الأديان خرافات تنجح نجاحاً باهراً في ثلاثة أمور: الفرقة بين البشر ، السيطرة على البشر ، إيهام البشر.

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

ادعوني استجب لكم !


من أكثر ما يثير استغرابي في شعائر وطقوس الدين الإسلامي : الدعاء

والدعاء اصطلاحاً هو: استدعاء العبدِ ربه العناية، واستمداده منه المعونة ، وحقيقته: إظهار الافتقار إلى الله تعالى، والتبرُّؤ من الحول والقوّة، وهو سمةُ العبودية، واستشعارُ الذلَّة البشريَّة، وفيه معنى الثناء على الله ، وإضافة الجود والكرم إليه !

وعند إطلاق الدعاء إلى السماء فإن ردة الفعل حسب المفهوم الإسلامي تكون أحد الاحتمالات الثلاث التالية:

الاحتمال الأول: الاستجابة الفورية ، بحيث يستجيب الله للداعي مباشرةً ، فيلبي له حاجته بقدرة إلهية غيبية ، سواء كانت تلك الحاجة دنيوية أو آخروية ، فتتغير مقادير الشخص وفقاً لطلباته التي سردها في دعاءه وذلك بتنفيذها ، علماً أن هذه الاستجابة قد تكون مجرد تعجيل له بالشر في الخفاء حيث أن العبد قد يكون غافلاً عن مصلحته فيدعو بما يحب وهو شر له!

الاحتمال الثاني: عدم الاستجابة وذلك لأسباب عدة ، اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر أن يكون مال الداعي تخلله حرام .. وبما أن الله رغم كثرة مشاغله مهتم جداً بمصدر كل درهم يدخل جيب المسلم ويقوم بتفحصه والتأكد من مصدره ويطابق ذلك مع ما وضعه من ضوابط متداخلة ومختلطة لتحديد حليّة المال أو حرمته .. فإن الاستجابة لا يمكن أن تحصل في تلك الحالة...وهناك أسباب كثيرة أخرى لا تعد ولا تحصى وتختلف من مذهب إلى آخر حتى أن المجال يضيق عن سردها.

الاحتمال الثالث: التأجيل ، وذلك أن يقوم الله بتأجيل الاستجابة لدعاء الداعي لأنه يستمتع بتهليل وثناء عبده التقي عليه ويعجبه التذلل والخضوع الذي يمارسه العبد من أجل جلالته خصوصاً عند إطالة السجود برفع المؤخرة تجاه السماء أطول فترة ممكنة فيكون حينها الله أقرب ما يكون إليه ، وحبذا لو يختلط ذلك بشيء من البكاء والنحيب ، فإن هذه علامة إضافية أن الله لن يستجيب مباشرة وسيؤجل الأمر لهذا العبد رغم مؤخرته المرفوعة ويداه الممدودة ودموعه المتقاطرة ، حتى تكتمل متعة الله ويصل إلى النشوة وحينها يستجيب له ، أو يطيل التأجيل حتى يحيل الأمر برمته إلى الآخرة ويبدّل لذلك العبد حاجته في الدنيا إلى شيء بديل في الجنة.


وكل هذا عجيب ، إذ أن المسلمين مقتنعين بأن الله يعلم ما حصل ويحصل وسوف يحصل ، ويعلم مقادير كل الأشخاص ومصائرهم ، فما الحاجة إلى الدعاء ما دام كل شيء محسوم سلفاً؟!

إن العلم الشامل المنسوب لله والقدرة الشاملة في نفس الوقت لا يمكن أن يلتقيا ، وهذا معروف ومكرر ومستقر عند المناطقة ، إذ أن العلم الإلهي المستقبلي يستوجب منه أن يعلم كل ما سوف يحصل حرفياً وبدقة ، فإذا قام هذا الإله بتغيير مخططه المستقبلي فإن علمه الشامل المسبق سوف يكون ناقصاً وغير دقيق لأن ما علمه سلفاً قد تغير!

وإذا لم يقم الله بعمل أي تغييرات على مخططاته المستقبلية فإن قدرته الإلهية المدعاة سوف تكون ناقصة .. لعدم قدرته على تغيير ما سبق أن علمه !

وهكذا منطقياً لا يمكن أن تُنسب إلى الله القدرة والعلم الكاملين في نفس الوقت ، إلا أن المسلمين مع الأسف لا يأبهون للمنطق ، ولديهم قدرات عالية للإلتفاف على كل ذلك عن طريق تكديس الكلام والمناورات المكشوفة للدفاع عن عورات إلههم الكثيرة ، وهم لذلك مقتنعين أن الله كامل القدرة والعلم معاً وليذهب المنطق إلى الجحيم.


ولكن لماذا يدعونه إذاً ويبتهلون إليه؟ ، رغم أن الله يقول لهم:

أنا أعلم كل شيء ولدي المقدرة على عمل كل شيء وقد حددت لكل شخص رزقه وحياته إن كان شقياً أو سعيداً بالإضافة إلى تحديد مصيره إما إلى الجنة وإما إلى نار !

فما الحاجة إلى دعاء إله هذا حاله؟!

لقد انتبه نبي الإسلام ومن بعده فقهاء الدجل إلى هذا الإشكال فتخلصوا منه بسرعة عن طريق عرض الاحتمالات الثلاثة التي سبق لي أن سردتها أعلاه كردة فعل للسماء وفقاً لحالة كل دعاء وداعي.

وبالتالي ما علينا إلا أن ندعو الله وندعوه وندعوه ثم نترك قانون الاحتمالات يأخذ مجراه ، فإن حصلت أي صدفة تتماشى مع رغبة الداعي فُسر ذلك بأنه استجابة أو هو تعجيل بالشر وقد ظن العبد أن ما يدعو به فيه خير له ، ولكن الحقيقة أن الله يخاتله ويقوم بخداعه فيستجيب له بما يضره و عسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم!


وإن لم تحصل أي صدفة يمكن تفسيرها بأنها استجابة إلهية للدعاء حلت البدائل بسرعة ، فربما لدى الداعي أحد العيوب التي تحول دون الاستجابة وعليه أن يراجع نفسه ويصلح من حاله .

وإما أن الله أحب دعاءه وثناءه واستجداءه فقرر أن يؤجل له الاستجابة أو يبدله خيراً مما يدعو به في الجنة ، رغم أن الجنة أصلاً فيها تلبية لكل حاجات ساكنيها ، فما الداعي لهذا الاستبدال ما دامت كل الحاجات أصلاً مستجابة وملباة في الجنة؟

طبعاً لا إجابة مقنعة كالعادة.

وإذا تسائلنا عن جدوى الدعاء في ظل هذه التناقضات رُمينا بالزندقة والتعدي على الحرمات ، وإذا قبلنا بأن الدعاء مجدي ظهرت لنا الاحتمالات التي تفيد في حصيلتها إلى أن الدعاء غير مجدي!

وتظل الآيات والأحاديث التي تقطع باستجابة الله لدعاء المؤمنين غير ذات معنى ، وإصرار الإسلام أن الله يترك شؤونه والأرض والسماوات التي يمسكهما من اجل النزول إلى السماء الدنيا حتى يستمع بوضوح إلى دعاء المؤمنين ويستجيب لهم..هذا الإصرار مضحك بالفعل ، خصوصاً عندما نعلم أن الملايين حول العالم يدعونه صباح مساء بما في ذلك الثلث الأخير من الليل ، وان كل هؤلاء الملايين على مر الأجيال لابد أن يتضمنوا ولو شخص واحد تتوفر فيه كافة شروط الاستجابة وفقاً للمنطق الرياضي على الأقل، ورغم ذلك لم نشهد حتى الآن استجابة لذلك الشخص الذي بح صوته من الدعاء والبكاء والاستعطاف من أجل تحرير فلسطين أو رفعة أمة الإسلام أو عودة الخلافة أو إفناء الكفار والملحدين أو....... أي شيء يشير إلى هذه الاستجابة ولو من بعيد.


يقول المفكر العبقري عبدالله القصيمي ( إن الدعاء والصلاة لله اتهام له . إنك إذا دعوت الله فقد طلبت منه أن يكون أو لا يكون ، إنك تطلب منه حينئذ أن يغير سلوكه ومنطقه وانفعالا ته ، إنك إذا صليت لله ، فقد رشوَته لتؤثر في أخلاقه ليفعل لك طبق هواك ، فالمؤمنون العابدون قوم يريدون أن يؤثروا في ذات الله ، أن يصوغوا سلوكه)


ويمكننا بصعوبة أن نستخلص من كل ذلك أن المفاهيم الإسلامية تخلصت من ورطة عدم استجابة الله لدعاء المسلمين المعتاد بوضع بدائل أخرى مضحكة لا تمر على طفل ، ولازال فقهاء الدجل يكررون هذه الخرافات يومياًَ من خلال فضائيات النفط ومنابر المساجد والحسينيات المزرية ، وهم محقين مادام الحمقى الذين يصدقونهم لازالوا متوفرين بكثرة.


سلام للعقلاء

شارك الآخرين

هناك 96 تعليقًا:

  1. Everyone prays, religious and non-religious people pray. It's called wishful thinking, like saying I wish I had a million bucks

    Wishful thinking

    ردحذف
    الردود
    1. هى امك يا لادين لك برضه هايفه ذيك كده ولا هى فى العباسيه مع السيد الوالدانت عارف مين ابوك اصلا علشان تتكلم عن الاديان وعن قاهر السموات والارض ربنا يقهرك يا بغيدحسبنا الله ونعم الوكيل فيك وفى اللى ذيك

      حذف
  2. غير معرف تقول
    ( الناس جميعاً يدعون ، الدينيون وغير الدينيين يدعون ، هذا يسمى بفكر التمني ، مثلما نقول أتمنى الحصول على مليون دولار )

    وأعتقد أنك بهذا تريد القول أن دعاء المؤمنين وصلاتهم انعكاس لأمنياتهم في ثوب ديني ، بينما اللادينيون يكتفون بالتمني

    ورغم أن هذه تسوية بين أمرين مختلفين حيث أن التمني مسألة نفسية بينما الدعاء مسألة متعدية إلى الغير .. وهو هنا إله متوهم.

    إلا أن الاختلاف غير جوهري

    ويبدو أن في طرحك وجاهة أثرت الموضوع.

    ردحذف
  3. مرحبا لاديني

    عن سنن ابى داود
    حدثنا ‏ ‏القعنبي ‏ ‏عن ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سلمة بن عبد الرحمن ‏ ‏وعن ‏ ‏أبي عبد الله الأغر ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏
    ‏أن رسول الله صلعم ‏ ‏قال ينزل ربنا كل ليلة إلى سماء الدنيا حتى يبقى ثلث الليل الآخر فيقول ‏ ‏من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له

    ..طيب يالله اللي ينزل الى السماء لماذا اكثر من يدعوك فقراً وجهلاً وبؤساً ..14 قرن وهم الى الوراء سر!!..

