الأديان خرافات تنجح نجاحاً باهراً في ثلاثة أمور: الفرقة بين البشر ، السيطرة على البشر ، إيهام البشر.

الاثنين، 1 مارس، 2010

أنا الشيطان


(أنا أصل البلايا ورمز الشرور ، أنا زعيم الخطايا والآثام ، أنا قائد الحروب وسفاك الدماء ، أنا داهية الغواية وملك الظلام ، أنا إبليس العظيم ...
أيها السيدات والسادة ..أقدم لكم نفسي :أنا الشيطان.

اختلفت الأديان التعددية ثم التوحيدية في كثير من الأمور الأساسية بدءً من هيئة الآلهة والإله وانتهاءً بالأحكام والتعاليم ، ولكنها جميعاً اتفقت على وجودي ، وتناقلت ذات قصة نشأتي ، وجاء الإسلام بصفته آخر الأديان التي تسمونها سماوية وشكل صورتي الحالية في أذهانكم.
يقال أنني كنتُ ملك الجن وكبيرهم ، خلقني الله من النار ، ولا أدري ما حاجة الله إلى مادة خام ليخلق أي شيء رغم كماله وقيامه أصلاً بصنع الكون من العدم ، ولكنني على أي حال كنت أرفل في الديباج وأستمتع بالتسكع في جنبات الجنة دانية الثمرات ،سعيداً هانئاً لا يعكر صفوي شيء ، حتى خطرت ببال الله فكرة غريبة مفاجأة ، أن يخلق إنساناً واحتاج مجدداً لمادة أولية وهذه المرة اختار الطين.
هنا يقوم الله باستشارة الملائكة في الأمر حيث أخبرهم أنه يريد أن يجعل في الأرض خليفة ، واكتفى بذلك فلم يوضح لهم أن هذا الخليفة سوف يتناسل ويتكاثر ويخوض الحروب ويسبب المآسي ، لكن بطريقة ما استطاعت الملائكة أن تعلم الغيب وتدرك كل شيء سوف يحدث مستقبلاً فسألوا الله مستنكرين جميعاً بصوت واحد:
- أتجعل فيها من يسفك الدماء؟!!
و"فيها" هذه راجعة على الأرض ، التي هي كوكب هامشي يقع في زاوية إحدى المجرات العالقة في كون شاسع والتي ظلت خالية من الحياة ملايين السنين! ثم أخذت الملائكة تمن على الله أنهم يسبحون له ويقدسونه كما يحب وأكثر ، آملين ان يصرف النظر عن قراره الغريب ، طالما أنهم قائمين بواجب التملق الذي يحبه ويطرب له مما يغني عن البشر وإزعاجهم ، ولكن الله لم يقتنع وأخبرهم أنه يعلم ما لا يعلمون ، وكان يفترض به أن يخبرهم لماذا استشارهم منذ البدء طالما أنه يعلم وهم لا يعلمون!

نظرت إلى هذا المخلوق فوجدته تمثالاً من طين لازب أو حمأ مسنون أو لا أدري ماذا ، فأخذت أتسلى بالدخول من فيه والخروج من دبره والدخول من تلك الأذن وأخرج من الأخرى وأنا أضحك مسروراً ،
والغريب أن الله لم يمنعني من العبث بهيكل خليفته في الأرض وتركني ألهو مبتسماً ، حتى قرر أن ينفخ في آدم من روحه فبدأ الموضوع يأخذ جدية أكثر، وبشهيق إلهي كبير ثم نفخة في الطين الأجوف وإذا به يصير إنساناً بشراً حياً ،ثم قام الله بجمع الملأ الأعلى كله في اجتماع طاريء ، وأنا من بين الحضور ، وأمر الجميع بالسجود لآدم دون إبداء الأسباب.
فكرت بسرعة: الله يقول بأنه المعبود الأوحد ، ولا يجوز السجود لسواه ، فلماذا هذا الأمر الغريب وغير المبرر؟ لم أفهم ، ولهذا أبيت السجود لمخلوق كما سبق أن أمرني الله بنفسه ، ولستُ معنياً بأن يغيّر رأيه فجأة بعد أن أرسى القواعد.
هنا بدأ الله يغضب مني بالفعل ، فاحمرت عيناه وانتفخت أوداجه ، ولكنه بكل حلم سألني:

- ما الذي منعك أن تسجد له؟
فأجبته على البديهة لأبين له الفرق الذي فاته:
- خلقتني من نار وخلقته من طين.

توقعت أن الله سوف يعاقبني فوراً على عصيان أمره خصوصاً أنني أعرفه مهووساً بالطاعة والامتثال لكل ما يعنّ له ، لكنه هذه المرة بدا صبوراً لدرجة أنه أمهلني دهوراً أعيشها دون عقاب ، وذلك بمجرد أن طلبت منه أن ينظرني إلى يوم يبعثون ، فاقسمت به رغم عدم سجودي له أنني سوف أغوي معظم البشر من أحفاد آدم إلا عدداً محدوداً من المؤمنين به المطيعين له ، وقد صدقني الله وقبل اقتراحي رغم أنني شيطان! ونسى في خضم حماسه أنني مجرد شيطان طائش لا أعرف أي شيء عن المستقبل ، ولم أكن أعرف بعد أنني سأتمكن من آدم لاحقاً وأغريه بعصيان الله ، وأنه سوف ينزل إلى الأرض مع حواء ويبدآن في التناسل وصنع المشاكل البيئية ، بفضل وسوستي المستمرة لهم أنا وأعواني من شياطين الجن والإنس الخاضعين لدهائي منقطع النظير الذي سوف أتحصل عليه بفضل عمري الطويل جداً على الأرض وخبراتي المتراكمة ، لم ينتبه الله إلى هذا لحسن حظي ولم يسألني من أين عرفت ما سوف يحدث!
ثم رُفعت الجلسة وذهب كل منا في حال سبيله ، أما آدم فقد أخرج لي لسانه ثم غادر برفقة الله ليتعلم منه الأسماء كلها ، وقد استطاع أن يتعلم كل الأسماء بدون استثناء منذ الديناصورات وحتى آخر إنسان و في وقت قياسي مما أثار حفيظتي ، وقررت أن أبدأ في تنفيذ الخطة التي عرفت أنها ستحدث بطٌرقي الخاصة سلفاً ، فأغريت آدم وحواء بالأكل من ثمار الشجرة المحرمة ، وقد نجحت في ذلك من المحاولة الأولى ، وباقي القصة أنتم نتيجته وتعرفونه جيداً.

