الأديان خرافات تنجح نجاحاً باهراً في ثلاثة أمور: الفرقة بين البشر ، السيطرة على البشر ، إيهام البشر.

السبت، 13 فبراير، 2010

المؤمن وشخص خفي


لو أن شخصاً ما ظل مرافقاً لك ليل نهار بحيث لا يمكنك أن تقول كلمة أو تفعل فعلة إلا وهو يراك ويسمعك فلا شك أنه سيكون وضعاً لا يطاق ، إنه معك باستمرار..في العمل وفي الطريق وخلال رحلاتك وأنت نائم مع حبيبتك وحتى عندما تدخل دورة المياه!...في كل مكان وفي أي وقت، ستتضايق من هذا الشخص وستكره حياتك عديمة الخصوصية هذه لدرجة أنك ستتمنى لو أنك لم تولد.
المشكلة أن هذا الشخص يدعي أن ولادتك أيضاً تمت بفضله هو وأنه خلقك وفقاً لمشيئته هو وأن أعضائك وحواسك فضل عليك منه وهو الذي صنع الكون بأكمله ، ولهذا فإن له الحق الكامل في أن يضع قوانينه ويقيم تصرفاتك وفقها ثم يعاقبك أو يجازيك ، مع أنك لم تختر أن تولد ولم تطلب منه أن يزودك بأي من حواسك أو أعضائك ، وهو لم يستشرك في الموضوع أصلاً ولم يعرض عليك قرارته المتعلقة بك كي توافق عليها أو ترفضها ، فضلاً عن ذلك أنت لم تره وهو يخلقك ولا يوجد أدنى دليل علمي ملموس يؤكد أنه أو سواه خلقك بالتصميم الذكي الذي يدعيه ، فبأي حق يمن عليك بذلك ويريد منك أن تطيعه؟!
ضيقك من هذا الشخص بدأ يزداد الآن لكنك بكل عقلانية تضبط أعصابك وتقرر أن تحاوره لعلك تصل إلى حل معه وتستعيد حياتك الخاصة ، تحاول فلا يرد عليك ، بل حتى لا يحفل بأن يظهر لك لتراه ، لقد اكتفى بأن يحدثك من خلال أناس أنت لم تشاهدهم أو تسمعهم ماتوا منذ قرون سحيقة ، وكل واحد منهم يدعي أنه المتحدث الرسمي عن ذلك الشخص وأن كل الرسائل التي يحملها الآخرون مزيفة ومحرفة ، وفكرتك العقلانية بفتح حوار معه تفشل عند أول محاولة.

تبدأ في حك رأسك مفكراً ، ما دام هذا الشخص يرفض أن يحاورني ولا يمكنني أن أراه لماذا لا أواصل حياتي على أساس أنه غير موجود؟! ، في هذه اللحظة تثور ملايين الأصوات التي تراها ويمكنك أن تسمعها لتقول لك أنك مخطيء ، وأن هذا الشخص لازال معك في كل حركاتك وسكناتك وإن لم تره ولم يتوفر دليل على وجوده معك ، ولا تحسب أنك ستكون في أي لحظة وحدك تملك قرارك بنفسك ، ولو أهملت أياً من أوامره فسوف يعاقبك بأن يشويك ويسقيك سوائل حارقة ، بينما لو أطعته فسوف تأتي لحظة يريحك من رفقته الثقيلة ويتركك تعيش حياةً أبدية في مكان لا جزاء فيه ولا عقاب ، وهذا كله سيحصل في أماكن خفية بدورها لا يمكنك مهما توصلت من علوم أن ترصدها أو تتعرف عليها.

تفكر..( لو يتركني هنا أعيش حياتي بدون رفقته المقيتة و جزاءه وعقابه الخفيين لكان اختصر الطريق) ولكنك أمام الأمر الواقع تحاول أن تطيعه لعل هذا مجدي ، هذا الشخص حسب ما وصلك يريد منك أن تتذلل له وأن تدعوه وتستجديه وأن لا تناقش أياً من أوامره المقدسة ، ويجب أن تمشي على هواه في كافة نواحي حياتك ، وعلاقتك به علاقة العبد بسيده يأمر فتقول سمعاً وطاعة فقط ، وبما أنك قررت أن تطيعه فهاأنت تحاول أن تكون ملتزماً بكل ذلك قدر استطاعتك ، دون أن تطمع في تلقي أية ردة فعل منه على هذه الطاعة ، فسواء قمت بها أو لم تقم هو دوماً صامت ومختفي ولا يخبرك بآراءه أو تقييمه ، ولكنك تأمل أن تحظى بعد كل هذه الرفقة الثقيلة الصامتة بشيء من الراحة مستقبلاً وبعد أن تضيع عليك حياتك الملموسة التي تبدو وحيدة لا تتكرر.
هاقد نجحت في أن تكون عبداً صالحاً مطيعاً ذليلاً منتفي الإرادة عديم القرار ، حتى أنك تدعي في مجالسك الخاصة وحتى بينك وبين نفسك أنك راضٍ عن وضعك المخجل هذا .
الآن بعد أن تحولت إلى هذا العبد الذي ينفذ أوامر صادرة من شخص قيل لك أنه موجود ومعك دائماً دون أن تلمس من ذلك شيء لم يبق لك إلا أن تحاول الوقوف على أفعال منسوبة إليه ، فتنظر لدعائك فتجده لا يستجاب وتنظر إلى حياتك فتجدها مسيرة بالكامل وفقاً للأسباب المادية ، وتقارن بين ما لديك وأنت العبد المطيع لذلك الشخص وبين من يرفض أن يصدق بوجوده ويعيش حراً سعيداً فلا تجد أي فرق ملموس يدل على أن ما تفعله من أجله يعجبه .. بل تجد أحياناً كثيرة الآخر وضعه أفضل منك ، والسبب أن ذلك الشخص يعطي ناكره في الدنيا أما الحياة الآخرى الخفية التي يعدك بها فستكون من أجلك أنت بحيث يمكن أن تستمتع بها دون كلل أو ملل ، وذلك بعد أن تتحول إلى إنسان آخر محسَّن ومغاير لما أنت عليه الآن ، لدرجة أن الذي سوف ينال ذلك الجزاء إنسان آخر تقريباً مختلف عنك بعوامل كثيرة.

وإذا حاولت أن تتمرد أو ترفض فهناك عذاب هائل بانتظارك قد أعده لك هذا الشخص الخفي المرافق دون أدنى شفقة ، بحيث أنه سوف يشويك ثم يبدل لك جلدك مراراً وتكراراً إلى الأبد لمجرد أنك لم تطعه ، وهو سيقوم بهذا مستمتعاً برؤيتك تتعذب في النار دون أن يرف له جفن ، ولن يلتفت إلى أعذارك التي تدعيها أنك لم تختر مولدك وأنك لم تسمع له صوتاً ولم تر له فعلاً وأن رسائله قديمة ومتضاربة لدرجة أن هناك مرسلين كثيرين يدعون لأنفسهم نفس المكانة حتى أصبت بالحيرة ، وأن العلم والمنطق كلاهما ينفيان وجوده المشخصن هذا ، ولكنه لن يحفل بأعذارك و صراخك وعويلك مهما طال الزمن ، وفوق كل هذا لا ننسى أنه كان قد خصص لك كائن خفي آخر وظيفته أن يغريك بعدم الطاعة والرفض ولدى هذا الكائن طرق غاية في الدهاء قادرة على إغرائك وإغوائك ، وفي نفس الوقت..الويل لك إن إتبعته!

شيء واحد لم تستطع أن تطيعه فيه وإن استطعت أن تخفيه ، أن تحبه وتقدره وتنسج معه علاقة محبة وانسجام ، أنت تدعي ذلك في مجالسك الخاصة وربما أيضاً بينك وبين نفسك ، وتقول أنك تحبه وتطيعه إمتناناً ورجاءً ، ولكنك في حقيقة الأمر تكرهه وتخافه ، تكره رفقته المستبدة الثقيلة الحشرية الخفية ، وتخاف عقابه الشديد الذي يرعبك ، حتى أنك تأبى أن تتفق معي الآن لأنك تتوهم أن هذا الشخص يراقبك وقد يغضب عليك ويعذبك بسبب موافقتك للاديني على حقيقة موقفك وشعورك الحقيقي ، أليس كذلك؟ ، اعترف هذه المرة ولا تخف منه ، فأنا لم أحدثك إلا عن شخص خفي ..أي شخص.