    لاديني شكراً لمقالك
    و
    استمر

    حماك العقل ورعتك الحقيقه

    ردحذف
  4. مرحبتين

    لكنهم لا زالوا يدعون وسيبقون يدعون حتى ينتهي عمر الشمس المسلمة المؤنثة

    لا تجادلهم بالدعاء والعبادة والتخريف فإجابتهم مكرورة وحقيقة هي ليست إجابات ولا تهرب بل غباء كثيف

    يريدون من ربهم رقع ملابسهم والأغبياء البائدين كانوا يريدون منه حتى الملح بالطعام ومع هذا لم يكشفوا الخدعة! همج


    رانيا

    لو الله ينزل بثلث الليل الأخير حتى لا يراه أحد كما كذب محمد فإن المنطقة التي بها ليل يكون هناك نهار بمناطق أخرى ألا يرون الله وينكشف؟؟؟؟

    التحيات

    ردحذف
  5. لاديني


    هناك ساعة في يوم الجمعة لا يدعو فيها العبد ربه إلا إستجاب له,سادعو يوم الجمعة في كل ساعة وسأكتشف الساعة المباركة بعد ان يتم لي ما أردت وسأعود للمسلمين وسأبيع عليهم هذه الساعة بفلوس,, مش أنا اللي إكتشفتها وهم عجزوا عن ذلك؟؟


    تحياتي

    ردحذف
  6. بوست رائع ومقتضب رغم كثرة ما قد يقال في الموضوع. المسملمون يعيشون التناقض والغباء في كل شؤون حياتهم. لقد أصبح العقل والمنطق غريبين عندهم فلا تستغرب أن أفضلهم حالا من يساوي بين العقل والنقل
    تحياتي لك

    ردحذف
  7. رانيا

    كما تفضلتِ .. إن هبوط الإله إلى السماء الدنيا خصيصاً لإجابة دعاء البؤساء هي إحدى الكذبات الكبرى التي يكررها المدعوذون دون حياء وهم مدركين أنهم يكذبون ، ومع ذلك لازال هناك من يصدقهم


    شكراً لمتابعتك ، وأتشرف..







    راوندي
    إنهم همج بالفعل
    فالخدعة أكثر من مكشوفة
    وأكثر ما يستفز المرء أن شدة همجيتهم تمنعم من رؤيتها ، حتى أن وضعهم بالفعل يدعو إلى اليأس

    اشكر لك مرورك عزيزي





    سوسنة

    كلامك ذكرني بتجربة علمية حقيقية تم تطبيقها في بريطانيا لإثبات جدوى الدعاء من عدمه
    فكما تعلمين لدى المسيحيين طقس ديني عندما يكون هناك شخص في المستشفى وحالته سيئة بحيث يقوم معارفه وأقاربه بالتجمع في الكنيسة والصلاة من أجله حتى يشفيه الله!

    قام عالم ما لم أعد أذكر اسمه بدراسة حالات في المستشفيات مورست من أجلهم الصلوات وقام بطريقة علمية منهجية بمقارنتهم بأولئك الذين لم تتم من اجلهم ممارسة أي صلوات

    وراقب بدقة مستوى تحسنهم واستجابتهم للعلاج

    النتائج طبعاً كانت محبطة للدينيين

    علمياً..لا يوجد أي فرق في مستوى تحسن الحالات التي دُعي من أجلها وتلك لم يُدعَ


    هذه الدراسة موثقة ومنشورة ، وقد قرأت عنها مراراً في الكتابات غير الدينية الغربية

    لهذا أعدك منذ الآن أنكِ لن تتمكني من اكتشاف ساعة الإجابة ليوم الجمعة المدعاة
    لأنها ببساطة غير موجودة

    وقد أعجبني تعليقك الساخر الذي يثبت مدى تفاهة طروحات الدينيين

    شكراً لكِ..ومدونتي نورت








    ملحد من موريتانيا

    نعم إن المسلمون يفكرون ويُعملون عقولهم في كافة شؤون حياتهم مثلهم مثل باقي البشر
    لكن عندما يتعلق الأمر بالدين فإنهم وبكل غباء يقومون باعطاء عقولهم إجازة

    وأحسنهم ذاك الذي يساوي بين أهمية العقل والنقل

    وهذا لعمري يدل على مدى الفجوة الهائلة بينهم وبين التعريف العلمي للإنسان العاقل.

    أحسنت يا عزيزي ملحد

    ردحذف
  8. موضوع مميّز

    الغريب
    أن الله يعلم بما في الصدور
    ورغم ذلك يطالب العبد برفع يديه والتمتمة بشفتيه حتى يتم التأكد من وصول الدعاء

    فكيف يدعوا العبد ربه لو قطعت يديه ولسانه؟

    ردحذف
  9. pure

    ملاحظتك ذكية


    كنتُ في مناسبة عزاء البارحة
    وقد تحدث أحد المعزين عن الأفكار الوافدة على الدين والتبديع الشائع بين الشباب السنيين (المطاوعة) ، مثل قولهم أن عبارة (تقبل الله) بعد الصلاة التي يتبادلها المسلمون فيما بينهم بدعة ، وآخرون يرون أن رفع اليدين في الدعاء بدعة وآخرون يرون أن عدم رفعهما بدعة!

    فرد عليه أحد الحضور أن لا فرق بين مصدر الفتوى إذا كان المطاوعة أو المؤمنين التلقيديين المهم الدليل من الكتاب والسنة
    على حد زعمه

    لم استطع تحمل هذا النقاش المزري ، فانفلتت مني هذه العبارة:

    قبل ان نتحدث عن الدليل في رفع اليدين عند الدعاء من عدمه أو العبارات البدعية ، الا نناقش أولاً لماذا يهتم الله أن يرفع الداعي يداه أو لا يفعل أو لماذا يهتم بقول أحدنا تقبل الله أو لا تتقبل؟

    التفتوا إلي وقد ساد صمت يحمل أفكار مريبة...
    ...لا أدري .. المعنويات هابطة هذه الأيام
    أكتب بصعوبة
    وتوقفت لخلو ذهني من كل شيء
    أعتذر


    واحدة بواحدة يا بيور
    :)


    ولكن بجد
    ماذا ستكون ردة فعلهم لو قلتُ لهم ملاحظتك الملفتة؟:
    لماذا نحتاج للدعاء أصلاً إذا كان الله يعلم ما في صدورنا مسبقاً؟!!



    بالفعل سرني حضورك

    ردحذف
  10. لالالا
    لا يحق لك سرقة جملتي التي استفزتك (:

    هل زرت مدونتي الأخرى؟
    http://pure4.wordpress.com/

    أنتظرك

    ردحذف
  11. المدونة قوية فعلا

    أشكرك عليها وأحيي عقلك الرائع وذوقك الرفيع في تصميم المدونة وفي الكتابات الرائعه المدعومة بالأدله

    فعلا عمل متعوب عليه ويستحق الشكر والثناء


    الملحدين واللدينيين بإزدياد وهذا شيء طيب ويؤكد على ان هناك تغيير في عقول الشباب وبأن هناك وعي


    سررت جدا وأنا أقرأ مدونتك وانتظر المزيد :)

    تقبل تحياتي الخالصه

    ردحذف
  12. اردت فقط ان استجل اعجابي بما تكتب، نزار النهري

    ردحذف
  13. Shams Al-Ma7aba

    يسعدني أن المدونة نالت إعجابك

    أما ملاحظتك عن إزدياد الملحدين واللادينيين فأنا ألاحظها مثلك وهي تشير إلى تحسن في الأجواء وتحريك للترسبات الراكدة في عقول الشباب

    وقد شجعني تفاؤلك

    آنست..






    نزار النهري

    إعجابك بما أكتب وسام مميز أتقلده
    أقول ذلك انطلاقاً مما قرأته في مدونتك
    وتعليقي عليها سيكون هناك..



    لا تغيب
    فالأكثر إثارة لم يبدأ بعد !

    ردحذف
  14. الدعاء من الدلائل القوية على أن الإنسان قد اخترع آلهته على مر العصور. في الحقيقة فإن الله هو خادم مطيع للمؤمن ولا يستطيع أن يرفض له طلبًا. ألم يقل محمد أن الله قد قال له سراً في أحد أحاديثه القدسية (..ومازال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها وقدمه التي يمشي بها وإذا سألني لأعطينه وإذا استغفرني لأغفرن له وإذا استعاذني أعذته).. تأمل هنا قوله "يده التي يبطش بها" وكأن المؤمن العابد الذي وصل إلى هذه الرتبة يكافأ بقدرة الله على البطش.

    ردحذف
  15. anamol7ed

    صدقت
    المسلم يتوهم في داخله أن الله لا يعترف إلا به عبداً له ولا يمكن أن يجيب دعاء أحد إلا هو وباقي المسلمين

    يتوهم المسلم أنه يعبد الله .. أو أنه عبداً لله..ويطيعه ..وهو إنما يحاول تملق الإله حتى يستعير قدراته الإلهية لمصلحته الخاصة من خلال الدعاء


    ملاحظتك في محلها عزيزي
    وجديرة بالتأمل
    وتحتاج إلى موضوع منفصل يفيها حقها


    قد أسعدني مرورك ايما إسعاد

    ودمتَ بخير

    ردحذف
  16. بداية موفقة جدا للمدونة واختيار جيد لمواضيع الكتابة واسلوب جيد في تناول الموضوع في أغلب الأحيان.

    شخصيا أعتقد أن قول محمد قرآنا (وإذا سالك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعانِ) هو من اكذب النصوص في القرآن.
    في سنين إسلامي الأخيرة كنت لا أرفع يدي عند دعاء خطبة الجمعة خصوصا بعد الحرب على أفغانستان الذين عادوا أربعة عشر قرنا إلى الوراء ليرضوه لكنه لم بيتطع فعل شيء لهم، جزمت بعدها أن الله لا يتدخل في أي شيء رغم أنني بقيت مؤمنا بوجوده في السماء لفترة بعدها.

    مثال واحد على مشكلة الدعاء
    إذا استجاب الله دعوة "أ" بهداية "ب" إلى الإسلام فلماذا يأخذ "ب" الأجر وما ذنبه ليتحمل العذاب لو لم يكن "أ" قد دعا له؟!

    هل دخول الجنة والنار المزعومتين بالصدفة أم بالمحسوبية ؟

    تحياتي لك

    ردحذف
  17. عزيزي أثير العراقي

    شكراً لزيارتك الكريمة .. وكلماتك المشجعة...