بعد أن أصبحت معكم على الأرض وجدت نفسي أنصب الفخاخ لكم بكل مكر ، ولا ذنب لي في ذلك فأنا أنفذ ما كلفني الله به يوم وافق على اقتراحي بالعمل على إفساد الأمر كله والتسبب في حرق أكبر نسبة ممكنة من أبناء آدم في جهنم إلى الأبد ، ولا أدري لماذا تكرهونني على طاعتي لله والتزامي بكلمتي معه طيلة الوقت ، إذا كان هناك أحداً جديراً بالكراهية فهو الله لا أنا ، لأنه هو من سوف يقوم بحرقكم بعد أن قمت بإيصالكم إليه كما سمح لي ، ولكنكم بدلاً من ذلك تتعوذون به مني رغم تشجيعه لي على إغوائكم منذ البدء ، وجعلي مختفياً أراكم ولا ترونني وأحدثكم وأتلبس بكم ولا تستطيعون ضدي من ذلك شيء!
لاحظوا أنني محروم من القدرة على التوبة وإصلاح خطأي على
عكسكم أنتم ، وأنني أعرف يقيناً أن مصيري إلى النار في نهاية المطاف حتماً، وومع ذلك لم أتوانَ لحظة عن القيام بمهمتي على الوجه الأمثل في ظنكم دون أن أطمع في أي جزاء على مجهوداتي المتواصلة ، بل سوف يعذبني الله بدلاً من مكافأتي ، على طول الخط سواء قمت بمهمتي أو لم أقم!

أيها السيدات والسادة ..كما ترون..قصتي ملأى بالثغرات التي تؤكد عدم منطقيتها ، وتدل على أنني من ابتكار خيالكم البسيط ضمن الآلهة والأديان الخرافية.
واجهوا الحقيقة فما أنا إلا شخصية وهمية اخترعتموها لتتنصلوا من نوازعكم الشريرة وتتهموني بأنني السبب من ورائها ، وكلما جائكم معتوه يدعي النبوة صدقتموه وألصقتم بي كل ما يخالف تلفيقاته باسم الله المشخصن الخيالي بدوره ، فأنا أكبر مظلوم وهمي على مر التاريخ الإنساني
لم أسلم من خبث الله المزعوم ولا خبثكم الحقيقي ، ورغم أنني مجرد خرافة إضافية إلا أنكم تصرون على أنني حقيقة إصراراً عجيباً ، فشكراً لعزيزي لاديني الذي أتاح لي مساحة أحدثكم فيها بصدق على مدونته الشخصية)


سلام للعقلاء
شارك الآخرين

هناك 72 تعليقًا:

  1. عزيزي لاديني مرحباً بك

    دعنا أولا نتذكر أن الشيطان كان هو إله الشر في الأديان القديمة , وبعدها كانت الغلبة لإله الخير , وأصبح الإله الأعظم , أما إله الشر فقد نزل إلى مرتبة الشيطان , ورغم ذلك بقي نداً لله ...

    لفت انتباهي في مقالتك فكرة رائعة , وهي لماذا يحتاج الله إلى مادة خام كي يخلق الثقلين الإنس والجن , وهذا مردّه بالطبع إلى طبيعة التفكير الذي خلق هذا الإله أصلاً , حيث لم يكن بمقدور محمد ولا عيسى ولا موسى تخيل النشأة من العدم , فجاءت الفكرة من صميم تفكيرهم البدائي ,,,,

    إلهنا يطلب منا أن نتعوذ به من إبليس ونرجمه و ولا يريد أن يقضي على الشيطان كي بغوينا , ورغم ذلك فكما قلت أنت فالشيطان أكثر إخلاصاً منا لله , حيث يسخر حياته ولآلاف السنين كي يغوينا و وهو يعلم أنه ذاهب إلى النار لا محالة , بينما الإنسان لا يفعل الخير إلا من أجل الفوز بمرضاة الرب المزاجي ,,,

    تحياااااااااااااااااااااااتي لك


    ودمت سالماً

    ردحذف
    الردود
    1. ردك جميل لكن ما لفت انتبهي انا من كتب هذه المدونه يستهدف الاسلام و الاديان السماويه بشكل خاص
      و انا بشكره لانو زاد من تعلقي بالدين الاسلامي
      فقدت اثبت ان الله موجود و ان الجنه حق و النار حق
      و ان كل ماذكر في القران صحيح
      اشكرك لانك اقنعتني بالله الوحد الاحد
      مسلمه ولي الفخر

      حذف
  2. الشيطان يقول:

    "وجودي غير مهم طالما اعيش في عقول البشر
    فانا السبب الاساسي لاراحة المؤمن من الشعور بالذنب
    لانه دائما يرتكب اخطاء ويلومني عليها لانه بطبعه لا يخطيء

    اما بالنسبة للاسلام
    الله بقول

    { كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ } (

    الحشر 16)
    متى قلت ذلك؟
    وما هذا الغباء هل يمكن لاحد ان يكفر ان قلت له اكفر؟ مستحيل ان اقول ذلك

    كذلك هل امرتهم بشيء سيء كالقتل؟ بل هو الذي يامرهم بالقتل


    {فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ} (التوبة 5)

    كذلك

    {إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} (آل عمران 175)


    انا لم اخوف احدا بل هو من يفعل ذلك

    {يا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ} (الأَعراف 27)

    هو الذي اخرج ابويكم ولست انا

    يتبلى الله علي ولم يستشهد مرة بكلامي
    على الاقل عندما قام الله بنقل كلامي لم يدع مجالا لتفسير معناه
    فهدفي كان الدفاع عن حرية الفكر وعدم الطاعة العمياء مثل الملائكة الاغبياء

