن أبدا بالله , فسؤال بسيط يا عم يا حبيب أولا تنظر للسماء عندما تصيبك مصيبة فالى اي شبء تنظر الى السماء .... هل تظن ان نجمة ستنزل و تساعد ام انك تنظر الى خلف النجوم .
    من ذلك الذي تريده من وراء النجوم , بلا ان كيانك و روحك و عقلك ينادي بأضعف قوة لديك الله الله .

    جرب نطق "لا الاه الا الله محمد رسول الله "

    ألم تحس بقشعريرة تمر في .... يتبع

    مهما طال الزمان و مهما قصر الدهر , انت المخلوق و هو الخالق فلا تسأل عن وجوده او تشك في وجوده , هنا باذن الله ينتهي اول جزء من هذا الموضوع نتقابل في جزء آخر ان كان ذلك مكتوبا باذن الله ؟

    ردحذف
  57. النظر فى آيات الله الكونية ومخلوقاتـه :
    يا أيها الماء المهـين من سـواكا *** ومن الذى فى ظلمة الأحشاء قد والاكا
    ومن الذى غـذاك من نـعمـائه *** ومن الكـروب جميعهـا نجـّـاكـا
    ومن الذى شـقّ العيون فأبصرت *** ومـن الـذى بالعقـل قـد حـلاكـا
    ومن الذى تعصى ويغفر دائمـاً *** ومـن الـذى تنســى ولا ينســاكا

    ردحذف
  58. لله فى الآفـــاق آيـات لعـل أقـلها هو ما إليـه هـداكا
    ولعل مافى النفـس من آيـاته عجب عجـاب لو تـرى عيناكا
    والكون مشحون بأسـرار إذا حاولت تفســيراً لها أعيـاكـا
    قل للمريض نجا وعوفى بعدما عجزت فنون الطب : من عافاكا ؟
    قل للصحيح يموت لا من علةٍ : من بالمنايا يا صـحيح دهـاكا ؟
    وإذا ترى الثعبان ينفث سمه فأسأله : من ذا بالسـموم حشـاكا ؟
    وأسـأله كيف تعيـش يا ثعبـان أو تحيا وهذا السـم يملأ فاكا ؟
    وأسأل بطون النحل كيف تقاطرت شهداً ، وقل للشهد من حلاكا؟
    بل سـائل اللبن المصـفى كان بين دمٍ وفرث مالذى صـفّاكا ؟
    قل للهواء تحسه الأيدى ويخفى عن عيون النـاس : من أخفاكا ؟
    وإذا رأيت النبت فى الصحراء يربو وحده فأسـأله من أرباكا ؟
    قل للمرير من الثـمار من الذى بالمُـر دون الثـمار غـذّاكا ؟
    وإذا رأيت النخل مشقوق النوى فأسأله من يا نخل شـق نواكا ؟
    سـتجيب مافى الكون من آياته عجب عُجـاب لو ترى عيناكا
    ربى لك الحمـد العظيم لذاتـك حمـداً وليـس لواحـدٍ إلاكا
    يا مدرك الأبصـار والأبصـار لا تـدرى له ولكنهه إدراكا
    إن لم تكن عينى تراك فإننى فى كل شـئ أسـتبين عُـلاكا
    يا أيها الإنسـان مهلاً ما الذى بالله جـل جـلاله أغراكا ؟!!

    إنه الله { الذى أحسن كل شئٍ خلقه } لا إله إلا هو ، أنت من آياته ، والكون من آياته ، والآفاق من آياته تشهد بوحدانيته .. سبحان الله ..

    ردحذف
  59. اللادينى = استخدم عقلك = عضو من اعضاء الجسد فكيف استخدم العقل ولم يستطيع العلم حتى الان ان يكتشف الا اليسير من طريقة عمله وما الفرق بين العقل والمخ ومن الذى اعطاناالطريقه والهمنا الى الطريقه التى نستطيع بها ان نفكر والمجنون والمعتوه والذى ذهب عقله كيف يستطيع ان يستخدم عقله وينجو بنفسه ويصبح لادينى وكيف لايستطيع العلم ان يعطى الكيفيه التى يستطيع بها استعادة المجانين بعقولهم ولماذا استعين بالعقل ولا استعين باى شيئ اخر وهل يستطيع العقل ان ينظر الى الكون من جميع الزوايا فى ان واحد فهل نستطيع ان نلرى ما يحدث فى السماء مثلا ونحن نيام او داخل ىحدود الغرفه
    ثم من اعطاك القدره على استخدام العقل بدون وجود اله ومن الذى لم يعطى نفس القدره على التفكير للمجنون بالرغم من وجود العقل فمن اعطانا القدره على التفكير قادر ايضا ان يعطل هذه القره ولذلك فنحن لم نعرف العقل الا بهدايه ربنا اليه - اتقوا يوما ترجعون فيه الى الله