    مثال هداية ب بفضل دعاء أ دليل من أدلة على أن رضا الله ودخول الجنة مسألة مصادفات وحظوظ أكثر منها حساب وعدالة


    إضافاتك مهمة وأثرت الموضوع

    فأرجو أن تتكرر


    وتقبل تحياتي واحترامي..

    ردحذف
  18. اخي العزيز ايها لاديني والله اني اموت قهر عليك فكرت انك راح تتعاقب بتخليني ابكي
    الله موجود وفي دلائل ممكن اعطيك امثله في القران الكريم هنالك ايه تقول ان الرسول الكريم محمد ص اشاره بيديه الى القمر فقسمه نصفين كمعجزه ليامن الكفار ..في دراسه اخيره لرواد فضاء وجدوا اماكم صخور وارتفاعات غريبه على سطح القمر فقالوا لابد من ان القمر شطر ثم التحم في يوم من الايام
    في دراسه اخرى لعلماء اجانب حالولوا ان يجدوا غلطة لغويه في القران الكريم نظرا الى ان معجزة القران تكمن في قوة لغته بحثوا الى ان استطاعوا ايجاد مايريدون وكانت الايه الكريمه التي تتحدث عن النلمه التي تقول لبقية النمل ادخلوا ليحطمنكم سليمان وجنوده فقالو يف للنمله ان تحطم وهي كائن لايحتوي حتى على عظام ؟؟ دراسه اخيره لعام استرالي وهي دراسه ادت الى اسلامه اكتشف فيها ان جلد النمله مكون من قطع صغيره من الزجاج وفيك تتاكد من صحة كلامي ... فكر في الكوكب الي اكتشف اخيرا والي ذكر في القران لما قال ربنا في سورة يوسف "اني رايت احدى عشر كوكبا والشمس والقمر لي ساجدين"صدق الله العظيم عدهم كم 13 مو والكل كان فاكر ان الكواكب 12 الا ان اكتشفو وجود كوكب ثالث عشر مؤخرا فيك تتاكد والله انا قلبي واجعني عليك فكر وقره عن المعجزات اقره قران والله راح ايسامحك لو تبت تره الله غفور رحيم .. انا معاك الكل يتمنى لما يكون فاضي ان يكسب مال اوشي بس لما توكع بمصيبه كبيره وتكون على حافة موت او فقد عزيز راح تدعي ولاتتمنى؟؟ الله خلقنا حتى نعبده وانت الان تشكك فيه استعمل عقلك الله والدين ليس بخرافه بل كلها حقاق برهنوا صحتها العلماء الاجانب قبل العرب

    ردحذف
  19. ايه

    عزيزي

    حتى لا أطيل عليك

    يبدو مما تفضلتَ به أنك ملقن تلقيناً تاماً ومتواصلاً إلى درجة الإشباع
    وهذا مع احترامي الكامل لك ليست طريقة للحكم على أي شيء حكماً موضوعياً سليماً


    يعلو هذه المدونة محرك بحث تابع لقوقل يقتصر بحثه على المواقع ذات الأدلة

    تفضل بالبحث فيه عما قلته بدءً من إنشقاق القمر إلى النملة الزجاجية

    وستكتشف أن كل ذلك محض أكاذيب وخداع وترويج قام به مشايخ وأشباه علماء لا يمت للحقيقة بصلة.

    من فضلك..إذا كنتَ واثقاً من إيمانك إفعل ما نصحتك به الآن ثم اخبرني ماالذي اكتشفته.


    وشكراً لكلامك الطيب

    ردحذف
    الردود
    1. حسنا .....
      لنفترض جدلا ان الدعاء نو ع من ...... لا أدري ......... التمني ..... او بالاحرى الترجي و من يفقه اللغة سيعرف الفرق بينهما ...

      أنا عن نفسي أؤمن بالله أتعرف لماذا ؟؟
      لأنني كلما دعوته استجاب لي...
      أعرف الآن تسخر مني و انت تقرأ هذه الأسطر و لكنها ..... الحقيقة.
      عجيب امركم يا ملحدون ...........
      تتشدقون بأستذة العقل ولكنكم تلغونه لهوى في أنفسكم حين يتعلق الأمر بوجود الله.
      فأنتم تقولون ان الكون - و هذا اعتراف منكم - منظم و هو مناسب لوجود الانسان ودقيق بقيمة 10 أس 120 !
      و لكنكم لا تعترفون بوجود الله المبدع له بل تقولون : نحن لا نعرف لماذا هو منظم ... ربما - التي تفيد الشك -
      هناك نظرية أو ظاهرة كونية لا نعرفها سوف تفسر لنا أو بالاحرى ستحل لنا هذه المعضلة.
      أو ربما هناك عدد غير منته من الاكوان الموازية وكوننا بالصدفة و اعتمادا على نظرية الكم منظم لهذه الدرجة الحرجة..... و انتم تتناسون أنكم لا تقدمون حلولا لمن هو مثلي بل تؤجلون وتماطلون و و و .....
      قال تعالى : (( وجحدوا بها و استيقنتها أنفسهم )).

      حذف
  20. الغروب الأخير4 أغسطس، 2009 5:24 م

    انّ علم الله وقضاءه لا يتناقضان مع الدعاء، وانّ التغيّر في الاحداث والوقائع التي تجري على الإنسان إنما تجري وفق علم مسبق بحدوث الشيء
    وبتغيره
    وان هذا التغيير جرى على أساس من قاعدة السببية الجارية على كل حقيقة في عالم الإنسان
    وإن العلم الإلهي والقضاء محيطان بهذا التغيير وسابقان له ولا شيء يكون جديداً أو متعارضاً مع قضاء الله وعلمه.
    فالله يعلم بالحوادث، وبتغييرها، وعلى أساس هذا العلم كان القضاء، قضاء بوقوع الحوادث، وقضاء بجعل الدعاء سبباً للتغيير، وقضاء بالتغيير .

    ردحذف
  21. الغروب الأخير

    الرجاء مراجعة عبارتي ضمن الموضوع وما احتوته من روابط:

    (إلا أن المسلمين مع الأسف لا يأبهون للمنطق ، ولديهم قدرات عالية للإلتفاف على كل ذلك عن طريق تكديس الكلام والمناورات المكشوفة للدفاع عن عورات إلههم الكثيرة ، وهم لذلك مقتنعين أن الله كامل القدرة والعلم معاً وليذهب المنطق إلى الجحيم.)

    ردحذف
  22. رغم أنه لم يتم عن خروجي عن الإسلام سوى 3 أيام إلا و أنني أزيد في تخبطي في أفكاره لكن مدونتك اخي العزيز هدمته بالكامل *الاسلام*

    شكرا لك أخي

    ردحذف
  23. غير معرف

    لقد انطلق عنان عقلك لأول مرة منذ وُلدت ويمكنك الآن أن تبحث عن الحقيقة بنفسك بدون أن تأثيرات خارجية وترسبات بيئية

    أنت حر..استمتع بهذا الشعور ملياً..وواصل بحثك دون أن تخجل من القول أنك لازالت لا تدري..فيوماً ما سوف تصل إلى جوهر الحقيقة بعيداً عن خرافات الأديان.


    أسعدني تعليقك أيما إسعاد

    وأرجو أن تعرّف نفسك في المرة القادمة لمزيد من التواصل


    أخوك

    ردحذف
  24. يازقااااان انا مسلم فوق راسكم موقعم مستفز والله بخترقه وبخلي موقع اسلامي وحررره على قلبكم هههههه ملحد خرى ونص جاي من الشارع فقيررر منتفف
    ويا بيرو المسلم يرفع يده لربة ليطلبه هو بنفسة يازقة ياكلبة تحسبون مافي رب والعياذ بالله انتم لكم جهنم وبئس المهاد تاكلون ضريع لايسمن ولايغني من جوع طعامكم النار واجسادكم تحترق عاد وقتها نحن نضحك منكم خخخخخخخ هههههههه مسااكين لاتخلوني ادعي عليكم اخلي اماهتكم وابائكم يموتون وتتيتمون ترى اسويها لاتتحدوني واذا صار لكم شئ انا مالي دخل لو الاديان والعياذ بالله خرافة كنتم انتم خررافة واسمعوا يازقان هههه حلو هاذي رد مسلم على زق مثلكم ملحد :تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟!فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟!
    ههه تفشلتوا من بين خلق الله هههه طاح تاح وجهههكم حطوا بموية لكم جهنم وبئس المها انشاء الله الجنة فيها كل مايخطر بالعقل كل شئ جميل واعظمها رؤية الله ياسلالالالالام الللهم اني اسئلك لذة النظر لوجهك الكريم يارب العالمين اااااميين فيها اثمار اشجار وحور على طاري الحور عين لاتحلمون انكم تاخذون وحده احلى من بنات حواء بس بالجنة اللهم انا ناسئلك ايها الجنة بنات حواء بالجنة احلى وتشااااااااااااو يازقان ماناقص بزررااان يمسكون مواقع يعني اطفال خخخخخخخخخخخ ترى بحولوا لموقع اسلامي ها ترى انا افكر اسويلي موقع ديني بس موقعكم ماشي حااللة تشاااااو ياكلاب التلحيد

    ردحذف
  25. تعليق من غير معرف آثرت أن أتركه بدون حذف على غير أمثاله كعينة إضافية لحال بعض المسلمين وعقلياتهم المؤدلجة إلى حد المرض..

    ردحذف
    الردود
    1. طب متروووود علي كلام الراجل ده ؟؟ ولا انتا معندكش اللي تقولو سبحان الله والحمد لله الذي ضلني عن كثير من عباده ^^

      حذف
  26. لاااا ويسبني أنا ويسميني بيرو ههههه

    شفت؟
    هذي أول سبّة تجيني ):

    بس هو مُضحك عمومًا
    فاكر إن الله بيآجره على هالسب

    نتمنى لك كل خير يا غير معرّف

    بس ما ممكن تبدي رأيك بدون ما تسب أو تستخدم كلمات بذيئة؟

    ردحذف
  27. Pure
    لم يخطر ببالي أن بيرو هي بيور
    ولو انتبهت ما سمحت بنشره

    يمكنني السماح بمن يتطاولون عليّ لغاية فضحهم كما أفعل أحياناً مع بعض السوقة من أمثال ذاك غير المعرف ، أما عندما يتعلق الأمر بغيري...خصوصاً إذا كان شخصاً أعزه وأحترمه....

    أنا محرج منك بالفعل ولا أكاد أجد الكلمات..
    امسحيها في وجههي هذه المرة يا بيور يارمز الصفاء

    واعتذر..