سلام للعقلاء
شارك الآخرين

هناك 67 تعليقًا:

  1. عزيزي لاديني ..
    هل تعلم انه كان وحيداً وخطط لتشكيل خارطة جديدة في الكون ابطاله هو ومحمد .. والضحايا البشر والشيطان المسكين البريء .. بالمناسبة هو لا يستأذن لخلق البشر لانه لا يُسأل عما يفعل والبشر يسألون ..! ( ثمة على كيفه ما )
    وهل تعلم عندما خطط ان يخلق بشرا لعبادته اكتشف ان الملائكة قالت له ( اتجعل من يفسد فيها و يسفك الدماء ) هنا اندهش من حكمة الملائكة ومعرفتهم المسبقة التي غلبت حكمته هو ..
    فاختربت وافسد الخارطة الكونية من بدايتها .. وكما يقال المثل ( جا يكحلها عماها ) ..ثم جعل للانسان جنة ونار ليعاقبهم و و و .... الخ
    قالوا شو .. قالوا انه هو الخالق القادر الحكيم العليم السميع المجيب الرحيم ..
    اللي قادر بلحظة تغيير مفاهيم الحياة كلها بقدرته
    لكن شو .. معذور لانه نايم ..


    النرجس

    ردحذف
  2. حسناً لنضع جانباً إله القرآن ...وكل الأساطير جانباً..ولنضع فرضية معاً (مجرد فرضية أو إحتمالية) لو فرضنا أنه يوجد صانع لهذا العالم أو الكون على إعتبار أن لكل مصنوع صانع ولن أصل هنا فى فرضيتى من صنع الصانع إنما سأوضح بأنه لو أن هناك صانع فهذا يعنى بانه مفكر وأنه يملك عقلاً أو كياناُ مفكراً وواعياً إذن سيكون له بعض الإنفعالات الشبيهة بالبشر, إنما هو صانع و بما أنه صانع, ففكرة الصنع والإبداع أساساً فيها شعور بشري فلماذا يرغب الخالق بصنع البشر؟؟هل لرغبته فى الإبداع؟أم لرغبته فى وجود كائنات دنيا تعبده؟أم لماذا ؟ ولنفرض جدلاً أنه خلق هذه الكائنات الدنيا ( البشر) هل من غير المعقول ألا نفترض بأنه يرغب منهم بالطاعة والإمتنان؟؟
    طبعاً هذا بعد أن يبرز الدليل على وجوده لهم كى يخافوه ويحترموه ويبجلوه وهنا يختلف إله القرأن عن الإله الخيالى المفترض فى كونه لا يظهر دليلاً على وجوده إنما يرسل الرسل بعد أن يختلى بهم ..
    وهذه النقطة التى وقفت عندها فى فرضية وجود الخالق لهذا الكون...
    ومع ذلك يأتينى الشعور بأن هذا النظام الدقيق فى الحياة وأقصد هنا مقادير البشر ومسيرة حياتهم من غير المعقول أن يكون نتيجة لأسباب التطور وخلافها فقط إنما هناك شيئاً ما وحلقة مفقودة هنا أقف وأقول : لا أدرى..هل يوجد خالق أم لا ؟؟ لا أدرى
    لكن السؤال الأساسي لو وجد الصانع لهذا الكون اللامحدود فأين هو؟ لماذا لم يبرز الدليل الحسي للعالم أجمع على وجوده ,كخالق يهوى الإبداع والصنع يفترض أن يبرز وجوده للعالم؟..
    هناك البعض الذين أمنوا بفرضية الكون الخالق لنفسه من العدم لسبب فيزيائى أو كيميائى حدث لمرة واحدة ولم يتكرر ..
    نلاحظ بأن وجهات النظر والأراء كثيرة وبالتالى لا أدرى إن وجد خالق بالمعنى العاقل المتعارف عليه أو بالمعنى الآخر الذى أمن به البعض...وبالتأكيد لا أحد يستطيع الجزم بشىء إلا بأن الخالق العاقل لابد أن يظهر نفسه لخلائقه ومصنوعاته وهذا ما أوقع الجميع فى الحيرة والتساؤل..
    دمت سالماً
    بسمة العمر

    ردحذف
  3. اولا صباح الفل
    ثانيا برغم ان كلماتك تطرح الفكرة بشكل شيق و ممتع الا اني ارى ان الايمان بوجود اله احيانا يكون مهم بالنسبة لي على الاقل و لكن ليس بالصوزة البشعة التي يصفه بها الاديان
    تحياتي لك و تقديري لطريقة طرحك للفكرة في مقالك

    ردحذف
  4. نعم رب يجيب الملل ويسبب الانتحار

    ألا يسأم من سماع أصوات عباده ليل نهار يتباكون؟؟ ألا يتقاعد ويرتاح؟؟
    الأرباب فكرة غبية بدائية والرب العربي أكره وأحقر خرافة فهو سادي همجي باطش متواني يغضب من أتفه سبب بل يغضب من أمر طبيعي جدا لذا فلو هو موجود لما وجدت الحياة لأنه ضدها
    المؤمن بناء على هذا المقال حيوان مجنون جامح الغباء


    تحية

    ردحذف
  5. الاديان جميعها
    طرحت فكرة الله مشكوك فيه ..والذي زاده الشك الرعب والعذاب الذي سمو وغلغلو في عقلية المؤمن ..يقولون
    الله في السماء ,وهو معكم أين ما كنتم ,ونحن قريب اليه من حبل الوريد,ما يكون من نجوى ثلاثة إلا هو رابعهم ,فإني قريب اجيب دعوة الداعي إذا دعان..وغيرها الكثير من الكلام الفاضي ..وأذا تنظر الى حال العباد هم اكثر الناس متضرر من فكره الله ويقولون الله خلقنا لنعبده لا لنفكر اين هو وما هو .والحقيقه الله موجود في عقول من أخترعه فقط والنكسه الكبرى لمن اتبعه.


    دائما انت رائع في طرح الموضوع
    وختيارك للصور تعطي الموضوع لذااكثر ومفهوميه


    أستمر

    happy valentine's day

    ردحذف
  6. سلام اللات و المحبة عزيزي لا ديني اعذرني على عدم التعليق في مدونتك لمدة طويلة بسبب بعض المشاكل العائلية,دائماً مبدع يا عزيزي في اختيارك للمواضيع الهادفة,فلو كان جلالتة موجود لأظهر نفسة لخلقة دون الحاجة لإرسال رسل و أنبياء و اللزي منه على قولة إخواننا في مصر.و happy valentine's day .أخوك من الكويت

    ردحذف
  7. النرجس
    يبدو أنه نائم .. أو في أحسن الظروف فاقد للحكمة ، تماماً كما صورتيه لنا بقلمك الساخر والرشيق..
    سرني حضورك حداً..وآمل ألا تغيبي



    بسمة العمر
    نحن متفقين أن آلهة الأديان هي أسطورية خرافية من ابتكار خيال الإنسان لأسباب كثيرة كانت متوافرة قديماً ويُفترض أن وعي الإنسان ورقيه الحضاري قد تجاوزها كما لا يخفى عليكِ ، وهذا هو المعنى المقصود سواء في هذا المقال أو سواه.
    واضح أنكِ مطلعة جيداً على النظريات العلمية والآراء الفلسفية التي تعالج نشأة الكون وبدء الحياة على الأرض مما لا إضافة معه ، وإذا كان هناك بعض الألغاز التي لازال العلم الحديث يسعى إلى حلها وتفكيكها فإن التريث في الأمر واجب ، ولكن لا يعني هذا أن نسد الفراغ بالآلهة الدينية المضحكة.
    يبدو أنكِ مثلي (لادينية) صميمة بالمعنى الإصطلاحي للكلمة ، ولهذا نحن متفقين تماماً.
    تعليقاتك دوماً مثرية وفي العمق.



    Malika
    الإله بالمعنى الديني أكذوبة كبرى ، أما الحاجة البشرية أحياناً للجوء إلى إله ما فمسألة سيكولوجية مفهومة.
    إشادتك بالأسلوب وزاوية التناول شيء أفتخر به سيدتي
    وصباحك سكر



    Rawndy
    فكرة الأرباب بدائية وسطحية جداً عند تمعنها ، والمؤمن المثقف في حقيقة الأمر يعاني من تمزق حاد بين الحقائق العلمية والمنطقية وبين فكرة الإله الرب المشخصن الذي تجذر في وعيه نتيجة التلقين المفرط منذ الطفولة.
    شكراً لمرورك يالعزيز



    Rania
    الإله منتج من منتجات الخيال البشري ، ولولا أن هذا المنتج جاء مقترناً بالجزاء الذي يُطمع والعقاب الذي يخيف لكان اندثر منذ دهور.
    أهلاً بك فنانتنا الحبيبة



    Zxcvb
    إن عدم ظهور الإله وفي نفس الوقت زعم المؤمنين به أن هناك عشرات الأدلة على وجوده يوقعه في تناقض صارخ وورطة حقيقية لازال واقعاً فيها.
    افتقدتك يا أخي.. وأرجو أن تكون كافة مشاكلك قد حُلت لتعود إلينا بتألقك المعهود.



