الأديان خرافات تنجح نجاحاً باهراً في ثلاثة أمور: الفرقة بين البشر ، السيطرة على البشر ، إيهام البشر.

السبت، 15 مايو، 2010

الروح من أمر ربي

يتفق المؤمن وغير المؤمن على وجود الروح ، ولكنهما يختلفان من حيث المعنى المراد من ذلك ، فالمؤمن يعتبر الروح شبح مقدس يسكن الجسم في الأساس ولكن هذا لا يمنع عندما يغضب من أحدهم أن يقول له :ياروح امك ، أما غير المؤمن فيعتبرها وهم وخرافة في الأساس ولكن هذا لا يمنع عندما يدلل حبيبته أن يقول لها:يا روحي.
فكرة الروح نشأت من رؤية جسد الميت الفاني مما دفع الإنسان لتفسير هذا الانتهاء والتحلل بفقدان عنصر خفي زالت الحياة بزواله ، وتلقفت هذه الفكرة الأديان وأخذت تطورها على عادتها عن طريق العاطفة والتقديس ، فالروح فكرة مثلى تصلح لاستثمارها من أجل اقناع الأتباع أنهم سوف يعودود للحياة بعد مماتهم عن طريق عودة الشبح الإلهي إلى أجسادهم.
حسب الإسلام الروح كائن أثيري يسكن الجسد فيضمن له الحياة ، والإنسان يحيا لوجود الروح في داخله وإن غادرته مات ، والله أيضاً فيه روح لأنه حي ، وأرواح البشر في الأرض هي نفخات من روحه هو ، وبما أن الله يقر أن لديه روح فهل نفخها في نفسه أم نُفخت فيه بدوره؟:
( فإذا سويته ونفخت فيه من "روحي" فقعوا له ساجدين )
وهذا تضخيم لأهمية الروح لم تتجرأ عليه الأديان المسماة سماوية السابقة فضلاً عن بعض الفلاسفة الذين تكلموا عن الروح من منطق سيكولوجي ، حيث تعاملت اليهودية مع الروح على أساس نفسي واعتبرتها وصف للتفكير والرغبة والعاطفة أما المسيحية فرأت أن الروح كينونة دائمة يطبق عليها الجزاء الإلهي أو العقاب بعد فناء الجسد ، أما الإسلام فلم يكتفِ بذلك بل أصر أنها ستعاد إلى كل جثة يوم القيامة وكأنها تحمل المرجع الذي يحتاجه الله لإعادة صنع وإحياء الجسد ثم يقوم الله بعد ذلك بتعذيبه أو إمتاعه. ملك الموت


ما يثير فضولي في الموضوع أن الروح دينياً معرَّفة ومفصلة إلى أبعد حد ومع ذلك نجد أن القرآن يقول:
(ويسألونك عن الروح قل الروح من أمر ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً)
فما الذي تبقى بشأن الروح ويخفيه الله عنا ولا يريد منا معرفته يا ترى؟!
عندما سئل محمد عن الرعد لم يتردد في تأليف كذبة فقال:
(الرعد ملك من الملائكة اسمه الرعد وهو الذي تسمعون صوته والبرق سوط من نور يزجر به الملك السحاب)
وذلك لثقته أن لا أحد من قومه سوف يصعد فور سماعه الرعد ليشرف على السحاب ويتأكد من وجود ذلك الملاك ، لهذا أخذ راحته في الموضوع ولم يدقق إذ يصعب آنذاك الوقوف على مدى صحة المسألة بشكل قطعي ، فلماذا لم يؤلف كذبة مشابهة بشأن الروح عندما سئل عنها؟
لأن الروح فكرة دينية خرافية معروفة ومتوارثة من قبل محمد كما تقدم ، ولهذا لم يجد ما يضيفه حول الموضوع بينما الناس تموت حوله باستمرار ووفقاً للأسباب المادية ولا يبدو للروح أي دور في الحياة أو الموت يمكن تلفيقه..سيما وأن الذين طرحوا السؤال عليه يهود يعرفون ما اقتبسه ، وأي إجابة إضافية منه هنا يمكن أن تثير مزيد من الأسئلة التي ستكون محرجة لمحمد ، فتملص من الأمر بالقول:(قل الروح من أمر ربي) والحقيقة لا يوجد أي أمر لرب محمد في الموضوع ، فالروح غير موجودة أصلاً ، وهي كفكرة دينية خرافية تنهار بسرعة عند أول اختبار يحاول إيجاد أي وظيفة أو فائدة عملية لهذه الروح ، ولكنها مثل كثير من العناصر الدينية تعتمد على أنها موجودة وفي نفس الوقت لا يمكن رصد أي أثر مباشر لها.