    لماذا اسجد لبشر؟ ما معنى ذلك؟
    ومع هذا حاولت ان اعلم ادم حقه في الدفاع عن حريته وحقه في التجربة والمعرفة
    كيف من الممكن ان يكون هنالك حرية وعقل واخلاق مع وجوب الطاعة العمياء

    ولكن البشر لا يقدرون محاولاتى ومساعدتهم
    و يتبعون ما يقول الله عني وعن اهدافي لغواية البشر

    مع اني استخدمت هذا المصطلح "اغواء" كسخرية من معارضة الله للفكر

    كما ان الله لعنني والبشر يلعنونني ولم ولن العن احدهم
    "


    Moral Rationalist

    ردحذف
  3. لا زلوا يرمون عيويهم على الشيطان

    بسجون الإسلام كل قاتل ومجرم يسألونه يقول:

    كله من الشيطان
    يتعوذون منه ويلعنونه ويشتمونه ويؤمنون به مع عدم رؤيتهم له

    والتفاسير ذكرت تهاويل وغرائب عن الشيطان وجنسه وكيف يتلبس الناس ويظهر لهم وأنواه قواه الخارقة وأتعبوا أنفسهم بسخافات كانت ستوفر عليهم الجهد والمال لو هم يعقلون

    ردحذف
  4. ..

    فكرة الشيطان ليس في مصلحة البشر
    فلو كان الله قادر وحكيم لم يكن بحاجة الى منافس


    دمت بـ خير


    النرجس

    ردحذف
  5. طبعا كل شخص يفسر ويدلس على هواه

    اولا الله سبحانه خلق الشيطان من نار والانسان من تراب المقصد منه هو تحدي للبشر ان الله يخلق من العدم وانت لاتستطيعون خلق جناح بعضوه

    لكن ابي اسالك سؤال
    قبل ان تكون انسان كنت ماذا؟؟

    ردحذف
  6. العزيز المبدع لاديني...
    طرح الموضوع مميّز كالعاده, شيّق وأكثر من رائع(:

    الشيطان هو الشماعة التي يُعلق عليها المُسلم عثراته وخطاياه,وهذا طبعاً ينعكسُ في شخصه ليصبح هذا الشخص عديم المسؤولية يُعلق كل عثراته على الشيطان,وبما ان الشيء بالشيء يُذكر,فهو(المسلم)يتكل في كل كبيرة وصغيرة في كل أمور حياته يتكل على"الإله الله" وهنا أيضاً ينعكس هذا في شخصه ليصبح المسلم شخصاًإتكاليا..إستهلاكياً غي منتج.
    ولا يمكن التحرر من هذا الكبت الذي كم يتوق إلى الخلاص إلا بالخروج من مستنقع الدين هذا,فالتحرر يبدأ من فكرة التحرير..بمعنى..؛عند تحررهم من عقدة الله الذي يهتم بالصغائر ويتربصهم في كل زاويه وعند تحررهم من فكرة "البعبع" الذي يراقبهم أينما كانوا حتى في الحمّام هذا الشبح الذي يتوعدهم بسلخ الجلود وسحلِ على الخوازيق ويتوعدهم بشتى أنواع العذاب السادي إذا لم يتمتموا بطلاسم ويركعوا ويسجدوا له ليلَ نهار...عندما يتحررون من فكرة الشيطان الذي يعلقون عليه أخطائهم وعثراتهم عندها سيتعلمون تحمُّل مسؤولية أخطائهم!!عندما يتوقفون عن تصدير ما لا يفهمون إلى "الله" سيتعلمون البحث والتنقيب سيتعلمون الأتكال على أنفسهم لا على "الله"!!!عندما يصلون لأستنتاج أن الدعاء يُساعد تماما مثلما تُساعد قراءة بعض السطور من "هاري بوتر"!!سيتعلمون القيام والأتكال على أنفسهم فيم يتمنون ,عندها أيضاً سيكون بمقدورهم التفكير بحريةِ وإستقلال وسوف يُعبرونَ بحريةِ!!
    عندما يكفون عن تسليم زمام الأمور لمن لا يُحسنون الأمساك بزمام الأمور(مدعوذوا الدين)عندها سيحققون إستقلال أنفسهم!
    فقد تحررت جميع الدول من ملوكها إلا نحن.
    وأنظري إلى أوروبا قبل 500 عام عندما كانت تحت حكم الكنيسة وأنظري الى أوروبا اليوم!!والآن أنظري إلى مجتمعاتنا العربية المسلمه مممممم ألا يذكرك بأوروبا قبل 500 عام؟؟؟؟بلى هو كذلك وأبشع.

    تحيّاتي لاديني
    وسلامي لكل البشر(:

    ردحذف
  7. بسمة العمر2 مارس، 2010 10:30 ص

    أخى لا دينى أبدعت كالعادة
    ذكرنى مقالك بكاتب قال مرة بأن الله والشيطان وجهان لعملة واحدة وهذا حسب نصوص القرآن والأحاديث....
    إبليس المسكين (لوسسيفر) أحاقت به العقوبة الأزلية بمحاربة البشر وإقناعهم بإرتكاب المعاصي والشرور.. متناسين عذابه الشخصي بهكذا عقوبة لأنها مهمة شاقة وأزلية...
    لا أدرى إن كانت شخصية إبليس وهمية حقاً 100%أم أنه ليس هناك دخان من دون نار؟؟؟
    أعنى لا بد من وجود شخصية تاريخية قديمة موغلة فى القدم أستند عليها تخليق الشيطان فى التاريخ الإنسانى ...شخصيةشريرة حقاً أوحت للإنسان بالشماعة التى يعلق عليها شروره ليخفف عن نفسه إحساسه بالذنوب..
    أما المادة الخام التى صنع منه الشيطان وهى النار بحسب النصوص الدينية تذكرت مرة سؤالاً سؤل لشيخ :
    إذا كان ابليس مخلوق من نار كيف سيعذب يوم القيامة فى النار وهى المادة التى خلق منها؟؟؟؟
    سؤال وجيه لكن الإجابة التى أجابها الشيخ لا تقنع طفلاً صغيراً..
    والقصة الدينية تحوى العديد من الثغرات والأخ أبو عبد الملك أورد تعليقاً أعلاه يقول فيه إن الله يخلق من العدم والسؤال هو كالتالى :إذا خلق الله من العدم لماذا إحتاج للنار كى يخلق إبليس وأحتاج الطين كى يخلق أدم؟؟؟؟؟ أليس بإمكانه خلقهما من العدم؟؟؟؟
    فعلاًإن الإلــه الإبراهيمى صناعة بشرية فكيف نعرف إلـــهً خلق الإنس والجن ليعبدوه ثم يجعل معهم من يحاربهم فى العبادة ويوجههم إلى الشرور ؟ أليس إلــهاً سادياً؟؟
    ولا بد من القول بأن الآية التى تقول وماخلقنا الإنس والجن إلا ليعبدون .لنضع خطاً تحت ليعبدون..تعنى أن الإنسان خلق وهو مفطور على العبادة لله ومانعرفه بأن الإنسان مر برحلة بحث تاريخية طويلة عن الخالق والوجود وعلة الوجود التى هى حسب الآية موجودة بالفطرةوهى العبادة لأن الإنسان مخلوق لأجلها؟؟؟ لكن يبدو أن للشيطان دوراً كبيراً فى جعل الإنسان ينسي مافطر عليه حسب الأديان الإبراهيمية...
    أظننى أطلت لكن تحياتى لك
    أبدعت
    دمت سالماً
    بسمة العمر