    Jako
    عيد حب سعيد لك أيضاً
    :)
    وتقبل تحياتي

    ردحذف
  8. أنا مؤمنة و أعترف أن هناك عزاء و سلوى في الاعتقاد بؤجوده و بالغيبيات بغض النظر عن المراقبة و الحساب و العقاب لانني كانسانة بتفكير منطقي يختلف عن الكائنات الاخرى يصعب علي ان يوما ما سأموت و ان حياتي ليس لها معنى و لهذا أجد عزاءا في الاعتقاد بحياة أخرى بعد الموت كي أتحمل العيش
    قد تسميه هلع و حصر نفسي بالؤجودية و لكن هذه هي
    حقيقتنا و مصيرنا

    سلام

    أم الهدى

    ردحذف
  9. عزيزي لاديني

    ربما استوقفتني في مقالك نقطة شديدة الأهمية , وهي أننا كنا نحاول إظهار حبنا لله , وأنت تعلم جيدا أن ذلك الشعور لا يمكن أن يكون حقيقياً ,
    كيف تحب من لم تراه , ولم تسمع صوته أو تشم رائحته , أو تمني نفسك بممارسة الجنس معه يوماً ما !!!!
    كيف لي أن أحب إلها يتوعدني بأشكال مثيرة للتقيء من صنوف العذاب ؟؟؟


    تحيااااااااااااااتي لك


    ودمت سالماً

    ردحذف
  10. مساء الخير والمحبة
    كالعادة الفكر العميق بالاسلوب الشيق.
    لو ان هذا الاله السيد قد جثم وحده على صدري لكان الامر اقل كارثية.
    المصيبه هي فيمن يحملون سيفه وسوطه واحزمته الناسفة ...هؤلاء هم احياء يشوهون حياتك واحيانا يختصرون لك هذه الحياة. ان يتسلط وحيدا متخفيا فهذه مصيبة اما ان يسلط عليك وبدون ان ترى لهم تفويضا ملايين الرعاع فالمصيبة اعظم.
    وتصبح الماساة ملهاة عندما لا يتفق هؤلاء المفوضون الزبانية على ما يريده سيدهم بعضهم يريدك ان تموت في تورابورا والاخر في قطارات لندن والثالث في نجع حمادي.
    وكلهم لديهم من وسائل الاقناع ما يكفي لتقطيع اوصالك واطفالك معا.
    لاديني

    واصل التنوير والعطاء ليتجنب اطفالك واطفالي مناظر الدماء والاشلاء والفقر والجهل والخرافة واضطهاد المرأة وانتهاك حقوق الانسان والعنصرية وكراهية الاخر واعتقال الناس بتهمة الاحتفال بالحب وكل هذا باسم هذا السيد ثقيل الظل.
    محبة

    ردحذف
  11. أم الهدى
    ما تفضلتِ بذكره من سلوى وعزاء وتفكير منطقي هو من ضمن الأسباب التي أدت إلى اختراع الإله ومن ثم الأديان ، فتطور وعي الإنسان أكثر مما حوله من حيوانات جعلته يتوهم أنه لا يمكن أن يكون الموت نهاية كل شيء ولابد من حياة أخرى عادلة ، والسلوى والعزاء النفسيين اللذين ينجمان عن تخيل شخص هائل القدرة يسكن السماء أديا إلى إمكانية اللجوء إليه عند المحن وما لذلك من أثر نفسي تسكيني.
    شكراً لمرورك



    Sahrn
    النقطة التي شدتك وتوقفت عندها هي بيت القصيدة ، فالمؤمن يستحيل أن يحب إلهه حباً صادقاً وإن أدعى ذلك
    وهذه حقيقة لمسناها جميعاً من خلال سرد المقال الذي لم يتعد إلا توصيف الواقع الحرفي للمدعو الله بعد إنزاله على أي شخص
    تسرني دوماً زيارتك




    Fransy
    عزيزي..هذا ليس تعليق بل نحت في جدار الحقيقة بأحرف من نور ولا أبالغ.
    التنوير والعطاء من بعض ما عندك أستاذي ، وسوف أستمر.
    محبتي واحترامي

    ردحذف
  12. كيف يجلس الله على عرشه هادئا مستمتعا بقدسيته وهناك مريض يعاني ويتألم على الارض ؟ اي اله هذا ؟ لو اني هذا الاله لقتلت نفسي .

    ردحذف
  13. سلام اللات عزيزي لا ديني اليوم أحببت أن أذكر لك عن أمور ليست من ضمن الموضوع الخاص بك,هي أحداث حصلت لي هذا اليوم,في الساعة 7:50 توجهت إلى سوق المطار لأشتري بعض الحاجات منة فلم أجد موقعاً لأركن فية مركبتي إلا بجانب المسجد إلى هنا و الأمور عادية فقلت في نفسي هي ربع ساعة و أعود,بعد انقضاء الربع ساعة ههههه رجعت للمركبة و إذا بها قد كبحت أي وضعوا على عجلها الأمامي قفلاً يمنعها من السير قلت حسناً هذا لا يهم فمكتب دفع مخالفات المرور الخاص بالمطار قريب أدفع المخالفة و أتوجة بعدها إلى بيتي بعون اللات و قدرتها,فتوجهت إلى المكتب فوجدتة مقفلاً فسألت عنة فقال لي أحد العاملين بالمطار أن هذا المكتب مقفل من حوالي شهر !!!!!!!!!بحق الآلهة دولة نفطية مثل الكويت و مكتب دفع المخالفات الخاص بمطارها لا يعمل هنا كظمت غيظي فسرت باتجاة أحد رجال الأمن الذي نصحني بالتوجة لمرور الفروانية لدفع المخالفةو قال لي بالحرف أن الأمر قد يستغرق من 4 إلى 5 أيام حتى يتشرف الشرطي و يتكرم بإزالة القفل فقلت الللللللة 5 أيام ليش ,فرد علي القوانين جذية,توكلت على اللات و في نيتي أن أكلم المسؤول عن المخالفات و هو برتبة نقيب على جنب و أقول له أن هذة الغلطة لن تتكر و من هذا الكلام,وصلت لمديرية المرور و لأعطيك انطباع عنها هو مبنى رث و كئيب المنظر لم يجدد منذ سنوات طويلة المهم دخلت للمبنى القذر و الكئيب , و صعدت للطابق الثاني الأمور لهنا أوكية و عال العال,فرأيت موظفة منقبة تنظر في مخالفات المراجعين و عند وصول دوري أعطيتهاالمخالفة فنظرت لي بطريقة محتقرة فقلت لا يهم ,فأخذت الموظفة تقرر بالعامية معناها تدردش مع زميلتها فصبرت دقيقتين صارت 5 و كانت الأخت قد طلبت كوباً من الشاي و كأنها جالسة في بيتها,هنا لم استطع الصبر أكثر فطرقت على الحاجز الزجاجي طرقاً خفيفاً و كانت حينها واقفة و عن يمينها كوب الشاي فالتفتت باتجاة صوت الطرق فضرب كوعها كوب الشاي و انسكب بالكامل على ساقها و على عبايتها,فصارت تشتم و تسب و تلعن أبو اللي خلفوني و قالت لي ما تشوف يا حمار يا غبي اللي براسك مخ و لا تنكة,فقلت هدئي من روعك و لم يحصل إلا كل خير و من هذا الكلام فردت و لك عين تتكلم يا اللي ما تستحي على ويهك لا أعطيك طراق أفر ويهك فقلت لها بعد أن فلتت أعصابي أنتي قدامي واقفة و ما فيج إلا العافية فتطاير الشرر من عيونها اللي جنها عيون بوم وقالت اطلع برة لا أوديك بستين دهية فرددت عليها صج مو متربية ,توجهت بعدها إلى مكتب النقيب وقلت لة السالفة من أولها لآخرها و أنني لست مذنباً و لم أتوقع أن الأمر سيتطور لهذا الحد فتفهم وضعي و ادرك بحسة أنها هي المخطئة المهم رجوتة أن يجد لي حلاً فقام مشكوراً بكتابة توصية لصديق لة يعمل كرائد في أمن المطار بعد أن حلفني بالشبح السماوي ألا أكررها مرة أخرى فحلفت مرغماً حتى أنتهي من هذا الأمر,بعد مرور 3 ساعات و نصف أزيل الكابح من مركبتي و لولا تلك المنقبة العفنة لكنت مرتاح البال, حمدت اللات التي لا يحمد على مكروة سواها,هذة هي أخلاق المنقبات عزيزي لا ديني و يقولون الحجاب و النقاب بعزز من أخلاق المرأة و يزيدها ألا قبحتكم اللات يا أوغاد.أخوك من الكويت

    ردحذف
  14. مقال جميل
    بالفعل الله شخصية بغيضة اكثر من كونها خرافية

    تحياتي لك

    ردحذف
  15. الأخ العزيز لاديني..

    طرح الفكرة مميّز(كالعاده:)
    وتتميّز أكثر من خلال مضمونها..

    فهذا الكبت والضغط والتضييق والملاحقة والتدخل من "الإله ألله "وإقحامه لذاته(ثقيلة الظلّ) في أدق التفاصيل الحياتية لمتَّبِعيهِ والمؤمنين به,لعمري يبعث على الغثيان.
    وكما قلتُها في السابق أقولها الآن:
    مثل هذا الضـغـط يـولّـِـد مثل هـذا الـتخلُّف.