    ردحذف
  28. بالعكس يا لا ديني

    يجب أن أعتاد على الرد على هذه الفئة (غير المعرفة وغير المرغوب فيها)

    وأنا أبادلك المعزّة والاحترام

    أقدّر موقفك ومشاعرك النبيلة

    ردحذف
  29. سلام المحبة و السرور سلام اللات و العزى عليكم أجمعين,أحييك عزيزي لا ديني على هذا الطرح الذي لا أروع منه و لا أجمل المسلمون يضيعون طاقاتهم في الدعاء و العبادة للشبح السماوي المسمى الله سبحانها وتعالت عما يصفون,أتمنى منك عزيزي أن تواصل أطروحاتك الذكية ,و ألا تلتفت لأمثال ذاك الخروف التابع لقطيع الخرفان الناطقة ,حفظتك الآلهه من كل شر.

    ردحذف
  30. zxcvb

    شكراً عزيزي على حضورك وكلمات المشجعة
    وآمل منك دوام المتابعة والتواصل

    واطمئن أنا لا ألتفت أو أحفل إلا بمن يخاطب عقلي فقط


    آنست..

    ردحذف
  31. سلام المحبة عزيزي لا ديني ,هناك موضوع لا بد أن يأخذ حيزاً من مدونتك الغراء,و هذا الموضوع يتمثل في تصويت سكان أعرق الدموقراطيات الأوروربية بمنع بناء المآذن حفاظاً على مظاهر العمران و خصوصيتة في تلك الدولة ,فإذا بالمسلمين مأمأوا كالعادة مهددين بمنع مواطنيهم من زيارة تلك الدولة و بقطع العلاقات التجارية معهم(اشدعوة ميتين عليكم),عزيزي أرجو منك أن تكتب موضوعاً عن بداية تواجد الخراف الإسلامية في العالم الحر, وعن خطر تكاثرها و سكوت العالم الغربي عن ممارساتهم الوقحة,و سامحني إن أطلت عليك _أتركك بحفظ الآلهة و رعايتها

    ردحذف
  32. zxcvb

    لم تُطل عزيزي بل تمنيت لو أنك واصلت..

    فبشأن الموضوع الذي تفضلتَ باقتراحه فهو موضوع مهم وخطير
    ويصعب عليّ أن أوجزه في مقال ، لكن سأنظر ما أستطيعه في هذا الصدد
    راجياً أن أكون عند حسن ظنك بي.

    شكراً لاهتمامك وتفاعلك
    وآمل أن تتابع..

    دمتَ بخير

    ردحذف
  33. سلام اللات و العزى عزيزي لا ديني ,هناك أسئلة تدور في بالي من مثل:إلى متى نبقي أمر إلحادنا سراً عن أهالينا؟و لما لا تكون لنا مقابر خاصة بنا ؟و لماذا لا يكون لنا حزب أو منظمة تكون البداية لقوتنا و اتحادنا؟ هل من الممكن أن تحقق تلك الأمور في المستقبل في ظل دول لا تعترف بحقوق الأقليات و الديانات الأخرى؟ أرجو من كل قلبي أن نتحد حتى يكون لنا صوتاً مسموعاً,دمت بخير

    ردحذف
  34. zxcvb

    أعتقد أن ما تفضلت بالإشارة إلى لم يئن أوانه بعد ، على الأقل في منطقتنا المشبعة بالخرافة

    ما يحدث الآن هو مخاض بحاجة إلى فترة تراكمية طويلة حتى يخرج إلى النور دون أن يؤذى ويقمع من سدنة الجهل والدجل

    لقد عانت المجتمعات المتقدمة وكافحت كثيراً وقدمت تضحيات حتى حبست الرهبان في كنائسهم ورفعت العلمانية سيدة للقرار

    مثل هذه المسيرة نحن الآن في بدايتها ، والعولمة كفيلة بتسريعها ، والبترودولار يساند الخرافة مما يصعب المسألة ، لكن لنأمل أن يقوم أحفادنا يوماً ما نتمنى الآن القيام به.

    تحياتي لك

    ردحذف
  35. مادام أن المسألة ستأخذ وقتاً طويلاً فلنأمل ألا يطول هذا الوقت ,أشكرك عزيزي لا ديني على ردك على الأسئلة,بالنسبة لإستحالة أن تكون هناك مقابر خاصة لنا سأكتب في وصيتي بمنح جسدي لكلية الطب خدمةً للعلم و الإنسانية,و أرجو منك أن تمسح التعليقات المسيئة لشخصك و لنا لأنها تشوة مدونتك النيرة,حفظتك الآلهة من كل شر.

    ردحذف
  36. و أدعو الآلهة ألا يحجبوا موقعك كما حجبوا مواقع أصحاب الفكر المستنير.أتركك برعاية ملك الآلهة و سيد جبل الأولمب.

    ردحذف
  37. zxcvb

    بصراحة .. أنا لا يهمني ما يجري لجسدي بعد موتي أياً كان ، فليدفن أو يحرق سيان ، فحتى لو لم أكن ذاهباً للعدم يقيناً فإن جسدي بالتأكيد متحلل بعد موتي ولا إنعكاس له عليّ ولا تأثير.
    لكن تركه لخدمة البحث العلمي فكرة إنسانية راقية أهنئك عليها ، وإذا كانت قوانين بلدك تتيح ذلك فأرجو أن تفعل بعد أن تعيش عمراً طويلاً مليئاً بالتأمل والتجارب الممتعة ، علماً أن بعض الآراء الإسلامية ترفض ذلك وتوجب دفن الجثة وعدم التصرف فيها لأنه محرم!!

    عزيزي..أنا أشرف على التعليقات ولا أسمح بالمسيء منها عادةً ، ماعدا الذي يفلت منها أو أتركه متعمداً لإظهار مسألة معينة من خلال ذلك التعليق ، ومؤخراً صرت أكثر تشدداً مع المسيئين ودون أن أمنع المعارض من ابداء رأيه.

    هذه المدونة محدودة الانتشار ولهذا لم تحجب ، وأرجو أن تظل كذلك.


    شاكراً اهتمامك ومتابعتك
    وتحياتي لك..

    ردحذف
  38. اتق الله فينا يا أخ لاديني
    اٍن نحن كففنا عن الدعاء لله , فبماذا سنملأ أوقاتنا؟
    هل لنا مختبرات ؟
    هل لنا أصلا مخ؟
    ماذا أضفنا للإنسانية طيلة أربعة عشر قرنا ونيف؟
    دعنا في أوهامنا يا هذا بأننا خير أمة أخرجت للناس ودع الآخرين يبحثون وينقبون فهم لن يكتشفوا من العلوم أكثر مما جاء به كتابنا المجيد
    ألم تسمع و تقرأ من السادة المشايخ المدعودين عن ملاءمة العلوم العصرية لما جاء به سيد البرية؟
    ماذا يبقى لمن يفوته الركب سوى التعلق بلأوهام؟ فدعنا في أوهامنا جازاك الله خيرا.....

    ردحذف
  39. jeffry

    صدقت ، يبدو أنه لم يبق لنا إلا الأوهام لنتعلق بها فهي كل ما لدينا ، لكن لازال يحدوني الأمل في أن نتخلص منها يوماً لأنه يستحيل أن نتقدم ونرقى بينما هي تشدنا إلى الماضي.


    شكراً لك عزيزي

    ردحذف
  40. راوندي صغير تسلم أنايملك لاديني كلامك درر وأنا من المعجبين بمدوناتك أنت وحبيبي الراوندي

    ردحذف
  41. غير معرف
    أهلاً بك ، وراوندي حبيبنا جميعاً

    ردحذف
  42. ما شاء الله ما شاء الله

    الصور المرفقه جدا جد جميله

    و شكرا لصاحب الموضوع

    و الموضوع جدا جميل بما فيه من أدله مفتقره من الملحدين

    فلو علمو لما لحدو ولكن العزة تغلبهم و الغيوم تمطر بهم على رؤوسهم مما نحن نصدق

    هنا مربط الفرس

    ردحذف
  43. غير معرف
    لأننا علمنا صرنا ملحدين ، ولو اكتفينا بما لدينا وتوارثناه لظللنا مؤمنين عُمي.

    المقال احتوى على تحليل وتساؤلات حول الدعاء واستجابة الله المزعومة
    لو ناقشتها لكان أجدى لك ولغيرك بدلاً من الحديث عن والغيوم والمطر الذي يهطل على اسكتلندا الكافرة أكثر مما يهطل على جزيرة العرب التي يحبها الله ولكنه عاجز على توفير المطر لها بعكس الكافر الذي وفر لها محطات التحلية
    هذا مربط الفرس
    فالحمد للعلم
    وسحقاً لله

    ردحذف
  44. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  45. جلس أعرابي بقارعة الطريق،صحبة امرأته وأولاده،وقام يناجي الله شعرا:
    يا رب إني جالس كماترى والبطن مني جائع كماترى
    وامرأتي جالسة كماترى فماترى ياربنافيماترى ؟
    (من الأصمعيات).
    تحياتي للجميع،دينيين و لادينيين .

    ردحذف
  46. غير معرف
    :)
    طريف اقتباسك من الأصمعيات
    وأحببت خفة ظلك وانفتاح عقلك بصرف النظر عن توجهك

    أهلاً بك..

    ردحذف
  47. حتي اذا كان الاله موجود فهو ليس با الاله الذي اتت لنا به الاديان

    ردحذف
  48. غير معرف
    واضح أن إله الأديان معد على المقاس وبما يتناسب مع الخيال البشري وفقاً لحقبة نشأة الأديان
    وجود أي إله بأي مفهوم يمكن قبوله ومناقشته لكن إله الأديان مشخصن وبدائي إلى حد مضحك...

    أهلاً بك..

    ردحذف
  49. يا شباب المسلمين و غير المسلمين .... الدعوة مهمة ... انا اوريك ليش الناس بدعو و ربنا مش بيستجيب .... الاية بتقول :"و قال ربكم ادعوني استجب لكم " صاح ... طيب اذا فرضنا انو الله قادر علي اي شئ ... "و لا اعلم اذا انت تؤمن بذلك او لا ... اذا الاية بتتكون من شرطين الاول اننا ندعو و الثاني انو ربنا يستجيب و الشرط التاني حتمي يعني ربنا بستجيب يعني بستجيب ... اذا المشكلة في الشرط الاول و هو الدعوة يا أما احنا بندعو غلط يا امن احنا مش مؤمنين بالاجابة صح ؟؟ فأذا احنا عرفنا الطريقة الصحيحة للدعاء اكييييييييييييد ربنا حيستجيب ... و تانيا الاله مش خرافة يعني اذا مافييش اله كيف تكون العالم بالدقة التي حتي الانسان مش بقدر يستوعبها صح ؟؟ يعني اذا انت قلت لي انو العالم خلق نفسو حتكون حاجة منافية للمنطق لانو اذا مثلا انا قلت ليك عندنا غابة قطعت نفسها و تحولت الي سفينة و بقت بتنقل ركاب حتقول انا لازم اكون مجنون صح ؟؟ اذا اذ انت ما بتقدر تصدق انو الغابة ممكن تحول نفسها كيف ممكن تصدق انوا العالم دة كلوووووو خلق نفسو ؟؟

    ردحذف
  50. غير معرف

    - الآية التي تتكون من شرطين هي بيت القصيد، وعدم تحقق الشرط الأول هو صلب هذا الموضوع لو أنك تقرأ بعقلك لا إيمانك، وإذا كان طريقة الدعاء غير صحيحة ولهذا الله لم يستجب فإني أعجب ما هي هذه الطريقة الصحيحة التي لم يعرفها أياً من المؤمنين بخزعبلات الأديان؟!!