    ردحذف
  60. مسلم غيور على الله سبحانه وتعالى25 نوفمبر، 2011 8:10 ص

    اللهم لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
    لااله الا الله الملك الحق المبين محمد رسول الله الصادق الوعد الامين
    كيف استعين بالعقل وقد يقودنى الى الضلال والكفر فهناك من عبد الاصنام وهناك من عبد النار ومن عبد مذاكير الرجال وفروج النساء والبقر وذلك نتيجة استخدامه لعقله ثم من اعطانى العقل ثم ما هو الثواب والعقاب فى ان يكون الانسان لادينى او ملحد والانسان لا يعرف ما الذى سوف يحدث له بعد موته الا من القران الكريم والاحاديث النبويه ودعاه الله للايمان بالغيب وكيف اامن بالغيب ويتطيع ان يخدعنى مثلا ان ارى ماء وانا اسير بالصحراء أو ان ارى الكواكب صغيره جدا وهى اكبر من الارض وهكذا يا من يسب الله والانبياء بغير علم الا بونتيجة استخدام العقل انتهوا واتقوا يوما ترجعون فيه الى الله لااله الا الله محمد رسول الله

    ردحذف
  61. انت لا تدري شيئا عما تقول لانك تجاوزت كونك ملحد بل انا اسميك كافر عدو لله نعم فانت تامن بوجود الله و استيقنتها نفسك و انما اضلك الله على علم. كتاباتك مملوئة بالحقد على دين الاسلام و تحديك لله يجعل منك فرعونيا و نمروديا و قارونيا الا انهم كانوا ذا جاه و سلطان و هذا كان سبب غرورهم و تكبرهم ام انك لا تامن بان الجسد المحنط في مصر يعود لفرعون؟ وانت ليس لديك ما تغتر به الا ذلك الجسد الذي يبلى يوما بعد يوم و لما تبلغ امالك العريضة ,انت و ان عشت مئة عام فلن تكون سعيدا عند الموت. الم تقرا شيئا عن العصور الاولى حيث عم الخير و العدل و العلم و الحكم في الاسلامي الذي بلغ الصين و اجبر اهلها على دفع الجزية و هم صاغرون اه؟ الم تسمع بالعصور الذهبية في الاندلس حيث كانت قرطبة تضيئ انوارا اما لندن فكان يعمها الظلام الحالك و لاتملك مشعل واحد تضيئ به المدينة , اين انت من اختراعات العلماء المسلمين و نظرياتهم التي ادت الى اختراع كثير من الاشياء و على راسها الكامرة و التلفاز و جهاز الكمبيوتر كلها من نظريات ابن الهيثم و الجزري وغيرهم كثير واروبا كلها تشهد بان المسلمين اصل العلم والحضارة اما الملحدين امثالك فهم الخاسرون الفاشلون في حياتهم يعيشون حياة ضنكا فهم دائما يحدثون انفسهم و شياطينهم بفعلتهم المشينة الا وهي الكفر.

    ردحذف
  62. في يومٍ من الأيام كنت جالساً وحيداً وكنت اتمنى بأن بأن أطير بالسماء من دون طائرة ولا شيء وبالفعل صار هالشي وفي يومٍ آخر تمنيت أن اقطع نهراً بسفينة بذهبت إلى نهر وتمنيت ان يكون هناك سفينة وبالفعل تقطعت الأشجار وتحولت إلى سفينة وقطعت النهر بها :)

    ردحذف
  63. الديني الصواعق المرسلة27 ديسمبر، 2011 11:14 ص

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  64. عهد مسلماني28 ديسمبر، 2011 10:32 ص

    صباح الخير واعذرني لتدخلي الفضولي بس مش حضرتك بتقول "ايها المؤمن فكر" انا برد عليك ايها الانسان احترم ,انت تحاول في معظم ما كتبته انك تساعد الناس في الخروج عن ما تعلموه من اساطير في صغرهم على حد قولك ,بس مش بصورتك تلك المسيئه تلك ,وعذرا بس التحررر من كل شيء لا يعني ابدا نفي الاخر وعدم احترام دينه ومقدساته وعبادته او اي شيء خرافي بنظرك ,دمت لحياتك وعذرا للتدخل .