    والغريب والظريف والمُقيت في الأمر أن هذه الأمة التي خلقت هذا الإله والتي جعلته يتدخل في أدق أدق تفاصيلها وحتى التافه منها؛هي ذاتها الأمة التى أنتجت المقولة((لا تنام(تفكر) بالقبور ولا تشوف منامات وحشه))

    أخي لاديني فكّرتَ فأبدعت
    تحياتي
    وسلامي لكل البشر(:

    ردحذف
  16. عزيزي لاديني
    التقرير هذا الذي كتبته بدون مجاملة و بكل صدق انه من أروع ما كتبت ..
    على المسلم يا صديقي أن يتوقف عن ممارسة التذلل لينقذ نفسه من الاستبداد و الظلم و التخلف .. و يفوز بالكرامة و الحرية و حق تقرير مصيره.. فهم أهم عناصر الاستقلال الأممي و الذاتي و المعنوي.. ل إنجاز حياة انسانية جديرة بالبشرية و ان لا يرضى ان يكون حمل و عبء على الأخر

    خالص احترامي لك
    و لقلمك الشريف

    محموم :)

    ردحذف
  17. مش فاهم
    لا يمكن أن يكون هناك إله مشخصن يحس ويرى ويغضب كما يدعون وفي نفس الوقت خالق وحكيم ورحيم ، وهذا بناءً على الكلام الذي تفضلتَ به.
    يا هلا..


    Zxbcvb
    أنا أيضاً أعيش في دولة نفطية ، ولكن لدينا ما يسمونه سوء إدارة استخدام الموارد ، وأنا أسميه أثر التخلف الديني في استخدام الموارد.
    أخي الكويتي .. المنقبة سواء تنقبت بإرادتها أو مجبرة إمرأة غير سوية حتى لو كانت قد بدأت التنقب وهي غير كذلك ، فالنقاب وعذابه بما يعنيه من تغطية للهوية وستر للذات الجسدية دوماً وبإفراط يؤدي إلى شخصية مريضة ذات طبيعة إنعزالية وعدائية.
    لو أن هذه السيدة ملحدة أو لا تأبه للإيمان الغيبي وتعي أن عملها هو مقابل ما تتفاضاه وأن واجبها المهني يتطلب منها أن تتقن عملها وتخدم المترددين ، هل سنجد نفس المعاملة منها؟
    لكن بما أن محمد قد مات مبكراً ولم يعرف شيء عن السير والمخالفات والكوابح فإن الأمر بالنسبة إليها لا أهمية له في هذه الحياة ولا اعتبار ، مما يدفعها إلى مثل هذه التصرفات عند كل منعطف دون أن تشعر حتى بتأنيب الضمير.
    آسف لما مررت به بسبب الدين والتخلف الذي نعاني منه جميعاً

    شكراً لأنك شاركتنا تجربتك..
    وآمل أن تستمر عزيزي.



    Moral Rationalist
    لا أدري كيف يجرؤ المؤمن أن يعتبر الله شخصية محببة بعد كل هذا...
    مرورك أجمل.



    Trip Of Mind
    الإبداع حضورك وإضافاتك..
    لإيمان الحرفي بالنصوص الدينية يؤدي بالفعل في العيش تحت ضغط نفسي وسلوكي متواصل ، مثلما نرى حولنا.
    أهلاً بك دائماً.

    محموم
    التقرير كما ترى مجرد توصيف دقيق للواقع الإيماني بعد تخليصه من شوائب الهيبة والتقديس ، ولو أن كائناً فضائياً أُرسل إلينا لوضع تقرير عن طبيعة إيمان المؤمنين بالديانات في الأرض لما تعدى ما ذُكر ، ونحن كما قلت بحاجة إلى القرار المادي المستقل من تأثير الغيبيات السلبية وعبئها المتواصل.
    ولك الحق أن تصير محموماً
    :)
    شكراً جزيلاً لك.

    ردحذف
  18. مرحبا صديقي العزيز
    ----------------------
    مشتاق دائما الي مقالاتك المميزة

    الاله اختراع بشري لحل لغز مابعد الموت والعدم

    تحياتي الخالصة اليك

    ردحذف
  19. نادر الحر
    افتقدتك عزيزي..ايش بيك مختفي الفترة الماضية؟
    أرجو أن تكون بخير وأمورك تمام
    ولا تحرمنا من هالطلة

    شكراً لزيارتك

    ردحذف
  20. سيف الإسلام إبن تيمية22 فبراير، 2010 10:52 م

    بإسم الله عز وجل و الصلاة و السلام على سيد الخلق أجمعيين ،الجامعات الإسلامية هي أفضل جامعات العالم و يكفي أنها تخرج جيل مسلم حقيقي يعرف حدود الله ،وهنا أعرض حقوق الذميون في المجتمعات الإسلامية و أهمية الصلاة و مواعيدها في المدارس و كافة أجهزة الدولة
    قدم هذه الرابطة ليعرف الجميع أن الدين عند الله الإسلام ، و غير ذلك فهم كفار

    و محاضرة الشيخ محمد حسان عن أن الإسلام يعني الصلاة فهي تمحي الذنوب جميعا

    http://blog.ela-salaty.com/?p=37

    http://blog.ela-salaty.com/?p=37

    http://blog.ela-salaty.com/?p=37

    وفيما يلي أعرض نتيجة إهمال الآباء في تعليم أبناءهم الصلاة بداية من إجادة التطور إلى سنن الصلاة

    هذا ما جناه أبي .

    الأب في الإسلام مسؤول مسئولية كاملة عن تربية إبنه كما أمر ديننا الحنيف ، و بتعاليم سيد الخلق أجمعيين ، فتعليم الصلاة مسئولية الآباء و وواجبهم على أبناءهم و الصلاة الصحيحة ، بداية من الوضوء حتى الفروض و السنن ، فيخرج الأولاد محترميين في مجتمعاتهم ، فحتى لو حصل الأبناء على أعلى الشهادات بدون الصلاة فلن يحترمهم أحد و و لن يكون لهم أي مكان في الحياة ، فمثلا الإستبراء من التبول ، و الإستنجاء من الغائط يعتبران من أساسيات الصلاة ، و لا تصلح صلاة بدون هذان العنصريين .

    وحديث سيدي رسول الله واضح في هذا الشأن فقد ذكر أن نصف من في النار من البول ، أنظروا كيف وصل الأمر من عدم إتقان الإستبراء من التبول ، نار جهنم و العياذ بالله ، فعلى الأب أن يعلم إبنه و يدخل معه مكان قضاء الحاجة و يعلمه كيف يستبرإ بتعصير ذكر الولد حتى يضمن أنه لا يوجد به أي بول و تعويد الغلام على ذلك .

    وهذه الواقعة أسوقها لكم ليعرف الجميع أن إهمال الآباء يتحمل نتيجته الأبناء في كل حياتهم ، ففي أحد الهيئات المرموقة إستلم شاب عمله ، ولكن للأسف بعد إستلامه العمل تدهور العمل في هذه الهيئة ، وفي أثناء إقامة الصلاة جماعة ((صلاة الظهر )) تابعه رؤساؤه فلاحظوا أنه لا يجيد الإستبراء من بوله ، فحذروه و تابعوه ، و للأسف فهذا الموظف لم يعلمه أبوه كيفية الإستبراء ؟ ، فتغيرت معاملة الجميع له ، ووصل الأمر للإدارة العليا ، فربط رجال الإدارة العليا بين تدهور مستوى العمل في هذه الهيئة ، و هذا الموظف الذي لا يستبرإ من البول ، فصدر الأمر بفصله من هذه الوظيفة المرموقة ، وهاهو يواظب الآن على كل الصلوات في المسجد الذي يصلي به العاملون بهذه الهيئة، و لكن الجميع ينظر إليه أنه منافق و العياذ بالله ، وهو الآن يتابع زملاؤه يترقون في مناصبهم و يكونون أسروذرية و لهم أملاك و هو لاشئ على الإطلاق، بل و يستجدي المصليين لكي يجدوا له أي عمل و لو خادم عند أحدهم ، ولكن النجس لا يثق به أحد

    إنا لله و إنا إليه راجعون
    ّّ-----------------------

    ردحذف
  21. ما تفضل به سيف الاسلام لا يصلح إلا للدول الاسلامية ذات النظام الثيوقراطي كالسعودية ,لو كانت الصلاة أمر أساسي لنجاح الإنسان في عملة لأصبح الناس كلهم ملازمين للمساجد, وما فائدة الشهادة الدراسية ما دام أن مستقبلي مضمون 100 في 100 بالاسبراء جيداً ثم الصلاة ههههه,ثم بحق الآلهة بأي حق يتابعون هذا الموظف المسكين في الحمام ,طرحك يا سيف الاسلام سطحي للغاية.