    ردحذف
  8. Sahran
    هناك ندية بين الشيطان والإله تشير إلى أنهما كانا إلهين في الماضي البعيد أحدهما إله للخير والآخر للشر ، وكما تفضلتَ بالإيضاح فإن الأديان التوحيدية أنزلت مرتبة الشيطان إلى مخلوق وفي نفس الوقت أبقت على الندية بينهما.
    أما احتياج الله للطين أو النار أو مواد خام لصنع أي شيء فمسألة محيرة لا أدري كيف يمررها المؤمنون.
    شكراً لإضافاتك يالعزيز




    Moral Rationalist
    لقد أتممتَ المقال وعالجتَ نواقصه
    فشكراً لمرورك الكريم وتعليقك الثري



    Rawndy
    نعم..الشيطان شماعة المؤمنون الأثيرة ، حتى أصبح الشيطان عندهم رمزاً لكل شيء خاطيء في معاييرهم العرجاء.
    أما التفاسير فيعود لها الفضل كأول وسيلة أخرجت الشيطان من عالمه الميتافيزيقي الخفي إلى عالم الشهادة فظهر الشيطان لمحمد حتى ربطه إلى سارية ولأبي هريرة عندما علمه آية الكرسي...وصار الشيطان بفضل محمد قادر على البول في فم كل من يتثائب حتى فرغت مثانته أولاً بأول من كثرة تثاؤب البشر....إلى آخر الترهات.
    وبالمناسبة..ما دام آية الكرسي قادرة على رد الشياطين وإرعابهم ، لماذا لا نرددها باستمرار ونرتاح من كافة الشرور والمآسي والكوارث ببساطة؟
    تحياتي لك




    النرجس
    الشيطان فكرة بشرية بالفعل ، ولو كان الله المشخصن كما يصوره المؤمنون حكيماً كاملاً قادراً فهو ليس بحاجة إلى أي كائنات خفية شريرة إضافية تنافسه.
    مرورك جميل



    ابو عبدالملك
    كما قالت بسمة العمر
    كيف يكون احتياج الله لمواد أولية لصنع الإنس والجن هو تحدي للبشر أن يصنعوا من العدم؟!!
    أما إجابة سؤالك ، فأنا لم أكن موجوداً قبل أن أولد ، بل تكونت نتيجة لقاء الحيوان المنوي بالبويضة ، فماذا عنك؟





    a Trip Of Mind
    نحن بحاجة إلى التحرر من المفاهيم الخرافية بالكامل إذا أردنا أن نكون ضمن ركب تقدم الإنسان لا على هامش ذلك الركب.
    إضافتك غنية وبحاجة إلى إعادة قراءة أكثر من مرة لترسيخها.
    شكراً جزيلاً لك




    بسمة العمر
    لا أدري التسلسل الميثالوجي للشيطان في التاريخ الإنساني على وجه الدقة ، وربما يتعلق الأمر في البدء بشخصية ما حقيقية ضخمتها الأساطير ثم حولتها إلى شخصية خفية وجاءت الأديان وتبنتها على علاتها الصريحة مبتدعة قصة عصيان الشيطان ثم مهمته طويلة الأمد.
    لم تطيلي..بل إن المرء يود لو أنكِ لا تتوقفين...آنستِ.

    ردحذف
  9. كالعادة تتحفنا بمواضيعك المميزةلكني لا أتفق معك عزيزي لا ديني بأن الشياطين من الخيال البشري فهي موجودة فعلاً و بكثرة و أن تخلت عن الحربة و قصرت ذيولها
    و أستعاضت بدلاً من ذلك بالثوب القصير و اللحية الطويلة الكثة و السواك هههههه.
    اتركك بحفظ اللات و رعايتها.أخوك من الكويت

    ردحذف
  10. يخرب عقلك يالاديني
    هو في شيطان غيرك
    حتجنني

    ردحذف
  11. إليك عزيزي لا ديني مقطوعه موسيقية رائعة تريح عقلك و تجددة حتى يستمر بالعطاء
    http://www.4shared.com/file/233371319/abfd6b8f/Andre_Gagnon-Un_piano_sur_la_m.html
    بحفظ اللات.

    ردحذف
  12. مع كل التقدير لك اخي العزيز
    عجبتني جداً مدونتك
    وحسنت أختيار الكلام والصور


    مــع التحيه

    أحـــمــــد

    ردحذف
  13. عوف الأصيل3 مارس، 2010 7:48 م

    نداء أخير إلى النساء المسلمات ، اللاتي يرغبن في الإرتباط بشاب مسلم مصلي مجاهد ، و ملتزم إسلاميا .أو اللاتي إرتبطن فعلا بهذا الشاب ذو الجبهة المتورمة .

    أو النساء اللاتي يردن الإنتقام من زوجهم المرتد أو الغير مصلي أو المتطاول على الذات العلية .
    .