    ردحذف
  65. الاستدلال العقلي علي الله
    لا اله الا الله محمد رسول الله
    الكفر كان دوما موجود وسيظل موجود
    بجد ايه اللي يفسر الكون المنظم الهائل الذي نستخرج منه القوانين الثابتة والحياة وكلامنا ونطقنا
    هقولكم مثلا حشرة صغيرة من نوع معين لما تيجي تضع البيض بتمشي علي شجرة وتحس مكان نفس دودة في الشرنقة بتاعتها وبعدين تحقنها بمادة تموتها وبعدين تضع البيض في نفس المكان عشان لما يفقس ولادها تلاقي طعام هل تظن ان الحشرة الصغيرة هذه عندها خيال واحساس بالزمن وتقدير لمشكلة اولادها لماذا تفعل هذا
    وربنا لما يقول في القران والماء بنيناها بايد وانا لموسعون صدق الله العظيم ونكتشف ان الكون بيتسع فعلا تفتكر ان الاية تقول ان السمائ بتتسع ده صدفة .....ارجو سماع حلقات الدكتور مصطفي محمود...وشكرا

    ردحذف
  66. رائع مبدع جدا واقعي

    ردحذف
  67. كيف للزمن السرمدي ألا يتكون من قبل 154879895^487 عامًا؟؟؟؟؟ أليست الأوتار هي أزلية؟؟؟

    إذن لمَ لمْ تتطور المادة في هذا الزمان السرمدي من قبل هذه السنين الضويئة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف
  68. نصيحتي لك يا استاذ لا ديني ... بغض النظر هل الله تعالى موجود فعلا أم انه خرافة أديان كما تقول فاني انصحك ان تغلق هذه المدونه ... فان كان كلامك صحيح وكلام المومنين خاطئ فانت ناجي وهم ناجون .. وان كان كلامهم صحيح وكلامك خاطئ فهم ناجين وانت بالنار -ليس لأنك كفرت وحسب بل انك تساعد بعض الغير متأصلين في عقيدتهم بأن يكونوا لادينين .. أعلم انك تحب ان يكون كل الناس لا دينين لكي لا تشعر نفسك منبوذ خصوصا اذا كنت تعيش في بلاد عربية واسلاميه الذين غالبهم لهم مرجعيات سماوية .. فلو كنت تريد تنوير العالم والناس فلن تأخذ أجرا آخرويا على ذلك :) ،،، أما ان كنت تفصل الدين عن الدنيا وتعتمد على قانون الأخلاق الانساني في ايقاظ اخوتك من أفيون الدين فجزاء دارون خيرا :)

    تقبل مروري وتحياتي لك وهداك الله الى طريقه مع العلم اني من خلال كتاباتك لم اشعر انك ملحد بوجود الله بقدر انك ملحد بصحة الأديان وخصوصا الاسلام منها

    ردحذف
  69. بسم الله الرحمن الرحيم . الاخ فى الانسانية فقط لا دينى اذا كان ليس هناك بعث ولا حساب للمخطىء فمن اذا يعيد الحقوق لاصحابها ومن ينصر مظلوما فى الدنيا افترى عليه القوى والى من سيلجأالانسان فى لحظات ضعفه؟ ان الايمان بالله هو ما يقوى الانسان فكثير من الامراض عجز العلم الذى تفسر به كل شىء عن توضيح سببها وعلم ان هذا خارج نطاق العقل البشرى ولا يمكنه استيعابه.ان خالى لم ينجب لمدة 13 عام وكان طيلة هذة الفترة يدعو الله ولم ييأس ابدا وقد استجاب الله دعاءه ورزقه بطفل .ومن ناحية اخرى ان محمدا_صلى الله عليه وسلم_ حينما ولد رأت امه نورا قد خرج معه ولو لم يكن محمد صادقا فى رسالته لما انتشر الاسلام بهذة الطريقة التى تجعل الناس تؤمن بأن الاسلام حقا هو الدين الحق والمنزة عن الدنايا والحافظ لكرامة الانسان وعرضه.صدقنى لقد جربت ان افعل ما اريد وان اعمل عقلى ولكنه انقلب على واصبت باكتئاب فلايمان له حلاوه لايشعر بها الا من طهر عقله فيطهر الله قلبه ويشرحه للايمان واثبت العلم الحديث معجزات عن القلب لا مجال لذكرها ولكن الملخص لها ان القلب هو ما يتحكم فى الانسان وليس العقل .فالعقل قدرته محدودة على التفكير والا استطاع عالما ان يفسر كل ظواهر الكون.واخيرا ادعو الله ان يهدينى ويهديك ويهدى كل خلقه لدين الحق.