    ردحذف
  22. على حد كلامك, ربما أسئم من شخص. لكن من تحدثت عنه هو ليس شخص...هو الله! :)
    ثم إنه صحيح, العبد يخاف من ربه لكن ليس الخوف الذي يكّره الانسان بربه.
    فعلاً قد لا تكون الحياة منصفة. فكثيراً ما تعمل خير ولا تحصل على شيء في المقابل. فما الدافع للاستمرار ما دامت حصيلتنا هي لا شيء؟ في الواقع وكما ذكرت الحياة غير منصفة لكن الله دائماً منصف. إن الله سبحانه يدعونا جميعاً للخير "والذي هو بمصلحتنا" حتى ننال الجنة في الآخرة. وربما قد يطرأ على بالك مادام الكفار على أي حال لن يدخلوا الجنة فلمَ يعملون الخير؟ إن الله يجازي الإنسان على أعماله بغض النظر عن دينه. قد لا يحصل الانسان المؤمن كل رغباته في الدنيا لكنه ان شاء الله سينالها باللآخرة. أما الكافر فله الدنيا وحدها ولله يعطيه ما يستحق فيها.
    :)

    ردحذف
  23. Zxcvb
    لو أراد المرء أن يُظهر مدى سطحية ما يروجه المؤمنون عن دينهم لما وجد أفضل من تعليق الأخ سيف الإسلام ، هذا الإسلام الذي لا يتجاوز عدد معتنقيه نسبةً إلى سكان العالم 23% فقط ، وهذه النسبة ملأى بالفرق والمذاهب والاختلافات والتفرقة والتكفير...لدرجة تثبت أن الله عجز تماماً عن إرساء ديناً له في الأرض أو نشره أو حمايته ، رغم الاستبراء من البول ثم الصلاة.

    عزيزي..شكراً لمتابعتك الكريمة




    Seema
    أحيي فيك اعترافك بالسأم من ذلك الشخص واعترافك بالخوف من الله ، ولو تخيلتي للحظة أن هذا الأخير هو ذلك الشخص..أي شخص..لأعلنتِ أنكِ سأمتي منه ومن رفقته واستبداده ، والسؤال الآن: سواء كان الله أو أي شخص هل تحبيه حقاً؟
    لا أتوقع منكِ أن تعترفي بحقيقة شعورك تجاهه وكراهيتك له ، فأنتِ ممتلأة بالخوف والرعب ،والخوف والرعب لا يلتقيان مع الحب والإنسجام أبداً، ولهذا سبق مني القول:
    (شيء واحد لم تستطع أن تطيعه فيه وإن استطعتَ أن تخفيه....)

    أختي سيما..شرفتِ

    ردحذف
  24. لا ديني

    أنا يشغلني مكان الله > العرش
    فهو في السماوات السبع
    هذا إذا رفعنا رؤوسنا ونحن على الأرض

    لو كنا بقرب الشمس
    فما هي المسافة للوصول للعرش؟

    أنا أحترم المؤمن إن قال
    أن الله يسكن عقله - قلبه - أحشاؤه

    إنما أن يسكن الله خارج حدود الإنسان
    أراه كالطفل السعيد بأفلام ديزني



    وحشتني
    كم أحن لتجمّعنا

    ردحذف
  25. العزيز لاديني
    عمت مساءا


    شكرا على اجتهادك لمحاولات تفسير مانحن به ، لكن بما انك تحاول أن تدلل على عدم وجود أله لهذا الكون ، وانك مؤمن بقدرة الانسان بمعرفته الاشياء من حوله وتفسيراته ، أريد منك أن تفسر ظاهرة الموت ، لماذا يموت الانسان من أسباب كثيره لماذا لايموت من سبب واحد فقط نعرفه ونتجنبه أو على الاقل نعرف اسباب الموت ونتجنبها، نعيش ثم نموت مالفائده ؟؟، ثم كيف نتلذذ بحياتنا ونحن ندرك اننا سنموت بهذه البساطه، وكل يوما نؤمن بوجود مرض جديد وسبب جديد يؤدي الى الموت ، فمهما اكتشفنا الا انه يظهر شيء جديد(شيء غريب) والموت في معناه : كدخولك الى امتحان لمادة تدرسها بحيث بعده لايمكن أن تعيد الامتحان، فتنتظر النتيجه ، إما تنجح واما ترسب ، أتلاحظ الغرابه في معاني الاشياء ، أريد أن أسأل هنا ( كيف تتكون القيم الانسانيه لدينا مالم يكن هناك نهي وأمر من والدينا(اباؤنا وامهاتنا) ؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

    بمعنى أن القيم الانسانيه لاتنشأ من تلقاء نفسها-(مثال : لو عاش انسان بين حيوانات طبيعي سيكتسب منهم عاداتهم وقيمهم إن وجدت ولن يعرف شيء عن القيم الانسانيه)- وإنما تنشأ من التعلم بالأمر والنهي و(الامر)هنا يقوم مقام الثواب و(النهي)هنا يقوم مقام العقاب ، فقولنا فكرة النار والجنه فكره منطقيه في تعلم القيم ، لكن كونها جزاء هذا مانختلف عليها وعلى وجوديتهابالفعل.

    وإلا كيف نعيش فيما بيننا إن لم يكن هناك نظام يحكم علاقتنا فيما بيننا ، لذلك مبدأ الثواب والعقاب مبدأ منطقي فقد أثبت العلم جدواها ، وإلا لما احتجنا الى قانون ينظم العلاقه بيننا ، والقانون يحوي على العقاب دون الثواب أو ان الثواب أقل من العقاب أعتقد إنك لاتختلف معي في ذلك ، فالقانون وهو من فعلنا لم نحقق فيه العداله ، بل إني أرى فيه إرهاب وتخويفنا أكثر من ترغيبنا للعمل الانساني ، فمعنى العقاب متحقق في داخلنا ونحن نؤمن به أكثر من الثواب دون أن نحس بذلك فكيف تستنكر على غيرك ماأنت تعتقده وتنصاع إليه ، فمن الحياد والموضوعيه أن تعتقد لغيرك كما تعتقد لنفسك....




    وللحديث بقيه
    فأنا مازلت أقرأ الشخصيه المحمديه لمعروف الرصافي كما وعدتك ولكنه لم يقنعني كثيرا، وسأتناول هذا الكتاب بالرد (بالمنطق دون الحاجه إلى أدلة دينيه)



    لك مني كل المحبه


    ناصر

    ردحذف
  26. Pure
    كون الله وعرشه في السماء وخارج المكان في نفس الوقت يوقع المؤمنين به في تناقضات حادة ومؤلمة.

    هلت الأنوار عزيزتي.




    ناصر
    عمتَ صباحاً أو مساءا

    - تفسير ظاهرة الموت رهن بأسباب وظروف كل حالة موت ، وهي أسباب مادية مباشرة ومحضة ، ومتوسط الأعمار يتأثر بالأرقام وفق مستوى الرعاية الصحية أو الحرب
    الأهلية.
    - الخوف من الموت وعدم تقبلنا بالعدم كمصير مرجح وفقدان الأحبة بعد أن بلغنا هذه الدرجة من الوعي بالذات وبالآخرين هو السبب الأساسي لاختراع الآلهة والإله والأديان ، فالوعي في هذا الجانب سلاح ذو حدين يا أخي.
    - الأخلاق والقيم تنشأ من الحاجة إلى التعايش ، وهي نسبية متغيرة حسب الزمان والمكان على مر العصور ، ونقل خبرات الوالدين والمحيط والبيئة إلى الأجيال اللاحقة يؤكد نسبيتها.
    - الجزاء والعقاب مرحلة توصل إليها الإنسان في سبيل تحقيق العدالة ، هذه المرحلة مبنية على العرف بما ينتجه من أخلاق وقيم ، وتتسم بالتوازن بين الفعل ومستوى العقوبة وهدفها ، كما أنها ملموسة ومشهودة فيتحقق من ذلك ما يسميه القانونيون عامل الردل ، كما أنها بمفهومها الوضعي مرنة تراعي المتغيرات لمادية من متطلبات الزمان والمكان ولا تعتمد على أي غيبيات أو كائنات خفية تسكن الأرض والسماء معاً.
    - كتاب معروف الرصافي في رأيي من أروع ما تقرأ في تحليل التراث الإسلامي من جانبه السني ، ويتميز بأنه تعامل مع هذا التراث باحترام وأمانة علمية ، والتزم بدرس المعطيات جيداً إلى درجة الإفراط في الاستشهاد أحياناً ثم استخلص النتائج دون قفز ، ولا أعتقد أن الكتاب نهاية المطاف في كشف خديعة الإسلام بل بدايتها فقط ، وأحرى بك أن تطالعه بعقل منفتح غير مستفز لنقضه ولا منحازاً إليه ، وعدم الحكم عليه إلا بعد الفراغ من قراءته ، ثم مواصلة السعي إلى الحقيقة.

    سعيد بعودتك ناصر..وآمل أن تدوم...