الرعد


أول إشكال بشأن الروح يبدأ عند اعتبارها كائناً غير مادي وفي نفس الوقت متواجدة في الجسد الذي هو كيان مادي وتؤثر فيه عن طريق مده بالحياة وهذا فعل مادي ، أي أنها تحوز مكاناً وتقوم بأفعال مثل أي كيان مادي ، فأين هي؟
الروح لا تخضع للزمن بدليل استمرار وجودها وخلودها رغم الموت بحيث تنتظر إلى حين يوم القيامة لتعود إلى الجسد الذي سبق تخصيصها إليه لإعادة إحياءه ، وانتظارها هنا خاضع للضرورات الزمنية في نفس الوقت ، فما هي هذه الروح التي تجمع الشيء ونقيضه؟!
الإنسان يحيا كظاهرة طبيعية مثل أي حياة أخرى ولا داعي أن نحشر في جسده روح من أجل حياته خصيصاً ولا نفعل مع الحشرات أو النباتات التي هي حية أيضاً ، فالبيولوجيا تبسّّط المسألة وتقول أن أن هناك متوالية من التفاعلات الكيميائية تنتج الحياة ، هذه التفاعلات يمكن اختبارها علمياً وتحديد مسبباتها وطرق استمرارها وآثارها بدقة على عكس الروح.
أتسائل..هل ينفخ الله الروح في الجنين بأحد أماكنه الخفية أم وهو في رحم أمه بعد الشهر الثالث من الحمل؟ ، وهل يمكن اعتبار الجنين ميت قبل عملية النفخ رغم أن الخلايا تبدأ بالانقسام منذ لحظة التلقيح وبدون أن ينتظر الجنين المتكون النفخة الإلهية ليبدأ حياته؟ ، وإذا كان هناك لحظة يكون الجنين بحاجة إلى هذه الروح ليحيا فلماذا أمكننا رصد مسببات بدء حياته ولم يمكننا رصد تأثير نفخ الروح بمعزل عنها؟
القلب ينبض بفضل الروح ولكنه يستغني عنها عند عملية نقل قلب مثلاً بحيث يكتفي الجسد بالأجهزة الطبية التي تحل محل القلب فهل تنتقل الروح إلى تلك الأجهزة مؤقتاً؟
الأنسجة الحية والأجنة يمكن اليوم زراعتها والحفاظ عليها حية بالتبريد في المعمل فهل ثلاجات المختبرات ملأى بالأرواح الآن؟
أعرف أن مثل هذه الأسئلة جافة ومباشرة لكنني اطرح بعضها لإظهار لا معقولية فكرة الروح عند التمعن ، وأنا أتفق مع القائلين أن فكرة الروح شيء يعطي سمو للإنسان عن المادة التي هي جسده وحياته الحقيقيين ، فالتحول إلى الغيبيات واللاملموس واللامحسوس من أجل استدرار تعاطف الإنسان ودغدغة غروره لعبة دينية معروفة وناجحة ولكن هذا لا يعني أنها حقيقة.
الوعي والإدراك والمشاعر منشأها فيزيائي يبدأ من القشرة الدماغية وسيالاتها العصبية وهذا بشكل ثابت عملياً بدليل أن أي عطب يصيب الدماغ قد يؤثر على الذاكرة أو الأحاسيس والمشاعر وحتى الطباع والميول.
العلم لا يعترف بالروح وقد سألت طبيباً قريب لي مؤمن هل يمكن تحديد الروح طبياً؟ فقال لي: هذا سؤال يوجه لرجل دين ، وبهذا كانت إجابته بالنفي.moses_cartoon