    ردحذف
  70. ما أعظم مفالاتك دائما متميزة و رائعة للغاية أرجو منك الإستمرار

    ردحذف
  71. أدعوك لقراءة القرآن وتمعم آياته ، وإلا فباسمرارك على الإلحاد ستتمنى لو كنت ترابا يوم القيامة ويجب ان تعرف انت وأصحابك انكم لن تجعلونا نشك في الله واليوم الآخر ولو ثانية واحدة ،،، وأتمنى أن ألتقي بك يوم القيامة . مؤمنا فسافرح ، كافرا فالله أعلم ماذا سيكون شعوري إذا رأيتك ..

    ردحذف
  72. الاديان خرافات

    ردحذف
  73. والله عجيب امركم لا ندري يجي منكم يا ايها الملحدين الكلام هذا

    ولا من اليهود ولا من اهل العمائم الشيعة ولا من المسيح

    يكفي الشرف لنا ان القران احتفظنا به دون تبديل ولا تغير طول

    اال 1400 عام كما نزل على لسان نبينا العربي محمد

    شرف لنا عظيم . من انت لتوجهوا اصبع الاتهام على المسلمين

    وتحاولون تشكيكهم بدينهم والله يا اخي الملحد الاسلام سيبقا كما

    ستبقا المسيحية و اليهودية الا اخر الزمان ولن ينفعك ذكائك

    الخارق في كشف الحقائق يا سيد , بالمناسبة لاتحاول فلا يمكننا ان نتخيل الكون من دون خالق

    اتريد ان تعيشنا في كابوس

    ردحذف
  74. اذهب الى اهل الذكر وقد تحدى الله الانس والجن بآية كآيات القرآن فلم يستطيعوا هذه معججججججججججججججججججزة فكر فكر ولا تتعد حدود الله (ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون)

    جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله علمني عوذة أتعوذ بها
    قال : ( قل : اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي ومن شر بصري ومن شر لساني ومن شر قلبي ومن شر منيي ) صحيح
    اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي...
    اللهم إني أعوذ بك من شر بصري...
    اللهم إني أعوذ بك من شر لساني...
    اللهم إني أعوذ بك من شر قلبي...
    اللهم إني أعوذ بك من شر منيي...

    قلها فربما يهديك السميع البصير الله اكبر من تترك فرائضه وأن تصوره غاية تفكير

    اقرأ القرآن وركز افهم ثم شكك فيما فعلته

    ردحذف
  75. بعد إعمال عقلى واجهاده فى التفكير لا اجد غير قول واح
    أشهد ألا إلاه الا الله وان محمد رسول الله

    ردحذف
  76. لكل متسائل و محتار حتي اقطع عليك طول الطريق, بعد تجوالك متخبطا سابحا في كم لا متناهي من المعلومات و الافكار ستئول الي حال من اثنين. ولكن فلنتبع اسلوب التحليل المنطقي اولاَ.

    - كل ذي دين يعتقد ان كل الاديان الاخري علي خطأ ولديه الادلة المنطقية القاطعة احيانا عندما يتعلق الامر بدين قريب منه و يهدد دينه (كالمسلمين و المسيحيين) و (الهندوز و البوذيين).

    - هذا الشخص نفسه يكون معتقدا تماما بصحة دينه مهما اشتد الهجوم عليه.