    ردحذف
  27. لاديني

    يتضح لي أنك فصيح اللسان وفقط...
    دون أن تحرك ماتدعيه من الفكر في اكتشاف الحقيقه
    الاقرب ، وانا اقول الحقيقة الاقرب لانك مهما حاولت انت ومليارات البشر السته فلن تستطيعوا الوصول للحقيقة القاطعه دون اي شوائب ، لاحظت أنك تبني افكارك وكلامك على مبدأ الشك ، وانا اوافقك ان مبدأ الشك هو أحد الطرق المؤديه للتطور ، لكننا إن قلنا بهذا في كل شيء فمعناته ، أن نضرب بكل ما سطره لنا التاريخ من علوم وأحداث وانساب .....الخ
    أن نضرب بها عرض الحائط ، وهذا يدل باختصار على أنك لست بضد الدين فقط بل ضد الحياه والكون والطبيعه..


    ملاحظه: أكاد أجزم بأنك أكثر الناس قدره على الرد على نفسك ، لماذا ؟؟
    لانك أكثر الناس تفكيرا فيما تقول ، وأما انا وغيري فأننا ننساك وننسى ماتكتبه ساعة إغلاق مدونتك

    أنا اتابع الافلام الاجنبيه غالبا ،وعادة مايسأل الممثل الاخر قائلا هل انت مؤمن ،،، فيجاوبه لالست مؤمن...... قفط

    أما انت فللاسف تتعمق في تشويه الاله وتصويره بأقبح الصور





    ظافر

    ردحذف
  28. ظافر
    لا أحد يدعي أنه توصل إلى الحقيقة المطلقة أو حتى الحقيقة الأقرب إن شئت ، ولا يدعي ذلك إلا كاذب أو جاهل ، لكن ثمة حقائق ثابتة علمياً ومنطقياً لا يعني إقرارها أنها الحقيقة المطلقة النهائية والأبدية ، كالقول أن الأديان خرافات ، وهو ما أعمل على إظهاره هنا ، وما دمنا نتحدث عن الشك فأدعوك بمناسبة تعليقك النقدي هذه الثلاثية التي يكتبها د.أكرم النجار عن (تاريخ وماهية القرآن) حيث سيتبين لك أنه من غير المستحيل أن نضرب بكل ما سطره لنا التاريخ الإسلامي من أساطير عرض الحائط.
    http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=205976

    أحب الإنسان و الحياة والكون وأجد الطبيعة مثيرة جداً وملأى بالأسئلة الغامضة والدافعة للبحث والدراسة لحل إلغازها والوقوف على أسرارها ، وبالتالي فلا شأن لي بما أسميته تشويهاً ، وما أفعله _هذا المقال مثال_ هو إعادة كتابة الحقائق التي يؤمن بها المؤمنون بعد نبذ ما يخفي الخديعة من هيبة وتقديس.
    ألم تلاحظ؟

    أهلاً بك على أي حال..

    ردحذف
  29. لاديني

    انت تقول أنك تحاول أن تبحث عن مايثبت ان الاديان خرافه وهو شئ امن به وصدقه مئات الملايين على امتداد السنين ، سؤالي لك؟؟؟
    بما انك ذكي هل توصلت الى خرافه اخرى بحجم الاديان ، ؟؟؟

    ملاحظه
    ان لم تكن توصلت لخرافه اخرى كالاديان اعتقد انك ستقضي عمرك المتبقي لم تتوصل لشيء ...
    انا لن الثلاثيه ولم اجد عندك حتى الان مايدفعني للنظر بأي من أراؤك




    ظافر

    ردحذف
  30. ظافر
    لستُ أبحث عما يثبت أن الأديان خرافة ، فقد توصلت أنها كذلك بالفعل ، أما مئات الملايين الذين صدقوا بذلك الشيء حسب تعبيرك فليسوا معياراً لأي حقيقة ، فهل تعلم كم مليون كانوا يعبدون عشتار وكم مليون يعبدون اليوم البقر وكم مليون سيعبدون غداً الكائنات الفضائية أو أي خرافة ، فدعك من مئات الملايين اللذين تظن كل طائفة منهم أنها تعبد الإله الحق ، واستخدم عقلك.
    بالنسبة لسؤالك وعبارتك الأخيرة فلم أستطع فهم المراد على وجه التحديد والمعذرة منك ، علماً أن ثلاثية دكتور النجار وحتى وقت كتابة هذا التعقيب لم تكتمل بعد ، ولا يصح الحكم على خلاصتها وإن جاز أن نقول عنها مبدأياً أنها رائعة ومفحمة.
    تحياتي لك

    ردحذف
  31. موقع رائع,وتحليل عميق,يدل على شخصيه قويه,وموسيقى رائعه,فقط لو تخبرني كيف يمكنني الحصول على هده الموسيقى,أتمنى لك التوفيق.

    ردحذف
  32. غير معرف
    مرحباً بك ، وشكراً لكلماتك المشجعة
    بالنسبة للخلفية الموسيقية فأظنك تقصد المقطوعة الثانية
    وهي متاحة على يوتيوب من هنا
    http://www.youtube.com/watch?v=iv5pdweOjKk&feature=player_embedded
    أي خدمة أخرى أنا حاضر
    تحياتي لك

    ردحذف
  33. فعلا , طاعة العبد لربه و مخافة البحث عن الحقيقة هي في معظم الاحوال خوفا منه
    ومحبة هذا الشخص الخيالي ليس اكثر من طمع بالنعيم المدعى لاتباعه
    والفكرة من البداية انه هناك خالق وانا مخلوق وما الغاية والهدف من وجودي هي دوما اسئلة ناتجة عن تطور العقل , فالانسان يسأل دائما من اين اتى ذاك الشيء والى اين ذهب , فكيف لا يطرح هذا السؤال على نفسه من الاصل ؟
    فمثلا لو وجدت قطعة خبز قد كساها العفن خارج بيتك , لن تسأل لماذا خلقو ؟ واين هم ذاهبون بعد ان يجف الماء ويموتون ؟؟
    وانا اصدق ان الحياة على الارض لا تختلف عن حياة العفن على الخبز
    لا تقل لي انك افضل من خلايا العفن واننا لا نقارن فيه , نحن اكثر تطورا ولكن ذلك لا يغير من الواقع شيء
    العفن استطاع ان يتكون لأن الظروف توافرت له , مثلما توافرت لنا ظروف الحياة على الارض ومثل بقية الحيوانات
    ومثلما نعيش نحن مع الحيوانات , يعيش العفن مع البكتيريا
    تخيل معي لو ان العفن بدأ بتطوير الدماغ ( رغم ان الظروف المعيشية للعفن لا تستلزم ذلك )
    لكن لو استطاعت بناء مركبات وطارت الى الحجر المقابل لها , وهو ابعد ما وصلت اليه , ماذا سيكون الشارع بالنسبة لها ؟؟ مجرة ؟؟
    الكون هذا بديع ولا نهائي ولا ألوم نفسي ان لم اعرف بعض الاجابات عن الحياة , ولكن يظل تفسير الاله الاسخف والاكثر سطحية و بساطة و جهلا بين كل التفاسير
    تقبل تحياتي لا ديني , والمعذرة منك لو طال ردي , لكني انجرفت قليلا :)

    ردحذف
  34. Wizmo

    الفكرة منذ البدء نتيجة تطور وعي الإنسان ونشوء الأسئلة التي تبحث عن حل ، واتفق معك أن عفن الخبز نشأ عندما توافرت له الظروف المواتية تماماً مثلما نشأت الحياة على الأرض ضمن الظروف المناسبة لها ، ومثال العفن الذي تفضلتَ بإيراده لو أنه طور دماغاً رغم عدم احتياجه لذلك وبنى مركبة مثال رائع أبهرني واستثار خيالي واستفزني لكتابة شيء حول الموضوع يوماً ما عندما تكتمل الصورة في ذهني.

    إن تفسير وجود رجل مختفي يسكن الفضاء ويدير الكون سخيف بالفعل وسطحي ولا يفسر شيئاً بل يثير مزيد من الأسئلة وحسب ، وإذا كنتَ ترى أنك هذه المرة انجرفت قليلاً فأرجوك أن تنجرف دوماً ، فأنت تكون اروع ما تكون عندما تنجرف يا صديقي..
    :)

    المعذرة إذا كنتُ تأخرت في نشر التعليق والتعقيب عليه وذلك لغيابي عن المدونة اليومين الفائتين