    - اقرأ الموضوع مجدداً خصوصاً خاتمته وستدرك أن عدم تحقق الشرط الأول غير ممكن إحصائياً ومنطقياً وبالتالي فإن الشرط الثاني وهمي تضحكون على أنفسكم بالقول أنه حقيقي.

    - بالنسبة للمثال السطحي الذي تفضلت بذكره عن الغابة والسفينة فيمكنك الإطلاع على موضوع (صنع الله الذي اتقن كل شيء) وكذلك (هل الله موجود) ففيهما الكفاية.
    ولكن من باب التسلية سوف استطرد معك في مثالك هذا، لو قيل لك أن الغابة قد تحولت إلى سفينة فأنت لن تصدق، لكن لو قيل لك أن نجاراً متمرساً هو الذي قطع الأخشاب وصنع السفينة فأنت ستصدق مباشرة، جيد..الآن ماذا لو قيل لك أن هذا النجار خلق نفسو حتكون حاجة منافية للمنطق..صح؟

    تحياتي لك

    ردحذف
  51. الله أعلى أجل13 ديسمبر، 2010 9:18 م

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  52. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  53. يا بني .. الشرط الاول عادي بتحقق يعني شوف معاي الرسول صلي الله عليه و سلم و الصحابة الكرام كانو مستجابين الدعوة و شوف لحدي الان في ناس مستجابين الدعوة ... لكن يا بني في حاجة اسمها ناموس الكون دة ربنا خلقو لمن خلق العالم يعني ما ممكن واحد زيي او زيك يدعو ربنا انو امريكا مثلا او اسرائيل تنفجر طبعا ما حنصحي تاني يوم الصبح و نلقاها مافي .. لانها حاجة منافية للمنطق و بتكسر القوانين الالهية . ودي بتبقي معجزة و المعجزات و الكرامات للانبياء ... "معليش عل الرد البسيط لانو انا مستعجل و المرة الفاتت كتبت رد طويل لكن ما لقيتهو امكن النت كعبة "

    ردحذف
  54. غير معرف

    هذه هي الطريقة التي تبرر بها لنفسك عجز الله عن إجابة الدعاء الذي ادعى أنه سوف يستجيب له
    الموضوع يطرح كافة الاحتمالات التي يدعيها الإسلام كنتيحة لدعاء المسلم، ويبين كيف أنها مجرد خديعة.

    ما تفضلتَ به عن القوانين الإلهية تعني أن على المسلمين أن يختاروا أدعيتهم بدقة بحيث ينظرون هل تتعلق بالقوانين الإلهية بشكل مباشر أو غير مباشر أم إنها بسيطة
    فالله لا يحسن استجابة الأدعية إلا تلك التي لا تتعلق بقوانينه، وهذه على المؤمنين أن ينتظروا بشأن تحققها إلى الأبد

    الله في حقيقة الأمر أصم لا يُحسن استجابة أي دعاء، وعلى من لديه أي شك في كلامي هذا ما عليه إلا أن يدعو ألله أن يهدني ويقضي عليّ ولنر النتيجة، فأنا مجرد فرد كذلك الفرد الذي ظهر الله شخصياً له كي يريه حماره وطعامه الذي لم يتسنه دون أن يقول هذه قوانين إلهية! وهدّي والقضاء عليّ لا يتعلق بالقوانين الإلهية
    وأنا أنتظر...


    زائري..لا علم لي بتعليق لك سابق هنا، فلا تُحذف إلا التعليقات المتجاوزة، وأربأ بتعليق لك أن يكون من ضمنها.

    شكراً لك

    ردحذف
  55. يا ... طيب .. االحقيقة انو دي مش الطريقة الانا ببرر بيها عجز الله و العياذ بالله .. لكن دي حقيقة .. انا اديك حقيقة .. لأي مسلم ممكن يجربها ... بس بي شرط ما يكون فيه واحد من الاسباب البتسبب عدم استجابة الدعوة " مثل الاكل الحرام .. و هكذا " يوم بعد صلاة العشاء يقوم يصلي ركعتين لله .. و يدعو بخالص النية انو يقوم مثلا الساعة 4 صباحا لقيام الليل بشرط انو ما يكون في النية اي شي غير قيام الليل .. و بعداك ينوم .. و بأذن الله حيصحي للصلاة ...! و دي تجربة مجرب ..
    بالنسبة للقوانين الالهية دي حاجة ما بنتحكم فيها ربنا وضع قوانين .. و اايوة احيانا بخرقها لاثبات شئ للبشرية .. مثلا في القوانين الالهية انو النار حارقة .. و اذا ما متأكد امشي و ضع يدك فوق الموقد و شوفها حارقة ولا لأ :) .. لكن ربنا خرقها لمن نجي سيدنا ابراهيم من النار .. !
    طبعا حكاية انو اي واحد فينا انو يدمرك ما مستجابة باذن الله .. لانو دي بتكسر القوانين .. يعني انا كمسلم عاااااصي ما يمكن انو ربنا انو يقتل انسان .. لانو ربما ربنا يكون كاتب ليك الهداية ...!!
    لي تعليق سابق لي هنا .. اول تعليق لي بتاريخ 08 نوفمبر, 2010 01:26 م

    ردحذف
  56. يا والدي..لماذا تدافع عن عجز الله بهذه الأعذار؟، إن ما تفعله هو أن كل ما يحدث للأسباب المادية تنسبه لله وما لا يحدث نتيجة الأسباب المادية تنسبه للقوانين الإلهية التي يعجز الله القادر عن المساس بها أو تغييرها من أجل الاستجابة لدعاء ضعيف ولو بأن يقدر ذلك سلفاً ثم ينفذه!

    عجيب أمركم كيف تبررون لإلهكم قلة حيلته وهوانه أمام القوى البشرية، ألا تسمع عن الساعة البيولوجية في جسم الإنسان والتي تعمل دون الحاجة إلى أي دعاء؟، هل أنا بحاجة إلى الصلاة ركعتين من أجل إيقاظي وليعمل من أجلي الله بدلاً من منبه الموبايل؟!
    لماذا لا يكون شدة النوم وصعوبة الاستيقاظ من أجل قيام الليل من ضمن القوانين الإلهية التي لا يجوز لله التدخل بها؟، كل دعاء يستجاب لصدفة ما فهو تدخل إلهي وكل دعاء لا يستجاب إما أن يكون لوجود عائق من القوانين الإلهية وإما لوجود أحد الأسباب التي تطرق لها الموضوع ويروج لها فقهاء الدجل من أجل ستر فضائح الله أمام البسطاء..

    يوجد تعليق لغير معرف وتحت التاريخ والوقت الذي ذكرته وتم التعقيب عليه أعلاه فيراجع، وقدأخبرتك أنني لا أحذف تعليقاً إلا إذا كان قص ولصق مكرر أو يحتوي على تجاوز أو تطاول، فانظر تعليقك إن كان من ضمن ذلك تجده محذوفاً وإلا فهو المنشور أعلاه.

    أهلاً بك في أي وقت

    ردحذف
  57. العلم المسبوق لله على ما هو حاصل لا يخلو من اثنين الاول ما هو حاصل من المخلوقات بارادتهم فليس هناك من يلزمك على ان تتكلم او ان تمشي او تبطش بيدك ... كل ذلك باختيارك ... القسم الثاتي من العلم المسبوق لله هو ما يحصل للانسان من غير ارادته...كالموت و المرض ... فالله عز وجل لو حكيم و لا يظلم اذا كنت تريد ان تسرق مال اخيك بارادتك و الله علم انك ستفعله بارادتك و لاكنه لم يمنعك لان اصل خلقك هو امتاحانك و لو اردا الله تغيير كل ما علم انه حاصل بفعل العباد و ارادتهم لفعل لاكن هذا ليس من الحكمة في شيئ لانه خلق الجنة و النار و الحساب و العقاب و ما كان الله بظلام للعباد. والله يشفيك من مرضك وقد علم انك ستمرض بعلمه المسبوق و بدعائك يشفيك الله. فالعلم المسبق و القدرة المطلقة ممكنتان معا. اما ان تقول بان الله خلقك و قدر عليك ان تفعل الشر لتدخل النارفهذا مردود عليك لانه كثير من العباد يؤمنون بالله و يفعلون الخير و يرجون رحمة الله وهم من البشر لا فرق بينك و بينهم من حيث النوع. فلماذا اختارهم الله و لم يخترك؟ هو علم انك ستكفر به بعلمه الازلي و يستطيع ان يجعلك تامن كما جعل غيرك من هم اعقل و اذكى بكثير... جعلهم مؤمنين بعدما كانوا الد اعداءه وهنا يتبين لك اها اللا منطقي ان العلم و القدرة ممكتان معا. كم من فقير علم الله انه سيكون فقيرا لاكن اغناه بفضله و قدرته على التغيير. ان الذين يستمرون في غيهم لا يعني ان الله لم يرد تغييرهم وانما هو الذين رفضوا تغيير انفسهم و استمروا في العناد و للحديث بقية

    ردحذف
  58. انت تمحو الصواريخ الفتاكة التي تدمر كيان هذه المدونة و انا اتحداك ايها المستشرق ان تبقى هذه المدونة قائمة على الدوام مهما اخفيت من البيان الذي يقمع افكارك المنسوجة من خيوط العنكبوت. انت تحتاج الى كل ما حولك لاكنك تنكر انها .خلقت..لا بالنسبة لك هي جائت جراء الانفجار اي منطق تتكلم عنه يا هذا انت خالفت كل العقلاء من البشر.