    يا أيها النساء المسلمات ماذا أعد الله لكن في جنة الذكور ؟

    يا أيها النساء المسلمات ما وضع أزواجكن مع الحور العين و أين أنت ستكونون في هذه الحفلة الربانية ؟

    لم يذكر القرآن أن لكن رجال حور مفتوليين العضلات لنكاحكن .

    هل العيشة السواد مفروضة عليكن في الدنيا و الآخرة ؟

    ردحذف
  14. zxcvb
    نعم إنهم شياطين من ناحية عدائهم للإنسانية والحضارة وإصرارهم على العيش في عصور التخلف والهمجية ، هم من هذه الناحية شياطين لا ينقصها إلا الذيل..ولا تنسى القرون أيضاً
    :)
    هادئةالمقطوعة ورايقة
    أذنك موسيقية وأعجبني ذوقك.



    أحمد
    إشادتك محل امتنان عزيزي
    وإعجابك يأتي من حسن ذوفك
    سرني مرورك



    عوف الأصيل
    أتفق مع ندائك عدم علاقته بموضوعنا علاقة مباشرة..
    وشكراً لك

    ردحذف
  15. لا أظنني أبداً سأتوافق مع ما تذكر هنا ولا أعتقد أنك بالنهاية ستتخلى عن معتقدك بأن الأديان مجرد خرافات. لذا فلن أجادلك فيها. لك حرية الاحتفاظ بوجهات نظرك رغم اصطدامها القوي مع وجهات نظري.
    : )

    ردحذف
  16. العزيز لاديني..
    إنما هي شهادة أعتزّ بها(:

    وهي فرصة لأعتذر عن ورود الجزء الأخير من تعقيبي بلسان مؤنثة..هذا ببساطة كان جزء من نقاشي مع إحدى الأخوات المسلمات في أحد المواقع,ورأيت انه يناسب دمجه مع بقية تعقيبيَ الأول بما انه من بنات أفكاري..فعذراً.

    إقتباس>
    ((>ولا أدري ما حاجة الله إلى مادة خام ليخلق أي شيء رغم كماله وقيامه أصلاً بصنع الكون من العدم<))

    قمة الإبداع..,إن مثل هذا الأسلوب في طرح الأفكار يفتح آفاق الآخرين لإبداع أو المحاولة على الأقل.

    تحياتي لاديني
    تحياتي للجميع
    وسلامي لكل البشر(:

    ردحذف
  17. لا ديني

    حتى الشيطان هنا
    كان هادئًا ومحترمًا ومحبوبًا
    لأنه تلبّسك (:

    إن كان الإنسان مخلوق من طين
    والشيطان من نار
    فما هي المادة التي خُلق الله بها؟
    هل العدم به فقاعات
    وظهر الله من فقاعة؟

    إن كان الله سيحرق الإنسان بالنار معقولة
    أما أن يحرق الشيطان بالنار
    فهذا دليل على ذكائه الخارق

    فكرة تحدّي الله للبشر في القدرة على الخلق
    أيضًا دليل على عبقريته وعظمة عقله المليء بالفقاعات




    راقت لي فكرة تقمصك لشخصية الشيطان
    ليتك تكررها مع شخصيات خرافية أخرى

    ردحذف
  18. Seema
    نعم..لا داعي للجدال ، فليقل كل منا كلمته ويمضي والأيام وحدها كفيلة بأن تُعرف الحقيقة.
    أهلاً بك..




    Trip Of Mind
    لاحظت الأمر فقلت إما أنه خطأ مطبعي متكرر لأنك مشتاق "لها" مثلاً أو أي شيء
    :)
    وإما أنه اقتباس لك من مشاركة سابقة
    وفي الحالتين التعليق الذي تفضلتَ به قيّم وبحاجة إلى تأمل.
    دمتَ قريباً




    Pure
    مشكورة عزيزتي
    يقولون أن لكل مصنوع صانع ، وعندما نسألهم من صنع الصانع يتوقفون عن تطبيق القاعدة التي أقروها!
    سرتني زيارتك

    ردحذف
  19. ربنا يهديك او ياخذك ايا شاء

    ردحذف
  20. كم تفوق ابن ادم على الشيطان !
    وكم ارتكبت اخطاء وجرائم و الحجة وسوسة الشيطان
    اما مقالك ورغم اختلافى معك فى المبدأ لانى مؤمنة اولا بوجود الله ولكن فى النهاية يظل المبدا فليحيا العقل والتفكير ولتذهب كل الخرافات المسيطرة على عقول البشر الى الجحيم.
    :)

    ردحذف
  21. Kontiki
    أهلاً بكِ
    فعلاً كثير من الجرائم ارتكبت باسم الشيطان وهذا الأخير بريء منها براءة قاطعة لدرجة أنه غير موجود أصلاً!

    قد نختلف في المبدأ ، وهذا حق لكلينا ، فلا يزعم أحتكار الحقيقة إلا جاهل.
    نورتِ..

    ردحذف
  22. قال تعالى(يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون)

    ردحذف
  23. أحسنت يا لاديني فأنت دائما تفاجئني بطريقة عرضك للفكرة

    ردحذف
  24. مات ساجدا وهو يصلي في بث مباشر

    http://www.youtube.com/watch?v=FTvCeXe0wyA

    كيف سيفسر الملحدون ذلك وقد ختمت قلوبهم

    ردحذف
  25. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  26. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  27. بسم الله الرحمن الرحيم
    أريد ان أقول كلام يا صاحب الموقع ومن مثلك..
    من ينكر وجود الله تعالى ينكر وجود الكون لأنه ينكر بالأساس وجود الخالق الذي أوجد الكون... فهل يعقل أن توجد سيارة دون أن يقوم أحد بصنعها؟؟؟!!!!
    فالطائره هل صنعت بدون صانع؟؟ لا بل الانسان صنعها فمابالك بالطائر والعصفور فمن خلقه؟؟ أليس له خالق فان الله عز وجل هو الخالق
    عندي رابط لكم ومن مثلكم لتستفيقو من المرض النفسي الذي فيكم
    http://www.youtube.com/watch?v=v1ua7sM0eCc

    أتمنى انكم تشوفون هذي السلسله كامله لمعرفة من هو الصحيح نحن ام انتم فهي مكونه من 50 جزء شوفوها كامله بدون لا تطزفزن اي جزء

    ردحذف
    الردود
    1. جزاك الله خير وكتر من امثلك

      حذف
  28. رائع يا لاديني.