عندما وجد الإنسان نفسه أرقى الكائنات وعياً في الأرض صدق أنه يحتوي على كائن أثيري في داخله لن يموت بموته ، معتقداً أنه لا يمكن أن تكون حياته مثل أي حياة طبيعية أخرى ، فالروح دافئة وحميمية وروحانية كفاية لجعلنا نميل إلى هذا المفهوم بدلاً من الكلام العلمي المجرد ولكنه الوحيد الحقيقي والقابل للإثبات ،إنها فكرة شاعرية تميل إليها عاطفة الإنسان الذي لا يحب أن يساوي نفسه مع الكائنات الأخرى حتى في طبيعة الحياة ، جرب أن تقول لمن تحب في جلسة هادئة يا "روحي" وستلاحظ بنفسك.

غزل

سلام للعقلاء

شارك الآخرين

هناك 44 تعليقًا:

  1. عندما وجد الإنسان نفسه أرقى الكائنات وعياً في الأرض صدق أنه يحتوي على كائن أثيري في داخله لن يموت بموته ، معتقداً أنه لا يمكن أن تكون حياته مثل أي حياة طبيعية أخرى ، فالروح دافئة وحميمية وروحانية كفاية لجعلنا نميل إلى هذا المفهوم بدلاً من الكلام العلمي المجرد ولكنه الوحيد الحقيقي والقابل للإثبات ،إنها فكرة شاعرية تميل إليها عاطفة الإنسان الذي لا يحب أن يساوي نفسه مع الكائنات الأخرى حتى في طبيعة الحياة ....... هذا افضل شيئ سمعته فى حياتى

    ردحذف
  2. روعه لاديني


    الروح مسطلح كلامي او مفرده لغويه فقط
    لا وجود لها في طيات العلم



    والله لأدوس في بطنه اللي يجيب اسمك على لسانه

    ههههه



    استمر

    ردحذف
  3. لاديني

    أنا أبحث عن توأم روحي
    أين أجده؟
    (:

    في الحياة
    من الجميل والطبيعي
    أن نستخدم كلمة الروح
    بل نستخدمها تلقائيًا

    أما بعد الحياة
    فلست مسؤولة عنها أنا


    طرحك جميل للموضوع
    وأسلوبك مُقنع جدًا
    مثلك

    ردحذف
  4. كلمة روح بالمعنى العادى هو بمثابة الهواء الذى يتنفسه الإنسان
    فعندما يقال "انت روحى" فانت الهواء الذى استنشقه
    وبرده عندما يقال "هطلع روح امك" فالمقصود هو اخراج الهواء منه ليموت

    لكن بالمعنى الدينى فهى غير مفهومة تماما
    انت طرحت اسئلة قاتلة للمفهوم الدينى للروح
    واضيف على ذلك
    ماذا عن الإستنساخ ومن أين اتت الروح لمثل هذه الكائنات المستنسخة؟
    وهل الروح لها حجم او شكل معين؟, هل تكبر الروح مع كبر حجم الإنسان؟
    هل تختلف روح انسان عن آخر؟

    فكرة وجود الروح هى من قديم الزمن قبل وجود الإسلام, ولا ادل على ذلك من الفراعنة الذين إعتقدوا بوجود الروح وان الميت سوف ترجع له روحه ويعيش حياة ابدبة ولذلك عند دفنهم الميت كانوا يضعوا ما يلزمه عند عودة روحه, بإختصار الفكرة متوارثة

    تحياتى

    ردحذف
  5. لا أدري مافائدة الروح بالظبط ؟ عندما يصاب شخص باختلال عقلي نتيجة صدمة في رأسة هل تختل الروح ايضا ويصيبها اختلال ؟! اذا كان نعم اذا الروح هي الدماغ!