    ردحذف
  59. 1 الله ينعل مؤسس هدا الموقع يريد ان يبرمج لكم عقولكم

    وأشهد مند ولادة أن لا اله الا الله ومحمد رسول الله

    ردحذف
  60. لو وضعتم الشمس بيميني والقمر بشمالي على ان اترك دين الاسلام ماتركته و هذا الكلام من رسول الله عليه الصلاة والسلام . لانه دين الحق .لا اله الا الله محمد رسول الله .وتحياتي لا خواني المسلمين

    ردحذف
  61. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  62. حبيبي اقرأ هاي الايات,لأنو زي ما انت بدك تعبر,انا بدي اعبر كمان :

    (مَا يُجَادِلُ فِي آيَاتِ اللَّهِ إِلاَّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَلا يَغْرُرْكَ تَقَلُّبُهُمْ فِي الْبِلادِ )
    (الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ )

    (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ أَنَّى يُصْرَفُونَ*الَّذِينَ كَذَّبُوا بِالْكِتَابِ وَبِمَا أَرْسَلْنَا بِهِ رُسُلَنَا فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ إِذِ الأَغْلالُ فِي أَعْنَاقِهِمْ وَالسَّلاسِلُ يُسْحَبُونَ *فِي الْحَمِيمِ ثُمَّ فِي النَّارِ يُسْجَرُونَ* ثُمَّ قِيلَ لَهُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ تُشْرِكُونَ مِن دُونِ اللَّهِ* قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا بَل لَّمْ نَكُن نَّدْعُو مِن قَبْلُ شَيْئًا* كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ الْكَافِرِينَ ذَلِكُم بِمَا كُنتُمْ تَفْرحُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَمْرَحُونَ* ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ* فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَإِمَّا نُرِيَنَّكَ بَعْضَ الَّذِي نَعِدُهُمْ أَوْ نَتَوَفَّيَنَّكَ فَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ)

    بتمنى انك شوي بطلت مسخرة...ولكن بالفعل شكرا لانك خليتني اعلم كم هي القيمة كبيرة و عظيمة وثمينة ان تكون مؤمن بالله والرسول....

    ردحذف
  63. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  64. الم تسمع بان الدعاء يرد البلاء

    وقال النبي صلى الله عليه و آله وسلم ( لايرد القضاء الا الدعاء)

    وهذا لا يتنافى مع العلم المسبق , لان الله يعلم مسبقا انك ستدعوه وانه سيتجيب لك لانك عبدٌ مؤمن ..

    ردحذف
  65. تدوينة رائعة ومدونة أروع ولكن عتبي الوحيد والكبير على المدونات الالحادية العربية بشكل عام هو أنها تسلط الضوء على كل امور وقضايا العالم العربي وتقوم بالنقد اللاذع والموضوعي لها متجاهلة قضايا في غاية الاهمية مثل ما يحدث من ثورات عارمة الان ضد الطغيان والفساد والاستبداد والظلم.. الخ. لا اريد ان يوصم الملحد والالحاد بأنه مدافع عن أنظمة القمع والتخلف العربية او ضعيف الاهتمام بها! ومثال آخر وعجيب جدا ألاحظه في مدونة لأحد الاماراتيين الملحدين والذي يتفنن في سرده للتوبيكات بحيث قد يتحدث عن ستاربكس وقهوته اللذيذه في دبي ويتجاهل كوارث تحصل وجرائم بحق الانسانية في الخليج والامارات خاصةً كما حدث في قضية المجرم الشيخ عيسى المقرب للأسرة الحاكمة هناك وما قام به من تعذيب وحشي و سادي بحق أحد الأفغان، تمت تبرئته وحكم بالسجن ثلاث سنوات لأحد المقيمين من جنسية عربية أخرى لأنه كان يتفرج على هذه العملية أثناء تصويرها!!! فمثل هذه التجاهلات وغيرها الكثير يتم تجاهلها وبشكل مخزي جدا وهي تحدث في نفس بلد المدون وفي الخليج خاصةً ومثلما تنبثق جرائم مصدرها تعاليم دينية.. فإن مثل هذه الجريمة مصدرها استغلال للنفوذ والسلطة!! بصراحة المدونة الالحادية العربية متميزة جدا ولكننننهاااا تقع في أخطاء جسيمة جدا لا يستهان به مثل ما ذكرت لكم آنفاً!
    أو ربط قضية فلسطين وغيرها بأنها قضية صراع ديني فقط ويتم جر اتجاه الحوار نحو طابع نقدي للأديان ويتم تجاهل المحتوى الأهم والجانب الآخر فيها تماماً، ألا وهو أنها قضية شعب وأرض مغتصبة وحق في العودة!!
    وغيرها وغييييييرها الكثير من الأمثلة التي تعتبر الجانب الأسود والمظلم في المدونات الالحادية.. فهذا انتقادي أتمنى أن تتقبلوه بصدر رحب.. وبالمناسبة ولفضولكم فقط أنا ملحد ولمن أبديت رأيي من قبيل تحسين مستوى وجودة المدونات وشكرا جزيلا

    ردحذف
  66. احب اقول لحضرتك ان المبدأ بتاعك غلط جدا
    خد الكلام اللي حقوله ده بمجرد المنطق
    لو ربنا سبحانه و تعالي كان اي حد يدعيه يستجيب ليه علي طول
    يبقي ربنا سبحانه و تعالي خلقنا ليه ؟
    ربنا مدينا مخ و اراده اننا نفكر و نختار الطريق اللي حنمشي فيه
    قمه العدل ان ربنا سبحانه و تعالي يكون شايف ان عبده بيعصيه و لكن سايبه
    طب ليه ؟
    عشان الاراده الحره للانسان
    من شاء فليؤمن و من شاء فليكفر
    طبعا ربنا سبحانه و تعالي عالم بكل شيء قبل حدوث عشان ببساطه الله اله الكون خالق كل شيء و ده شيء طبيعي انه سبحانه و تعالي يبقي علي علم بكل شيء
    الانسان مخير حضرتك عندك الاراده الحره انك تبني و تهدم و تحب و تكره
    لو ربنا كان خالققك و مجبرك علي شيء
    طيب تبقي فين الاراده و الحريه ؟
    منطققك باطل
    لازم يبقي عندك ايمان قوي بالله انه قادر علي كل شيء عشان و انتا بتدعي بتقول من جواك
    انا عارف ان ربنا مش حيسبني و عارف ان الله قادر علي كل شيء
    في حكمه للشيخ الشعراوي رحمه الله عليه :
    عاده لا يقلق من له اب فكيف من له رب
    حضرتك مجربتش تثقف في ربك و انا متأكد لان انا عن نفسي الحمد لله عندي ثقة تامه في الله سبحانه و تعالي و انه قادر علي كل شيء
    بس في نفس الوقت بعمل اللي عليا و بتوكل علي ربي
    و ربنا الحمد لله بيوفقني و باسرع من اي حد يتخيل
    ممكن انتا تقول عليها اوهام او مجرد حظ
    بس ازاي
    و كل شيء و اي شيء عائد لله !

    ردحذف
  67. لو وضعتم الشمس بيميني والقمر بشمالي على ان اترك دين الاسلام ماتركته و هذا الكلام من رسول الله عليه الصلاة والسلام . لانه دين الحق .لا اله الا الله محمد رسول الله .وتحياتي لا خواني المسلمين

    ردحذف
  68. الديني الصواعق المرسلة27 ديسمبر، 2011 10:59 ص

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  69. ممتاز احسنت يا فتى و الاجر قد اتى

    ردحذف
  70. الله يهديك ويصلح حالك :)

    ردحذف
  71. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  72. اقترح اننا يجب ان نقوم بمحاكمة الله على كل الادعية التى دعيناه لها و لم تستجب
    اضاعة وقتنا و جهدنا و اهدار كرامتنا فيما لا ينفع
    الحمد للعقل ولا اله غيره

    ردحذف
  73. جملة "أنا ملحد" هي معادلة مستحيلة , لأنك تؤمن بشيء آخر غير الذي يؤمن به غيرك فهم يصفونك بالملحد و يمكن لك أن تصفهم بالملحدين لأنهم لا يؤمنون بالذي تؤمن به و هو طبعاً المادة , لأن الوقت هو الذي علّمك , قل ما تؤمن به و لا تقل أنا ملحد فهي صفة موجّهة و ليست خاصة , و في النهاية ما تقصد فعله هو لمنفعة الإنسان , فقل لي ما تؤمن به

    ردحذف
  74. موضوع کلش راقي ودمت لاظهار الحقائق ، اوکد لك ان الدعاء لا شیء غیر عملیة باراسیکلوجیة ،تظهر قوة الانسان الراقی والکامل في تاءمله وصفاء فکره ، فاذا اراد اي انسان اختبار هذه الحقیقة یمکنه ان ینادي بای اسم اخر غیر الله مثلا یانجم او یا لحم یالحم ادعوك ان تفعل ذاك او ذاك ، الامر سیان هناك ثلاث احتمالات القبول الفوری او التاجیل او الاقبول ،،الدعاء طریقة تعبد من الاف السنین او حتی للوثنین او عابدی الابقار او البوذیین ،وهم اکثر من یوءمن بالدعاء تراهم یقفون او یبقون اکثر من ایام فی مکان واحد لکي یتقبل منهم وفعلا یتحصر فی ثلاث احتمالات ،التخلص من تعبات التفکیر و التامل والوصول الی الصفاء الفکری او الروحی کما یقولون اهم شیء لتلبیة رغباتك ،،اي انه من فعل ادمغتنا وعقولنا الباطن ،واذا تخلصنا من سیطرة عقولنا الظاهرة و اقفاله الخمس المتکون من حواسنا الخمس لکنا قد قدرنا علی المستحیل ، صدقونی القوة الباراسایکلوجیة هی اساس کل الحقائق ، ولامثلة کثیرة مثلا عندما نفکر بشخص عزیز الینا لم نره من مدة لکن نتفاجی بظهوره ،انما هو دلیل لالتقاط ادمغتنا موجات صادرة من الاخر عن بعد ثم التفکیر فیه ومن ثم الاظهار ،،،،وهلم جرا شکرا

    ردحذف
  75. وَلا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لا يُفْلِحُونَ (116) مَتَاعٌ قَلِيلٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

    ردحذف
  76. وأوجه أسئلة لأولئك الذين يدعون أن القرآن من تأليف محمد صلى الله عليه وسلم:

    1- كيف يمكن لبشر أن يؤلف كتابا وينسبه لغيره ولا يتباهى به أمام قومه وهو أمي لا يعرف القراءة والكتابة؟

    2- كيف يمكن لبشر أن يتحدى الناس جميعا أن يأتوا بمثل نص أو سورة من كتابه، وكيف يضمن بقاء هذا التحدي أربعة عشر قرنا؟

    3- لماذا أقحم هذا المؤلف (وهو سيدنا محمد حسب زعمهم) الكثير من الحقائق العلمية؟ وما الذي يدعوه للخوض في مثل هذه المسائل الدقيقة؟ أليس الأجدر به أن يبتعد عنها وبخاصة أنه يخاطب أناسا يعبدون الأصنام؟