    - فلو تخيلنا هنا ان هذا الشخص نفسه الذي يدين بدين (1) كان قد ولد في مجتمع يدين بدين اخر (2) و ان كان هذا الدين (2) اكثر الاديان التي يسخر منها وهو معتنق (1) في الحالة الاولي فطبعا لن يتغير موقفه الا انه فقط سيعفي دينه هذا (2) من المقارنة هذه المرة و قد يهاجم الدين الاخر (1) بكل ثقة و اعتقاد انه علي يقين و (بالأدلة). في الحالتين هو لديه الادلة, فهل تظن ان هناك من يعتنق دين معين و يعرض نفسه للعقاب من الهة الاديان الاخري و لا يكون لديه (الادلة القاطعة)؟. تخيل الآن ان (2) هو دينك الحالي و (1) هو اكثر دين تنقده, هل اتضحت الصورة؟

    - حيث ان هناك عباقرة علي مدي التاريخ اعتنقوا اديان مختلفة و انتقدوا الاديان الاخري بكل ثقة, فهذا يعني ان بكل بساطة بم ان هؤلاء كانو ينتمون لاديان عدة اذاً فالاديان الاخري هي (كل الاديان) و باعفاء هؤلاء من الحكم علي دينهم هم شخصيا لتأثرهم عاطفيا و اجتماعيا فلقد نشأوا عليه منذ طفولتهم كما اتضح من المثال السابق اذا نستنتج ان كل الاديان ليست صحيحة ببساطة. مهما كنت معتقدا بدينك فقط اعلم لا حكم لك عليه يصلح و ان كان هناك من يدخل دينك فهناك من يخرج منه و ليس اي منهم اكثر بكثير هناك انتقالات بين الاديان تكاد تتساوي في الحجم ولكن عدد من يتركون الدين اكبر من كل التحويلات الا ان النسبة قد تقل في بعض الدول نتيجة لتزايد عدد السكان في الدول النامية و الفقيرة و التي بطبيعتها متدينة فكل مولود هو اضافة لدين ابيه.

    - الان و بعد ان اصبحت تفكر بعقل محايد فانك ستختار اي كان اعتقادك سواء هناك اله او لا اما ان:
    1- تبقي علي دينك الحالي فلا حجة لاي اله اخر عليك فلقد ولدت علي هذا الدين ولكنك فقط تبتعد عن الافراط في التدين او اقناع الاخرين به.
    2- لا تبقي علي اي دين و تكتفي باخلاقك و المبادئ و حيث ان كل الاديان تدعي ان هدف هذا الاله هو نشر المحبة و التسامح فلقد حققت هذا الهدف وكفاك.

    نصيحة لك ايضاَ:

    - عندما تشعر بهذا الشعور الداخلي بالانجذاب لحديث الدين ايا كان دينك فاعلم ان كل ذي دين تصيبه هذه القشعريرة من دينه فعقله الناشئ عليه جعل منه شئ مبجل و عظيم و هذه ليست العلامة الالهية التي تفرح بها و تغلق صفحة الشك اخيرا.
    فهذه القشعريرة نفسها ستصيبك عند الحديث عن الوطن او اي فخر لك.

    - كل ما يربط الدين بالعلم هراء و هذا شائع جدا بين المسلمين و المسيحيين فشغلهم الشاغل ربط العبارات بالاكتشافات ثم ينظر كل منهم لعمل الاخر و يكذبه و يفترقا كل يعتقد انه الرابح و احيانا يثبت خطأ احد هذه الاكتشافات فيتبرأون منها فما اصاب فلهم وما اخطأ فليس عليهم. لا توقع نفسك في هذه الدائرة الانهائية.
    ها هو مثالاً صغيراً علي ما يفعلونه (اخترعت هذا توا, اعذر ضيق وقتي في سوء الاداء و لكنه قريب)
    "انظرت الي الحديد افلا تري اعاجيب في مزيج"
    وهنا بالطبع اعجاز كبير فهذه اشارة واضحة الي اجهزة الكمبيوتر و ليس الحديد بمعني الكلمة فهي مجاز مرسل علاقته الجزئية هنا اطلقت يراد بها الكل فلو نظرت الي هذه الشاشة التي امامك فانك حقا تري كل الاعاجيب اوليس هذا اكبر دليل علي صحة كتابنا فكيف عرف نبينا منذ <....> سنة ان الحديد قد يريك الاعاجيب!