    على فكرة، وجود الشيطان ينفي وجود الله، لكن لا اعتقد كيف يمكن للمؤمنين ألا يلاحظوا ذلك. فالمعادلة بسيط:

    - إن كان الله يستيطع وضع حدّ لشرور الشيطان لكنّه لا يريد ذلك لسبب نجهله، فالله مشارك في الشرور التي تصيب البشر، ومنها اغتصاب طفلة صغيرة مثلاً.

    - إن كان الله لا يستطيع وضع حدّ لشرور الشيطان، فالله ليس إذاً كلّي القدرة، يعني أن الله ليس إلهاً.

    فليقدّم أحد المؤمنين الجهابذة حلّاً لهذه المعادلة ونرى.

    سلامي لك عزيزي

    ردحذف
  29. أدون
    كلامك منطقي ولن تجد لهذه المعادلة حلاً لأنها تحتوي على تناقض حاد لا يمكن الالتفاف عليه دون الوقوع في الترقيع الصريح.

    الرائع هو حضورك
    وعلى فكرة يا طوني..أنت صاحب أفكار "شيطانية"
    :)

    ردحذف
  30. أمنت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد نبيا ورسولا
    ان شاء الله نلتقي غدا امام الله ولكل حادث حديت عند دالك الموقف انظر الى عقلك فيما نفعك
    الحمد لله على نعمت الاسلام انا اؤمن بكل ما قال الله ربنا خالقنا ورازقنا وكل ماجائت به النسة النبوية الشريفة decembre.2012@live.fr

    ردحذف
  31. عبدالرحمن محمد
    أنت تستعجب إذا كان الشيطان مخلوق من نار .. فكيف سيعذبه الله في جهنم
    سوف أذكرك بأن جهنم ليس نار فقط ولكنها نارٌ وزمهرير .. والزمهرير هو الثلج
    كما أنك بكل بساطة إذا صفعك أحدٌ على خدك لكي تفيق من الذي أنت فيه فسوف تشعر بالألم ... مع أن الشخص مخلوق من طين وأنت من نفس المادة

    كما أن الله خلقنا لكي يبلونا وهو حر في هذا فهو الخالق الأعظم مالك كل شيء
    ولو كان هناك إله آخر غيره لنافسه ولوجدنا أشياءً عجيبة ولجعل الله الكرة الأرضية كلها خير أو كلها شر في مواجهة الإله الآخر
    ولا يمكن أن نقيص موضوع النشأة والخلق من مادة معينة
    فلا يعقل أن نطبق قانون وضعه الله على الله نفسه
    أقرأ كثيراً عن التوحيد ولا تمت على هذا التفكير الخاطئ فملايين العباقرة ومن هم أذكى منك حاولو أن يقنعو الكثير في هذا الموضوع ولكنهم رجعوا فارغي الأيدي

    ردحذف
  32. عبدالرحمن محمد
    أنا لم أتعجب من تعذيب الله للشيطان بالنار وهو مخلوق من نار
    أنا أتعجب ممن يصدق أن هناك نار ومخلوق خفي منها بالإضافة إلى وجود الله نفسه فيُراجع
    وتجول في مواضيع المدونة لتعرف أكثر

    شاكراً لك نصائحك
    ودمتَ بخير

    ردحذف
  33. انا مسلمة ولله الحمد على نعمه والغريب في الموضوع ان الاخ المعلق بأسم عبد الرحمن محمد قبل التعليق ياريت بس لو تقول لنا من وين اتيت بهذا الاسم مادمت لاتومن بالله والرحمن هو اسم من اسماءه ايضا لم يكن معروف اسم محمد قبل بعثة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ارجو ان تعود الى رشدك والى الاحداث التاريخية وجميع مايجري في الكون لتعرف ان خالقك هو الله.

    ردحذف
  34. شكرا للسيد لاديني وياريت يزيد ويكتب عن الأحاديث التي تدعي بأن الإنسان كان طوله مائة متر وعمره ألف سنة مثل يونس

    ردحذف
  35. غير معرف

    الشكر لك
    وخرافات الأديان لا تنتهي ولاتُحصى يا عزيزي

    ردحذف
  36. عزيزي لا ديني
    فقط حتى أطمئن على مستقبلى أحب أن تصف لنا بخيالك القوي الذي أمتعني في مقالاتك ....
    فرضا أن كل الناس اقتنعوا بكلامنا وأبعد من ذلك نفرض أنه لا يوجد إنسان يعرف أي شىء عن أيا من هذه الخرافات فقط كل الناس موجودين لا دين لا خالق لا غيبيات لا شيطان لا ملاك .... الخ
    كيف ستكون الحياه ... كيف سننظم شئونها
    أشكرك يا ذا العقل النشيط

    ردحذف
  37. غير معرف
    لسنا بحاجة إلى خيال كبير حتى نعرف كيف سيكون تنظيم حياتنا في ظل عدم وجود الدين..
    ما علينا إلا أن ننلقي نظرة مقربة إلى إحدى الدول العلمانية ذات النسب الضئيلة من المترددين على دور العبادة والتي تخلو مناهجها وقوانينها وحتى دستورها من أي إشارة إلى أي دين
    مع ذلك..لا بأس أن اكتب يوماً عن ذلك..مع العلم أنها لن تكون المدينة الفاضلة لكن بالتأكيد سيكون الوضع أفضل مما هو عليه الآن بشكل كبير...

    شرفت..