    شكراً دكتور..شكراً جزيلاً

    ردحذف
  35. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  36. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  37. .لنعد ادرجنا الى اصل الموضوع, انت لما تدخل الى دورة المياه تغلق عليك الباب اليس كذلك اي انك تكره نظر الناس اليك و انت في تلك الحالة , اذا كنت تحجب على الناس ما تكره رؤيتهم له فكذلك الله اذا اراد ان لا ينظر الى اي شيئ فهو اقدر منك على حجب نظره دون ادنى شك في ذلك لان الله هو الذي خلق الحياء في الانسان فكيف يكون الخالق ادنى من المخلوق ؟ و اريد ان اوقفك عند نقطة. انت تقول انك تتضايق من وجود الله معك في كل مكان و هذا بطبيعة الحال طريقة ما لا اصدقه لانك ملحد بالله فمقالك انما لتلفت نظر القراء الى شيئ هو في حد ذاته ليس الا خاطر فليس هناك من يتضايق من الله لان الله ليس طرف محايد انما هو الخالق لكل الاشياء . وهو الحكيم لو علم ان البشر سيتضايقون من وجوده معهم في كل مكان بعلمه وقدرته وليس بداته طبعا لما خلقهم في الاصل لانك ان تضايقت من وجود شيئ ما يؤدي اما الى صرف هذا الشيئ عن نظرك نهائيا او انك تصرف نفسك عنه بعيدا, وهنا يتبين لك امر هو انك لا تستطيع صرف خالقك عنك و هو يراقب اعمالك و تحركاتك كيفما يشاء لانه خالقك ,اذن ليس هناك تضايق من وجود الله , انما هي كلمة انت قائلها و لست ادري من اين تاتيك هذه الافكار المنسوجة بخيوط العنكبوت تكاد تتمزق , خواطر كسحاب الصيف يكاد ينقشع. ارجع الى رشدك , وانا اعلم علم اليقين انك تكره الموت لما قدمت يداك و تتمنى الخلد هيات ههات...عد الى طريق الصلاح

    ردحذف
  38. يا لاديني عندي لك سؤال واحد و لا اخالك تجيب عنه حتى لو جلست تفكر ربع قرن من الزمان. هل تستطيع ان تقول لي ما الروح ؟ حسنا انني ارى لسانك قد عجز عن الكلام في الروح التي لا تلمس بالايدي و لا ترى بالعين المجردة . و مع ذلك لن يستطيع احد ان ينكر وجودها . فهي اصل حياة البدن. وموت البدن يكون عند خروج الروح من البدن. الايمان بالله غير مشروط بالرؤية كما ان الايمان بالروح لا يشترط رؤيتها . و السؤال المطروح كيف تامن بالروح و انت لم ترها؟ و كيف تنكرها و انت تحيا بها؟ وضعتك في زاية صعبة اليس كذلك؟ و ازيد و اطرح سؤالا اخر . بما انه لا شك لديك ان الروح موجودة و ان لم ترها او تلمسها فمن خلقها؟ و من نفخها فيك؟ لانه من المعلوم ان الجنين في مرحلة من مراحل تكوينه يكون ميتا ثم تنفخ فيه الروح. بمعنى آخر الروح لم تكن موجودة فيه لاكنها نفخت فيه ليصير حيا يتغدى من امه. فهل دخلت الروح عنوة؟ هل جاءت من الانفجار المزعوم؟ من نفخ الروح في الجنين؟ الله هو من نفخ فيه الروح عن طريق الملك المرسل و الذي لا يشترط رؤيته للايمان به . لانه ان علم بالضرورة وجود اللاله الخالق فقد وجب الضرورة تصديق كل كلامه. عن الملئكة و الرسل...لنعد ادرجنا الى اصل الموضوع, انت لما تدخل الى دورة المياه تغلق عليك الباب اليس كذلك اي انك تكره نظر الناس اليك و انت في تلك الحالة , اذا كنت تحجب على الناس ما تكره رؤيتهم له فكذلك الله اذا اراد ان لا ينظر الى اي شيئ فهو اقدر منك على حجب نظره دون ادنى شك في ذلك لان الله هو الذي خلق الحياء في الانسان فكيف يكون الخالق ادنى من المخلوق ؟

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا على ذكر هذا الجانب

      حذف
  39. تتمة لحديثي السابق12 يناير، 2011 2:52 ص

    و اريد ان اوقفك عند نقطة. انت تقول انك تتضايق من وجود الله معك في كل مكان و هذا بطبيعة الحال طريقة ما لا اصدقه لانك ملحد بالله فمقالك انما لتلفت نظر القراء الى شيئ هو في حد ذاته ليس الا خاطر فليس هناك من يتضايق من الله لان الله ليس طرف محايد انما هو الخالق لكل الاشياء . وهو الحكيم لو علم ان البشر سيتضايقون من وجوده معهم في كل مكان بعلمه وقدرته وليس بداته طبعا لما خلقهم في الاصل لانك ان تضايقت من وجود شيئ ما يؤدي اما الى صرف هذا الشيئ عن نظرك نهائيا او انك تصرف نفسك عنه بعيدا, وهنا يتبين لك امر هو انك لا تستطيع صرف خالقك عنك و هو يراقب اعمالك و تحركاتك كيفما يشاء لانه خالقك ,اذن ليس هناك تضايق من وجود الله , انما هي كلمة انت قائلها و لست ادري من اين تاتيك هذه الافكار المنسوجة بخيوط العنكبوت تكاد تتمزق , خواطر كسحاب الصيف يكاد ينقشع. ارجع الى رشدك , وانا اعلم علم اليقين انك تكره الموت لما قدمت يداك و تتمنى الخلد هيات ههات...عد الى طريق الصلاح

    ردحذف
  40. غير معرف

    - هل تقصد أن الله يشيح بوجهه عندما أدخل دورة المياه؟
    :)
    هل الله يستحي من رؤيتي وهو الذي خلق كل عضو فيا، أم أنه يقول: الولد كبر..عيب
    :)
    أضحكتني يا رجل
    أنا لا أؤمن بوجود إلهك أو أي إله مزعوم، وما قمتُ به هنا هو مجرد تشخيص لواقع المؤمن الحقيقي لعلاقته بالله بعيداً عن التقديس والتهويل الناجمين عن خشية المؤمن، فهل تنكر مثلاً أن الله معك في كل خطوة بما في ذلك دورة المياه أم أنه يغمض عينيه ويترك المهمة للملكين اللذين لا يستحيان؟

    - الله معك في كل خطوة وأنت متضايق من ذلك لأنك إنسان ترغب في الحرية والخصوصية، وكلاهما يمنعهما الله عنك بدعوى أنه خلقك دون خيارك وهو حر فيك!، ولكنك تنكر ذلك خشية منه، وقد فصلت ذلك خلال الموضوع فيراجع.

    - بالنسبة لسؤالك الأوحد الذي تخالني لن أجيب عنه بشأن الروح فقد سبق لي أن كتبت مقالاً تحت عنوان (الروح من أمر ربي) يمكنك التفضل بالإطلاع عليه ضمن (لادينيات)، متمنياً لك المتعة والاستفادة.

    تحياتي


    * ملاحظة: التعليقات المكررة تحذف.

    ردحذف
  41. الست تستحي ان ترى ابنك الذي اشتد عوده و استوى عريان و سط البيت او تراه على هيئته تلك في دورة المياه؟ فالله احق بالحياء منك و ان كان خلق كل عضو فيك فهذا لا يعني انه لا يكره رؤيتك عريان او في دورة المياه او غير ذلك. و انت لا تحدد ما يفعله الله . يفعل ما يريد و لا يستشير او يخبر احدا بما يفعل و انما كلامي كان ردا على افكارك و ضربا للمثل حتل يتبين لك ما انت جاهله. ومن قال لك ان الملكان يدخلان معك المرحاض؟؟ هل لديك دليل يخص هذا الامر؟ انت تقول انك متضايق من وجود الله معك, هذا الكلام لا يخلو من امرين اما انك تشعر بوجود الله معك و هذا استيقان بوجود الله مع الالحاد به كفرعون.او انك تسرد كلاما لا معنى له على الاطلاق. فاما انك تشعر به فذلك يعني انك موقن بوجوده او انك لا تشعر بوجوده حينها يستحال ان تتضايق من شيئ لا تشعر به. وهذا هو المنطق اما افكارك فهي مبنية على الخواطر فقط. سحابة صيف تكاد تنقشع. سلام للعقلاء

    ردحذف
  42. مسلم مؤمن بالله :
    أنا أسأل كل لاديني هنا " إذا مات أحد البشر هل تنتهي حياته الى الأبد أم أن روحه تدخل في شخصية أخرى جديدة في هذه الحياة إن قلت لا , أقول لك فما فائدة وجودك في هذه الحياة؟ وإن قلت نعم , أقول لك أنت روحك هل كانت في جسد أحد البشر ثم انتقلت إليك بموته ؟؟؟؟ متى انتقلت إليك تقول لي بعد سبعين سنة أو أكثر , فأين ذهبت هذه الروح كل هذه الفترة هل هي معلقة؟ إذا قلت لي نعم أقول لك أين كنت أنت , أنا أخاطب روحك صف لي ماذا رأيت في هذه الفترة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ إن قلت ليست معلقة ولا تلبت سبعين سنة أو أكثر وإنما تنتقل مباشرة الى جسد آخر في حال موت أحد البشر , أقول لك هل تتذكر قبل يوم أو يومين أو ثلاث أو شهر أين كنت تعيش في روسيا أم مصر أم كندا وماذا كنت تأكل ؟؟؟؟؟؟
    أنتظر الرد على
    Abdulrahman20076@yahoo.com

    ردحذف
  43. لا اله الا الله محمد رسول الله

    ردحذف
  44. الله جل جلاله حاضر في كل زمان ومكان وانظر الى ما حولك انظر ال نفسك, افلا ينظرون الى السماء كيف رفعت ؟ افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت ؟ وفي انفسكم افلا تبصرون ؟ تمعن في هذه الخلائق وستجد الله في كل شيئ .واود ان اعلق على من قال بان الكون خلق نفسه بنفسه وانفجر مرة ولن يتكرر هذا الانفجار , في البدية لا بد انك تتفق معي بان صناعة الكون والانسان شيئ من الابداع والدقة ليست بمكان,وهنا ياتي السؤال هل هذا الكون العظيم الرتيب ممكن ان ينتج من حركة عشوائية ناتجة عن انفجارات ,اود ان اسئلك سؤالا هل يمكن ان نرى في يوم من الايام انفجار في مصنع للحديد والصلب وينتج عندنا من هذا الانفجار طائرة !!!!!!!!!!!