    - كن متأكدا ان اكثر الناس دفاعا عن الدين هما اكثرهم شكاً به و انما الخوف يمسك ايديهم و عقولهم.

    ايا كنت يا صديق, اتمني لك التوفيق في حياتك هذه و اي اخري ان وجدت. اخوك في الانسانية.

    ردحذف
  77. إن وجود الله ـعظم من تثبته الماديات والمحسوسات الظاهرة للعيان

    ردحذف
  78. بسم اللة الرحمن الرحيم الله ربي ومالي سواه هل بلحقيقه من الاه الا هو اتقولله وراجعو بما تصفون

    ردحذف
  79. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  80. اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي...
    اللهم إني أعوذ بك من شر بصري...
    اللهم إني أعوذ بك من شر لساني...
    اللهم إني أعوذ بك من شر قلبي...
    اللهم إني أعوذ بك من شر منيي.
    i love allh
    لو تعدي ولو ايه صغيرة متل القران انا رح اصقك

    ردحذف
    الردود
    1. يا اخ لو لديك دليل واحد يبين ان هناك خطا في ديننا المعظم الاسلام او شك في وجود خالقنا الممجد الله فاتني به

      حذف
  81. معلش بس عندي نقد بسيط للردود الجاية من المسلمين في هذه المدونة ، والواقع ان معظمكم يتسم بالجهل وعدم العلم ومع ذلك يجيب بطريقة الدراويش التي لاتغني ولاتسمن من جوع ! لمن يقولون ان الدين والايمان شيء يجب علينا التسليم به من غير طرح تساؤلات سأقول لكم انه لطالما طرحت عقولنا اسئلة ضمن مستوانا العقلي فهذه الأسئلة يجب الاجابة عليها لانه خرجت من العقل ذاته ! فلا تقل لي عندما اسألك من خلق الله انه هذا خارج حدود عقلك ولايمكنك استيعابه ولانه خالق ولايمكن مقارنته بالمخلوق ! سواء الملحدين ام من هم على طريق الإلحاد امثالي فهم نتاج لغباء من يتصدر الساحة من المسلمين ! ولو كان الالحاد او الاسلام صحيحا وواضحاً 100% لما رأيت هذا الخلاف الدائر ولكنني كمسلم يبحث عن الحقيقة وفعلا يطرح اسئلة حقيقية ليس لها اجابات عند المسلمين امثال بعض الذين يكتبون في هذا المنتدى ويردون بادعية ودروشات لا تسمن ولا تغني من جوع ! اذا كنت مسلماً وذا حجة فلتكتب شيئاً يحفز النقاش ويجعله مفيداً لعل الملحد يستفيد وينظر إلى زاوية اغفلها من قبل او لعلك انت تنظر إلا زاوية اغفلها ايمانك من غير طرح تساؤلات !

    أرجوكم جميعاً اجعلوا حوارتنا مثمرة ، لان الحقيقة تستحق منا ذلك .. وبرأيي المتواضع ليس منا من يملك الحقيقة كاملة او حتى بنسبة 70% ولذلك فلتكن لدينا اخلاق الباحثين عنها ، ومن كان مقتنعاً بدينه او بالحاده تماماً ودخل هنا ليسب ويشتم الطرف الأخر ويلقي عليه الأدعية واللعنات ، فليجد لنفسه مكاناً اخر ...

    ردحذف
  82. ان كان هناك قوة واعية وراء الكون و هو الله فلا يعقل ان يكون هو الله الاسلامي ..... فلا يعقل ان يرسل الله جبريل الى الرسول لكي يعاير زوجاته بان الرسول تزوجهم و هن ليسو ابكارا..
    ثم اين الاعجاز في القران كيف هو معجز و عندما جمع القران احتاجوا الى شاهدين اثنين على الاقل لكي يتبينوا انه معجز اي انه كلام الله لم يستطيعوا و هم اهل البلاغة ان يفرقوا بين كلام الله و كلام البشر .. و بعد هذا يقول لا احد يستطيع ان ياتي بمثله و لو بسوره...اريد جوبا و انا بدون تردد اعترف اني مخطئ

    ردحذف
  83. https://www.youtube.com/watch?v=gU5VRugWdns استمع قيل يوم الندم

    ردحذف

ما رأيك أنت؟ (أي تعليق مكرر أو مُسيء يُحذف)