    ردحذف
  38. لا حول ولا قوة الا بالله ... والله انتم قلوبكم فرغة من الايمان وتملؤون عقولكم بمنطق سفسطائي لا ينفع بأي شيء.
    لو عرفتم الاسلام والله الواحد الاحد لرأيتم الحج التي لا الحقة التي حار العاماء الكبار فيها, لانهم مجرد مخلوقات مخلوقات  

    ردحذف
  39. http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=138942


    أين عقلك ؟

    جرت مناظرة بين مؤمن فقيه وملحد حائر :
    الملحد : أنت مؤمن بوجود الله ؟ المؤمن : نعم ولا شك .
    الملحد : هل رأيته ؟ المؤمن : لا
    الملحد : هل شممته أو لمسته ؟ المؤمن : لا
    الملحد : كيف تؤمن به ؟!!
    المؤمن : هل أنت عاقل ؟ الملحد : نعم
    المؤمن : هل رأيت عقلك ؟ الملحد : لا
    المؤمن : هل شممته أو لمسته ؟ الملحد : لا
    المؤمن : فكيف تزعم أنك عاقل ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قل هو اله احد الله الصمد لم يلد ولم يول ولم يكن له كفؤا احد

    صدق الله العظيم

    ردحذف
  40. غير معرف

    امممممم
    لقد آمنت الآن بوجود الله الآن بعد أن لفتَ نظري أنني لا أرى عقلي ولكنني عاقل وكذلك لا أرى الله ولكنني مخلوق
    فشكراً لك، وبات عليك الآن أن تتوقع مزيد من الحسنات
    :)

    زائري الكريم..العقل ناتج عما يجري في القشرة الدماغية واجعل شخصاً يصاب الزهايمر أو اعبث بأماكن في دماغه بشحنات كهربائية أو مواد كيميائية ولن يعرف أنه بشر وليس مسلم فحسب، وبالتالي فنحن نعرف أن ما نسميه عقل منبعه الدماغ، والدماغ نراه ونشمه ونلمسه، ماذا عن الله؟!

    أهلاً بك..

    ردحذف
  41. إبليس هو كبير الشياطين في دين الإسلام، وهو جان كافر، كما يطلق اسم "شياطين" على الذين يسلكون سلوك الشيطان من البشر، والشيطان هو عدو الإنسان الدائم إلى يوم القيامة {ان الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا انما يدعو حزبه ليكونوا من اصحاب السعير} (فاطر:6)، وكان هو السبب في إخراج آدم وحواء من الجنة بعد أن جعلهما يأكلان من الشجرة المحرّمة، {فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما ووري عنهما من سوءاتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجره إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين} (الاعراف:20)، وهو من الجن حيث يستطيعون ان يرونا نحن البشر في حين اننا لا نستطيع ان نراهم (وهذا مثبت علميا بوجود عوالم أخرى فوق العالم ثلاثي الابعاد) {يا بني ادم لا يفتننكم الشيطان كما اخرج أبويكم من الجنه ينزع عنهما لباسهما ليريهما سوءاتهما انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم انا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون} (الاعراف:27).

    ردحذف
  42. تحياتى لادينى
    ياترى كم سيكون عمر الشيطان؟يعنى اتخلق قبل ادم ومن النار زى ما قرأنا وعرفنا.وحايستمر معانا لغايةيوم القيامة؟طيب ماهو كدة معاة حق ان لايسجد لبشر؟دة مخلوق سوبر ومخلص فى مهمتة.المسألة كدة فيها تساؤلات واستفسارات كثيرة. مش كدة برضة ولا اية يا جماعة؟ تحياتى

    ردحذف
  43. غير معرف

    ايوه هو كدة
    الأسئلة كثيرة وكل القصص الدينية لا تحتمل التمعن الطويل..
    قصة الشيطان ليست استثناء

    محبة وسلام لك أخي

    ردحذف
  44. الله أعلى و أجل13 ديسمبر، 2010 9:11 م

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  45. الله أعلى و أجل14 ديسمبر، 2010 12:43 م

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  46. بالنسبة للعرب،فإن مهمة الشيطان،والمتمثلة في الإغواء،هي ،في رأيي المتواضع،مهمة زائدة،ولا فائدة ترجى من ورائها.فالعرب (مسلمون كانوا او مسيحيون) ليسوا بحاجة إلى دروس الشيطان.بل إن هذا الأخير يمكن أن يصبح تلميذا لهم. وما قام به الداعية الأكبر،إبليس عصره،و طارتوف زمانه،الشيخ القرضاوي،مغتصب الأبكار وجامع الثروات،خير دليل على ماأقول.تصوروا الشيخ يوسف القرضاوي يغتصب النساء ثم يذهب إلى الحج ليرجم نفسه. منتهى العبث.

    ردحذف
  47. غير معرف
    العرب مثل باقي البشر، هم مجرد عرق يعيش في منطقة متخلفة من أثر الدين
    تجذر هذا الدين ثم المد الوهابي الجارف زاد من المحرمات والمحظورات لدرجة جعلت الأفراد مكبوتين ومذنبين في نفس الوقت
    وهذا ينعكس هوساً بالجنس إلى درجة الإنحراف ودون حاجة إلى إبليس أو أي شخصية شريرة وهمية أخرى
    تصرفات القرضاوي المريضة وأمثاله دليل من أدلة على أن هذا الدين وصمة عار مستمر.

    شكراً عزيزي على الإضافة المثرية
    وتحياتي لك

    ردحذف
  48. هههههههههه وبعدين يا لاديني ؟؟؟
    سؤوال بالله يا لاديني ؟؟
    وارجو عدم حذفه
    انا شاب عمري 24 اود الارتقاء الجنسي مع اختك فهل انت قابل؟
    ان لم تقبل الرجاء اخباري من اين لك هذه الغيرة وان قبلت قل لي لماذا استغنيت عن اختك التي هيه لاتعرف مصلحة نفسها
    وانت الفاهم والواعي؟
    هل لان الحياة بلاهدف فل تفعل ماتشاء؟
    ام ماذا؟
    الرجاء الاجابه وعدم والحذف

    ردحذف
  49. بدون تعليق

    ردحذف
  50. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  51. كيف وجد الانسان

    ردحذف
  52. من الذى اوجد الانسان

    ردحذف
  53. الله هو الذى اوجد الانسان

    ردحذف
  54. اشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له منزه عن الصاحبة والولد اول بلا ابتداء دائم بلا انتهاء لايفنى ولا يبيد ولايكون الا ما يريد ، لاتبلغه الاوهام ولا تدركه الافهام ولا يشبه الانام حي لايموت قيوم لا ينام ، واشهد ان محمدا عبد الله ورسوله وصفيه وخليله وصفوته من خلقه وحبيبه بلغ الرسالة وادى الامانة ونصح الامة وكشف الغمة وجاهد في الله حق جهاده ، وتركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لايزيغ عنها الا هالك