    ردحذف
  45. ....................مالك بن نبي

    أيها الملحد فكر بحرية
    استمع لما أقوله لك
    لنفرض انك انت صانع الساعة
    هل ترى الساعة التي صنعتها ؟بالتأكيد جوابك سوف يكون نعم
    هل الساعة التي صنعتها تراك ؟بالتأكيد جوابكسوف يكون بالنفي لا
    اذن نستنتج مما سبق ان(الصانع يرى صنعته ..في حين الصنعة لا تر صانعها )
    انت (صنعةبالنسبة لخلقك )
    النتيجة1 ...الله يراك لأنك صنعته
    النتيجة2 ...انت لاتر الله لأن الله صانعك

    وهكذا كلمتك (المؤمن وشخص خفي )التي تتباها بهاكالاطفال تصبح في مهب الريح
    اعلم ان الأشياءالخفية عنا أكثر بكثير مما ظهر اترك لك ان تعد من الآن ...
    مثلا الشحنات فيخيط الكهرباء ...ترى النور ولاتر الشحنات السالبة والموجبة
    مثلا ذرات كل شيء .. ترى الشيء ولاترى ذراته
    مثلا ...................
    مثلا ....................
    مثلا .........................
    اكمل ...........................

    ردحذف
  46. هذا الشخص الخفي بارع في الغميضة إلى حد عجيب
    مدونة راعة سيدي اللاديني
    تحياتي

    ردحذف
  47. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  48. الديني الصواعق المرسلة27 ديسمبر، 2011 11:41 ص

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  49. مسل و موحد بالله9 يناير، 2012 9:39 م

    أسأل الله لك الهداية

    ردحذف
  50. لا اله الا الله محمد رسول الله

    ردحذف
  51. . ربي هو الرحمن جل جلاله
    هو خالق الأكوان والإنس والجان .

    . وديني هو الإسلام يا اهل الضلاله
    هو خير دينٍ جامع ٍكل الاديان .

    . شرع الله اللي كلنا في ظلاله

    ردحذف
  52. انا مسلم ليس كلام انما فعل انا مسلم وانا مقتنع بديني والله ربي وسيدنا محمد نبيي والكعبة قبلتي وشهادتي ان لا أله ألا الله و ان محمد رسول الله .

    ردحذف
  53. السلام عليكم
    للاسف الله خلقنا وكرمنا وانطانه العقل وميزنا على كثيرا من خلقه . وما زال الانسان لا يؤمن بوجوده . والله احنا البشر كائنات متخلفة الى درجة ..
    طيب . ان لم يكون وجود لله . تخيلو الحياة ومن يسيطر على هذا الكون ووجود القمر والشمس والكواكب والنجوم .. هل نشأة من تلقاء نفسهاام هناك تفسير آخر . وثاني شي انتو ناس عقلكم اصغر العقول . هل تعلمون انكم مخلوقون من مادة رخيصة جدا وهي التراب وليس من مادة نادرة . طيب ليش هذا التكبر عن عبادة الله . مع ان الله لم يطلب من الانسان شي صعب فقط صلاة وصيام واشياء بسيطة واحكام تجعل حياتكم منتظمة وليست عشوائية كالحيوانات ..
    لا له الا الله ___ محمد رسول الله
    ماذا لو جئتم يوم القيامة امام الله . ما هو موقفكم وكيف حالكم اذا رأيتم النار ..طبعا لا ينفع الندم في ذلك اليوم ولا البكاء ..
    على الاقل فكروا الغرض من وجودكم بالارض ..

    ردحذف
  54. لا اله الا لله وا اشهد ان محمد رسول الله اذا كنتم لا تصدقون انظر في هذا الفيديو http://www.youtube.com/watch?v=-5BSyCnB404&feature=related و بعد انشرها

    ردحذف
  55. انا لادينى
    على فكره انت لك منزله كبيره جدا فى الاخره فا انت خليت الاف الناس لا دينين وانا معاك وكنت بفكر فى الكلام دة بردك
    حتى وانا بقراه اعدت اضحك ههههههه

    ردحذف
  56. اشهد ان لا أله الا الله وأشهد أن محمد رسول الله ولن ولن ولن يتشوه الاسلام بخرافات وجهل

    ردحذف
  57. الله حبيبي والذي خلقك ايها الفارغ وانت لا تؤثر عليه بكلامك الذي لا يزن شيئا بل انت الذي ستحرق بالنار

    ردحذف
  58. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  59. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  60. لما تعرفوا تبئا احكي

    ردحذف
  61. اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله

    ردحذف
  62. الديانات على مر التاريخ انما وجدت للسيطرة على البشر جموعا , فهي فرقتهم وجعلتهم عبيدا , لا يوجد دين لم يقتل ولم يسبي ولم ينهب , الدين افيون الشعوب على مر التاريخ , اعزائي المؤمنين بالدين اذا كنتم تستمدون اخلاقكم من دينكم فالاخلاق قبل الدين , فهي بالإنسان منذ الأزل , وتطورت في ضميره على مر التاريخ وما يسمى دين فهو صناعة بشرية , والدليل على ذلك كل الاديان تعارض وتكفر بعضها البعض , اليهود يقولون انهم شعب الله المختار والمسيحيون يقولون انهم ابناء الله , والمسلمين يقولون انهم خير امة اخرجت للناس , من على حق اذن ؟ هنالك في العالم يوجد ما يقارب 3500 إله يعبد اذا اردت ان تؤمن في احدهم بمن تؤمن ؟ إله بوذا ام عيسى ؟ ام محمد ؟ لماذا لا يخرج إله الاديان ويقول للبشر ما هو الدين الصحيح كي يتبعوه ؟ ,,

    ردحذف
  63. أنا فقط أتساءل !! هل من العدل إذا كفرت بالله لأنه لم يعطني دليلا على وجوده أو لم أعرف من هو أو حتى لو عرفته بالأدلة الواضحة وكفرت به كامل عمري (مثلا 65 سنة) وهو الإله الخالق الرحيم الغفور العادل ! هل من العدل أن أدخل النار وأحرق لمدة غير منتهية ؟!!! يقول بعض الناس أن الله قد حذرنا وأننا نحن لم نقبل إلا أن نعصيه!!!! أعطيكم هذا المثال :
    لو أن دائرة السير في أي دولة حذرتنا من تجاوز السرعة الحدودة ب 100 كم\ساعة في شارع معين وأنا أصريت على أن أمشي بسرعة 120 عدة مرات !! وكان عقاب دائرة المرور التي أعلنت عنه سلفاهو في حال تجاوز السرعة 100 ثلاث مرات من الشخص سيتم معاقبته بالإعدام شنقا !!!! فهل عقابهم عادل ؟؟ وأنا هنا أتساءل مرة أخرى هل العقاب عادل بالتخليد في النار ؟

    ردحذف
  64. لا شك أن كل الاديان السماوية خالطها الكثير من أفكار البشر وخرافاتهم ودخلها الكثير من التحريف ، لكن هل نجعل من هذه الخرافات و الافكار الدخيلة على الدين نفسه أساسا نحكم بها على أصل الدين؟
    أنا مؤمن بوجود إله لهذا الكون ، وأرفض كل الخرافات و الافكار الغير عقلانية التي تنسب للاديان.

    ردحذف
  65. ما انتو لاو حد فيكو مسك القران و قرأ فيه هيفهم اولا انتا ميتحسش ان هو شايفك و اللى خلق الكون هو الله و لما الملائكة قالو ( اتجعل من يفسد فيها و يسفك الدماء ) ربنا قال (انا اعلم ما لا تعلمون ) و بعدها خلق سيدنا ادم وعلمه اشياء عديدة و بعدها سأل اللائكة بأن ينبئوه بالأسماء التى علمها لأدم قالو (سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العزيز الغفور _ قال الم افل لكم اننى اعلم مالا تعلمون) و على فكرة الملائكة سألت ربنا و قالت ( اتجعل من يفسد فيها و يسفك الدماء ) لان قبل خلق البشر الله سبحانه وتعالى كان خالق للجن ولكن الجن افسد فى الارض فياريت الى يمسك مصحف يخلص الصورة الى قراءها قبل ما ييتكلم و صدئنى هتؤمن بالله عز وجل ان شاء الله

    ردحذف

ما رأيك أنت؟ (أي تعليق مكرر أو مُسيء يُحذف)