    4- مثلا لماذا حدثنا عن البنية النسيجية للكون فقال: (والسماء ذات الحبك) [الذاريات: 7]؟ كيف علم بذلك؟ ألا يخشى أن يكون على خطأ فيأتي من يثبت خطأه من بعده؟

    5- لماذا تحدث هذا المؤلف (أي مؤلف القرآن حسب عقيدتهم) عن حقائق كثيرة تشمل يوم القيامة وأنباء الغيب وقصص الأنبياء وتحدث عن إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة وأمر بالصدق وكرم جميع الأنبياء في حين أن الكتب المقدسة المحرفة لم تكرم نبيا واحدا؟

    6- لو كان النبي الأعظم هو مؤلف القرآن فلماذا ذكر اسم (الله) 2699 مرة وهو أكثر اسم تكرر في القرآن؟ بينما ذكر اسم (محمد) أربع مرات فقط؟ لماذا لم يذكر قصته قبل البعثة الشريفة، لماذا لم يتحدث عن أصدقائه وزوجاته وبناته وقصص زواجه ولماذا لم يضمن القرآن شيئا من الشعر مادام لديه كل هذه القدرة البلاغية ونحن نعلم أهمية الشعر في ذلك الزمن؟

    7- وكيف ضمن أن الإسلام سيكون الدين الأكثر انتشارا في العالم فقال: (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله) وهذا ما تقوله الإحصائيات اليوم أن الإسلام خلال سنوات سيكون الديانة الأولى في العالم من حيث عدد أتباعه ومن حيث عدد الدول التي ينتشر فيها، كيف علم رجل أمي يعيش قبل 14 قرنا بهذه الحقيقة؟

    أسئلة كثيرة تنتظر من يجيب عنها قبل أن يوجه انتقاده للإسلام، وقبل أن يرسم صورة لنبي الرحمة عليه الصلاة والسلام، ونقول نرجو أن تقرأوا معجزات هذا القرآن وتجيبوا عن هذه الأسئلة قبل أن تتصوروا نبينا بالصورة التي قدمتموها له.

    ردحذف
  77. بجد الصورة اللي مكتوب عليها الدعاء دي حلت الموضوع من الحديث الشريف اللي مكتوب فيها ادعو الله ان يحرق وجهك بجهنم وياتيك وامثالك سوووووووء العذاب في الدنيا والاخره لكي تعلم ان الله علي حق وان الرسول الكريم علي حق وان الاسلام علي حق واني العبد الفقير اللي الله علي حق فيما اقول لك لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير ((((رغم انف الحاقدين :p))))

    ردحذف
    الردود
    1. بجد الصورة اللي مكتوب عليها الدعاء دي حلت الموضوع من الحديث الشريف اللي مكتوب فيها ادعو الله ان يحرق وجهك بجهنم وياتيك وامثالك سوووووووء العذاب في الدنيا والاخره لكي تعلم ان الله علي حق وان الرسول الكريم علي حق وان الاسلام علي حق واني العبد الفقير اللي الله علي حق فيما اقول لك لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير ((((رغم انف الحاقدين :p))))

      حذف
  78. الله أكبر الله أكبر
    "سيهزم الجمع ويولون الدبر"

    ردحذف
  79. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف

  80. يقول "أفلاطون": " إن العالم آية في الجمال والنظام، ولا يمكن أن يكون هذا
    نتيجة علل اتفاقية، بل هو صنع عاقل، توخى الخير، ورتب كل شيء عن قصد وحكمة "

    ويقول "ديكارت": "إنِّي مع شعوري بنقصٍ في ذاتي، أُحسُّ في الوقت نفسه
    بوجود ذاتٍ كاملة، وأراني مضطرًّا إلى اعتقادي؛ لأنَّ الشعور قد غَرَسَتْه
    في ذاتي تلك الذات الكاملة المتحليَّة بجميع صفات الكمال؛ وهي الله".


    ويقول "أناكساغورس" أحد فلاسفة اليونان الأوائل: " من المستحيل على قوة
    عمياء، أن تبدع هذا الجمال، وهذا النظام اللذين يتجليان في هذا العالم، لأن
    القوة العمياء لا تنتج إلا الفوضى، فالذي يحرك المادة هو عقل رشيد، بصير
    حكيم "


    ويقول ديكارت أيضاً: " أنا موجود فمن أوجدني ومن خلقني؟ إنني لم أخلق نفسي،
    فلا بد لي من خالق. وهذا الخالق لا بد أن يكون واجب الوجود، وغير مفتقر
    إلى من يوجده، أو يحفظ له وجوده، ولا بد أن يكون متصفا بكل صفات الجمال.
    وهذا الخالق هو الله بارئ كل شيء "


    ويقول باسكال: " إن إدراكنا لوجود الله، هو من الإدراكات الأولية، التي لا
    تحتاج إلى جدل البراهين العقلية، فإنه كان يمكن أن لا أكون، لو كانت أمي
    ماتت قبل أن أولد حيا، فلست إذا كائنا واجب الوجود، ولست دائما ولا نهائيا،
    فلا بد من كائن واجب الوجود، دائم لا نهائي، يعتمد عليه وجودي، وهو الله
    الذي ندرك وجوده إدراكا أوليا، بدون أن نتورط في جدل البراهين العقلية،
    ولكن على الذين لم يقدر لهم هذا الإيمان القلبي أن يسعوا للوصول إليه
    بعقولهم.."


    ماذا اقول بعد اقوال هاؤلاء؟ فقط انتظر تعلقياتكم

    ردحذف
  81. تحياتي..
    يشغلني منذ مدة طويلة هذه الهواجس التي تدور عليها هذه المدونة وغيرها..
    لقد نشأت تحت يد أبٍ متدين تقليدياً وشديد المحافظة.. ظننت أن الحياة هي ما كان يراه أبي حياة، ثم بدأت القراءة والاطلاع في التراث الإسلامي بكل ما يحويه من روح دينية.. حتى في الحديث عن الطبيعيات .. والتاريخ .. والنصوص وتفاسيرها.. فعشقت الدين وجوّه الروحاني وما يوفره من ملاذ عند حلول البلايا ونزول المحن .. وطلبته أكثر وانغمست فيه بعمق حيث تخصصت في الدراسات الدينية بدءاً من الثانوية الشرعية وحتى الماجستير!!
    كانت الحياة في عمر الصبا وقبل الرجولة مجرد لعبة .. وكانت الأزمات التي تحل بي تخف علي بمجرد نفثة مكروب.. ودعوة في الخلوة .. وركعتين ينشرح لهما صدري غاية الانشراح.. لكن ما إن بلغت الرجولة .. وأصبح محتما عليّ تحمّل مسؤوليتي بنفسي.. وتعقدت المحن لتصبح متسلسلة الآثار .. ثم بدأت في تحمل أعباء أسرتي .. ومشقة التكاليف المادية.. وطلب الاستقرار والبحث عن تكميل الحياة بعائلة.. هنا بدأت القضية مختلفة .. فما عادت الركعتان تذهبان بشيء.. ولا جاءت الدعوات بالمال ، ولا حققت الضراعات لي الزواج ولا الاستقرار.. ورأيت بوضوح أن الدعوات سابقاً كانت فضفة تذهب بالهم.. أما الآن فإن حياتي معقدة لا يكفي لذهاب تعقيدها أن أفضفض.. بل أنا محتاج إلى تدخل حقيقي يصلح حياتي.. ولكن كنت دائماً أقنع نفسي "ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب" لكن لا مخرج ولا رزق من حيث لا أحتسب!!!!

    كنت أحصّل بمقدار شقائي وأكسب بمقدار عنائي.. لكن مسؤولياتتي لا يغطيها شقائي وعنائي وحدي.. أحتاج إلى شيء لم أكن أحتسبه ، ولكن ذلك لم يأتِ.. امتنعت عن تعديل وضعي بقرض بنكي لأن الربا حرب من الله ورسوله.. ولا أدري لم يجردنا الله ورسوله من كل سلاح ويضعنا في قرية معزولة لا حول لنا فيها ولا قوة ثم يسلط علينا كل العوامل لتحاربنا .. وحين نذهب للحصول على مدد ننقذ به أنفسنا إذا هو يؤذننا بحربٍ شعواء!!

    لم أسمح لنفسي بفتح باب علاقةٍ مع أي أنثى.. وكنت أهرب خشية الحرام.. تعففاً .. وأسأل الله أن يسوق إلي البنت التي تكون خيراً لي وأكون خيراً لها.. وأن يرزقني مالاً أتزوج به.. ولكن ذلك لم يحصل، فوجدت نفسي مضطراً للتفريج عن الضغط الجنسي بالأساليب التي لا أفسد فيها أحداً!! وانتظرت الفرَج فلم يأتِ شيء!!

    كنت كالواقف في مكانه.. وطوابير الناس التي لا تهتم بحلال أو حرام تجتازني.. يتزوجون من وراء علاقات "محرمة" و "مشبوهة" وتمشي أمورهم بسلام!! يقترضون للزواج من البنك.. وللبيت من البنك.. ويؤسسون حياتهم.. وأنا أنتظر الفرج .. ولا شيء يحصل!!!

    هنا حقا بدأت أعيد النظر.. هل الإله يتدخل في حياة البشر؟!
    تقول أدبيات الدين.. إذا دعوت ولم يستجب لك فأنت لست على استقامة.. وقلبك فيه شيء .. وأنك لم تحقق شروط الإجابة!!
    لماذا يتصف الإله بالقدرة المطلقة وبإمسالك مقاليد الأمور وأنه يجيب المضطر إذا دعاه.. ثم يضع ألف شرط ليجيبك وليسمعك .. ثم لا يحدث شيء ولا يتدخل بشيء؟!! ما هذا التناقض؟!

    يقولون لك لا تنظر إلى الآخرين .. فربما علم الله لك الخير في بقائك على ما أنت عليه!! أي خير ؟؟ وأنا أتعذب وأعاني كل يوم وأحترق بنار الهم والغم والحسرة والمرارة.. ويكون كل ذلك الجحيم خيراً لي؟!!
    يقولون : هذا جحيم دنيوي يزول .. "ربما" ينجيك من جحيم الآخرة!!!
    لماذا علينا معاناة الجحيم في كل الأحوال ؟!! إما تتقلب في جحيم الدنيا .. أو تشوى في جحيم الآخرة؟!!