    ردحذف
  55. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  56. الديني الصواعق المرسلة27 ديسمبر، 2011 11:42 ص

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  57. اتقو الله9 مارس، 2012 7:00 م

    لااله الا الله محمد رسوالله

    ردحذف
  58. الى كل لا دينى (انت تشكك بوجود الله ؟؟؟؟؟؟ اذن فى احد التعلقات الموجوده بالاعلى انت تقول ان المخ تستطيع ان تمسكه وتشعر به وهو طبيعه صح اذن سؤال هل ترى النفس الذى يدخل صدرك وهل تره وهو يخرج هل تمسكه اكيد الاجابه لا ولكنك ستقول انها ايضا طبيعه وانه جهاز التنفس اذن لو جهازك التفسى يعمل بشكل طبيعى فوق الوصف ولم يوجد هواء كيف ستعيش ان هذا الهواء من صنع الله وللعلم اننا نعرف ان الشيطان مكلف بوسوسه كل من امن بالله وهو مكلف بهذا وله الاجر عند الله والله اعلم ولكن ماذا يجبرنى ان اتبعه ما دمت عاقل لو وسوس لك الشيطان ان ترمى نفسك فى البحر هل توافقه طبعا لا انما لو وسوس لك بشرب المخدرات او الزنا او عقوق الوالدين ستتبعه صح اذن انك ترضى بما يرضى شهواتك وليس بما يضرك قال تعالى ان لم تخطؤا فتتوبوافاتوب عليكم لاذهب بكم واتى بقوم اخر يخطؤن فيتوبون فاتوب عليهم (فخير الخطائون التوبون)اجو عدم ازاله المنشور

    ردحذف
  59. يقول الله انه قال للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن... يا عينييييي ثم تعل الى التفاسير يالهويييييييييي , فرغم الكلام الكثير عن شوشو و القاء اللوم عليه رغم الاان الله يناقض كلامة في نفس الاية والمسلمون لا يعلمون هل الشيطان من الجن ام من الملائكة وهات تفسير و يا لف ودوران كالعادة.. مع احترامي الفائق لصاحب المقال ومن عاضدة و احترامي واجلالي لطاووس ملك

    ردحذف
  60. فعلا مجتمعاتنا تماما كمجتمعات العصور الوسطى.ضلال وقهر وسجون وحقوق بشر مضطهده ,وتطرف وتدين , وحجاب وعوره وجرائم شرف ,كل شيئ يتمركز ما حول الفخدين والنكاح واللحرمان والخوف .وطبقات مطقعه الفقر وطبقه غنيه فاحشه . انا اشمئز من من مجنكعاتنا واتمنى ان اهاجر غدا الى العالم المتقدم واساهم في حضارته .

    ردحذف
  61. لاديني انته كافر والعياذ بالله في قبرك بتعرف من هو رب العالمين

    ردحذف
  62. tabban laka wali a9walik

    ردحذف
  63. كل واحد حر في تصرفاتو وأنا ارتدت عن الإسلام لأنو لم يفعل لي شيئا وهذا الذي تزعمون انه الله لم يساعدني في حياتي فكيف تريدني أن أعبد شيئا غير ظاهر ولن يظهر مدى الحياة

    ردحذف
  64. الى جهنم بيننا يوم الحشر
    ولن ادعو لك بالهداية لانك مرتد احل قتلك
    لعنك الله في الدنيا والاخرة
    ولعلمك انت لم ولن تؤثر في عقيدتي ولو 1%
    لذلك الله الذي تنكر وجوده هو جل جلاله من يحاسبك

    ردحذف
  65. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  66. هل نتفق على الاقل اننا اتينا من ذكر واحد وانثى واحدة (ادم حواء) ؟ لو ننظر الى عدد سكان الارض قبل ٥٠٠٠ الاف عام او اكثر والان هل تتفق معي اننا جئنا من مصدر واحد ؟ ام لديك فكرة اخرى ؟ ككوكب اخر او خرجنا كبكتريا ؟ ارجو الاجابة..النقطة الثانية...كلنا كنا اطفال في يوم ما..ابائنا وضعوا لنا قوانين...لا تمسك النار تحرق..اعتني باسنانك ..احذر من عبور الشارع..الخ...قوانين لتحمينا ...الله وضع لنا قوانين ايضا...لنحكم عقلنا وقلبنا...وترك الحرية لنا بالاختيار....كما يحذرك الطبيب بعدم التدخين لاننا سنصاب بامراض...الايمان ياتي في القلب والعقل ولو نزلت علينا ملائكة الله جميعا وكشفت لنا الحقيقة سنصبح كلنا مؤمنين ولكن الله يريد ان يميز بين المؤمن وغيره من خلال اعمالنا...لنفرض ان ليس هناك خالق....وان الانسان هو الشر او الخير...من خلق الكون ؟؟؟ الكون ؟
    تحياتي

    ردحذف
  67. بس بالعقل اذا كان لايوجد رب كيف خلق الانسان وهو يملك هذا العقل المعقد جدا وثانيا ليش نحن نعيش فتره بسيطه ونموت .. ماننسى قوله تعالئ : أم حسبتم انا خلقناكم عبثا وانكم الينا لاترجعون.

    ردحذف
  68. كثير من الناس يحاول ان يكون ذكي كثير لدرجة ان يوصل لعقل البهائم.. اسألوا عن علماء قالوا انا غبي الي يقول الكون بدون رب ماتشوفوا كيف الترتيب وعظمة الخلق سبحان القائل ،، الذي خلق ثم هدى

    ردحذف
  69. الاذن لها منتهى والعين لها منتهى وكل شئ له منتهى
    العقول ليس لها منتهى؟
    "لا يسئل عما يفعل وهم يسؤلون"
    ومن اسمائه الحكيم

    ردحذف

ما رأيك أنت؟ (أي تعليق مكرر أو مُسيء يُحذف)