    لقد تعذبت بما فيه الكفاية.. وأصبحت يصيبني ما يشبه الغثيان وأنا أقبل على الدعاء.. لأن شعوري أنني أضحك على نفسي وأناقض عقلي.. مرت عشر سنوات تقريباً وحياتي جامدة.. ورغبتي في الحياة تتضاءل .. وطموحي في الاستقرار ينمحي.. أنا إلى اليوم معسر .. لم أتزوج .. لم يأتني شيء مما كنت أرجوه.. لم تستجب دعواتي.. لم تؤثر صلواتي.. عملي شقاء في شقاء.. لم أقدر على تحقيق الشرط الموضوع لترقيتي.. بذلت الجهد الذي يبذله الأشخاص مثلي ففشلت!! نجحت جهودهم وفشل جهدي!! رغم معرفة الجميع بأني أفوقهم خبرة وقدرة.. لكن لم ينجح جهدي.. لماذا ثم لماذا؟!!

    أشعر أحياناً أن تدخل الإله يكون سلبيا فقط.. تعصيه معصية واحدة فينتقم منك.. تخالف شيئا من أوامره فيدمر عليك طريقا من طرق الخروج ومنافذ السلامة.. تتمادى قليلاً فيخطفك بالموت . . ويأتي بعدك المتدينون ليحكوا قصتك وكيف إنك تركت الدين فانتقم الله منك!! هل هو مجرد منتقم فقط.. لماذا ينتقم بصراحة ووضوح وقوة وعنف؟!! ولا ترى رحمته بنفس الوضوح والصراحة؟!!!

    أنا في حال يكاد بها رأسي ينفجر وأوشك على الانتحار .. لكن يقال لك: إذا انتحرت فإلى جهنم.. لا تفاهم!!
    ما الحل؟! اترك الخالق ينحرك ويعذبك كما يريد!!

    ردحذف
    الردود
    1. انت ياست من رحمة ربك عشر سنين يا مفترى اكيد العيب عند الوالدين اكيد هم غضبانين عليك اصل اهم شى فى استجابة العاء بعد صفاء النيه للع تعالى رضا الوالدين راجع نفسك قبل عشر سنين تانين

      حذف
  82. اشهد ان لا اله الا الله و اشهد ان محمد رسووووووووووووووووول الله امنت بمحمد وموسى وعيسى وكل الرسل محبة لله الجبار المتكبر

    ردحذف
  83. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  84. عدم استجابة الدعاء لايعني ان الله غير موجود . الدنيا مليئه بالمتاعب والمشاكل والفقر والامراض الحادك لن يغير من الامر شيئ ولا تظن انك تغيض الله بهذا الالحاد لان الخالق يختلف عنا عندما تسب وتسخر من الله فانت بالحقيقه تضر نفسيتك وتحطمها شيئا فشيئا اذا كنت فقيرا او مريضا او تعيسا لاتنتقم من الله احذر لااخيفك بعذاب الله ولا النار بل من اجل نفسيتك بالحياه ستؤثر عليها سلبا وتبقى طوال عمرك تتسخط وتتعب نفسك ولن تغير من واقعك شيئا ابدا اكثر الملاحده سبب الحادهم دوافع نفسيه لماذا انا فقير وهذا غني لماذا لم اتزوج لماذا انا اصلع وغيري عنده شعر الخ من هذا والالحاد لن يغير من الوضع شيئا . اما تقبل واقعك كما هو او احيلك الى الانتحار .مارأيك

    ردحذف

  85. .. . بين يدي النور رحمات . . أدنو من خيوط النور . وألهج بدعوات .. رب أسألك خير هذا اليوم وخير ما فيه .. فتحه ونصره ونوره وبركته وهداه وفرجه وعفوه ورضاه .. . لي ولوالداي وأهلي وارحامي ومن نحب فيك ويحبنا فيك ولجميع أمة محمد .. . برحمة منك وفضل .. ... يشرق النور .. من النور .. في كل قلب حي .. . اللهم هذا إقبال يومك وساعات ذكرك واصوات دعائك وسؤال عبادك .. فأقر اعيننا واياهم بفرج منك ورحمة تغفر لنا بها ذنوبنا وترفع بها شأننا وتجمع بها كلمة أمة محمد .. صلى الله عليه وسلم .. على ما يرضيك .. .. وتغفراللهم انصر امة محمد صلي الله عليه وعلي آله و صحبه اجمعين اللهم انصر امة محمد صلي الله عليه وعلي آله و صحبه اجمعين . اللهم اهدي الملحدين الى طريق المستقيم .

    ردحذف
  86. عندما اتابع مايسمى بتنظيم الدوله الاسلاميه رغم مشروعهم الذي يسعون اليه ورغم ان العالم بقوته وطائراته واسلحته المتطوره ضدهم وضد مشروعهم الا انهم صابرون مستمسكون بدينهم ويضحكون ويبتسمون بل يقود سيارته المفخخه وهو يضحك يقودها نحو حتفه ليفجرها ضد اعداءه. يزيد حبي لربهم وإلههم الذي يعبدونه ويأتيني شعور غريب ان ادخل دينهم

    ردحذف
  87. لا ديني : لا احييك على هذا المقال انت ومن يثنونك
    عليك لانكم بذلك تلقون بانفسكم الى حتفكم جهنم
    التي تعادل قوة حرارتها 71 مرة مثل قوة حرارة
    نار الدنيا حتى انها سوداء من قوة الحرارة
    اقتربوا من نار الدنيا وسترون كم ستروعكم
    حرارتها حينما تعلمون انكم ستدخلونها بكلامك
    هذا وما على شاكلته من افعال واقوال الكفر بالله
    اقدر معاناتك من رفض الله سابقا وربما حاليا لدعواتك
    وقد سبقني احد الاخوان المعلقين في تفسير ذلك
    بان السبب نفسي لكون الله اخزاكم او ردكم بخيبتكم
    في كل ما تدعون فانا اعرف هذه الامور وكنت اتسخط
    على الله واجادله واناقشه في قدره لي ولكني ما زلت
    محتفظا بصلاتي وعباداتي وبكونه الهي وانا عبده
    ولا ارتضي بغير الاسلام دينا
    تريد ردا مني على انتقادك على القدر والسجل المحفوظ
    من قال لكم ان الله يستكين لرغباتنا وانكساراتنا
    ويغير محتوى السجل المحفوظ لاجلنا
    اليس هناك في سجلات الدستور للدول او القوانين بنود او ثغرات مرنة تتيح للحكام او المسؤولين تغيير شيء ما لاجل حالات طارءة او مستجدة
    وهكذا اعتقادي انا للسجل المحفوظ او القدر للعباد
    فهل اطلعتم بالفعل ان ما كتب فيها ليس مرنا والزامي حدوثه
    فمثلا شخص اسم س قدر الله له في سن العشرين ان
    تصدمه سيارة باليوم الفلاني ولكن قبلها بيوم تصدق
    على رجل فقير مشرد بالشارع والحديث النبوي في جزء
    منه يقول : والصدقة تدفع البلاء
    اليس هذا من المرونة التي اكلمكم عنها ؟!
    اما بالنسبة لماذا لا يجيب الله لدعواتنا مباشرة دوما
    فليس بالضبط كما قلتم
    فالله اما يجيبها بسبب المرونة في القدر او هي مقدرة مسبقا للعبد
    او لا يجيبها لانها ليست مقدرة او لعيب او عيوب بالعبد
    تمنعه من استجابة الله له كاكله للحرام او الزنا او السخط من الله
    او يؤجلها ليوم القيامة لان ذلك العبد عمله الاخروي ولو كان بالدنيا
    فقيرا او معدما او مريضا او غير ذلك
    فالله يعوضه عن بؤسه بالدنيا باشتراطه ان يصبر على بلاء
    الله له فان صبر كان الوعد الجميل من الله وان فشل
    في اختبار الصبر كان الفشل في التعويض وعليه
    ان يعيد الصبر والجهد بطاعة الله لنيل جنته
    اي في النهاية ان الله ليس بناقص العقل او الحكم
    وان العبد ما دام ملتزما بطاعة الله والصبر على بلاءه
    ونبي الله ايوب عندما صبر على بلاء الله بانواعه
    من اخذ لامال والصحة والاهل والاصحاب سنين طويلة
    صبر واحتسب وكان ثابت الايمان والاطمءنان بالله
    فارجع الله له ما سبق واكثر وهذا ما اريدكم ان تكونوه
    فهو الرابح دوما في تجارته مع الله
    والدنيا لا تساوي مع الله جناح بعوضة
    ومقامنا فيها قليل وعنها راحلون
    اما الدار الاخرة فهي اما دار الشقاء او دار البقاء
    ولكم الاختيار فانتم عقلاء واما انا فاختار طاعة الله ودار البقاء
    اللهم لا تجعلنا من الملحدين ولا المشركين ولا اللادينيين
    بل اجعلنا على دين الاسلام موحدين راضين بقدر يا الله

    ردحذف
  88. الله الله ربي و لا أشرك به شيئا
    لست أدري هل يعقل أن يعيش الأنسان أكثر من ثلاثين سنة و لا تأتيه أي تجربة أو فعل تبين له مدى كرم الله عليه
    انا أيضا لدي تجارب كثيرة عن الدعاء و لا أخف عليكم انه في خمس سنوات الأخيرة كان همي و أستثماري هو كيفية أستجابة الدعاء، حاولت ان الم بشروط استجابة الدعاء وا صارحكم ان اكثرية سلطان الشيطان علي من خلال الدعاء فأنا لم ارزق الدرية مند تسع سنوات و لم احصل على الدكتوراة وليس لدي سكن و لكن لدة الدعاء تفوق لدة تحصيل المطالب نفسها زيادة فمنن الله و كرمه نراها يوميا لكن لنحتكم الى العقل ايهما أفضل و انسب
    الدي يدعو ربه فهو في عبادة و رجائه ان يستجاب دعائه بين الفينة و الأخرى
    ام الدي يضيع عمره في السخرية و التهكم و التهجم و الألحاد من ربه "و يا قوم مالي ادعوكم الى النجاة و تدعونني الى النار"

    ردحذف
  89. اريد أن أنوه علي شي لكل من يتكلم علي من خلقه أنت أعبد من قدر بصرك وخلق لك بما تبصر وتسمع وتاكل وتمشي وتفكر هل المنطق يقول ان ممكن لكل هاذي الاشياء ان تخلق نفسها الله له عظمه تعجز الملاكه عن رايتها انت هل تستطيع ان تصل الا رئيس دولتك لانه عظيم تخيل عظمة من خلقه وخلقك وخلق عقلك هاذا الذي الان يفكر لا تستطيع ان تنفع نفسك لا عند ولادتك ولا موتك فكيف الان اصبح لك لسان لتتكلم علي من خلق لك الشمس والقمر وقدر لكل منهما ان يمشي في وقت محداد لا تفكر بدين أحد فكر بكل ما حولك ماهو عبث ولا كما تضنون حاول بالمنطق حقك تخلق شي اتحداك فكيف خلقت وأين منطقك

    ردحذف

ما رأيك أنت؟ (أي تعليق مكرر أو مُسيء يُحذف)