    ردحذف
  6. الظاهر شكلك اكس وهابي
    و من شدة الصدمه كفرت بكل شئ

    ردحذف
  7. genei.ryodan88
    لقد أعجبتك العبارة لأنك وجدتها صحيحة عند تطبيقها على واقع الناس الملموس وهذا يدل على أنك تقرأ بعقلك وتحلل ما تقرأه وتطبقه على معارفك السابقة
    شكراً عزيزي
    ونبقى على اتصال

    Rania
    نعم ..للروح معاني اصطلاحية كثيرة ولكن قواميس العلمي تخلو منها وهذا دليل على أن ما ينسب لها بالمفهوم الديني مجرد خرافة
    نسيمك عطر..





    Pure
    تابعي البحث
    ستتمكن "روحك" من إيجاد توأمها يوماً ما بالتأكيد أو ذلك التوأم سوف يجد "روحك" يوماً
    :)

    طبعاً للروح ككلمة استخدامات لا اعتراض عليها من حيث أنها تؤدي المعنى المراد في حينه ، أما روح الأديان المتعلقة لما بعد الموت فمنها يبدأ الاعتراض
    الإقناع حضورك وإثرائك بيور




    Asbany
    كما تفضلتَ نحن نستخدم كلمة الروح بمعنى شرط استمرار الحياة كالهواء الذي نتنفس ، وهذا معقول جداً ، لكن التعقيد واللامعقول يبدأ عند التعامل مع الروح بمفهومها الديني الذي لا يصمد عند التطبيق ، واعتقد أن مقتل الروح يوجد عند السؤال عن فائدتها أو وظيفتها بمعزل عن الأسباب العلمية الأخرى ، حيث تظهر تبعيتها التامة لتلك الأسباب وخضوعها لها لدرجة أن وجودها يكون مثل عدمها بالضبط.
    عزيزي..تعليقك اوجز الموضوع وأبرز خلاصته...
    ميت ميسا
    :)



    Godless Saudi
    تنكشف خديعة الروح أمام المؤمن بعد أن اعتبرها حقيقة وأحد المسلمات عندما تسأله عن فائدتها ، فكلما ذكر فائدة أو وظيفة أحلته إلى المسبب الحقيقي وهكذا يظهر زيف الروح

    منور يالعزيز







    غير معرف
    أهلاً بك..

    ردحذف
  8. عزيزي لاديني مرحباً بك

    بداية دعني أوضح لك مسألة مهمة , أو على الأقل أعطيك ما أعتقد بأنه رأيي الشخصي في هذا الموضوع , حيث يبدو لي ومن خلال أدلة كثيرة بأن محمداً نفسه لم يكن يتخيل الروح بالشكل الذي يعرفه المؤمنون , فكلمة الروح في القرآن تجدها تتكلم عن روح الله , أو الروح الأمين , وجميعها تعني الوحي أو جبريل أو قدرة الله كما يقول القرآن , ولن تجد ولو لمرة واحدة ذكر للروح بالمعنى الذي يتخيله المؤمنون , حتى آية ويسألونك عن الروح , فيها اختلاف بين مفسريهم , وابن كثير وضع احتمال أن يكون الحديث عن ملاك بأجنحة كثيرة وما إليه من الخرابيط الإيمانية ,,,
    ودعك من الأحاديث المنسوبة لمحمد وما أكثرها , فليس جديداً على باحث في الأديان مثلك أن يعرف بأنها قد تم تدوينها بعد وفاة محمد بفترة طويلة , ويبقى القرآن بحق الدليل الأكثر قرباً من محمد وزمنه ,,,


    دعنا الآن نتكلم عن فكرة الروح نفسها , وهي تعني بالنسبة للكثيرين بأنها هي الوعي , وهنا نسالهم لو كانت الروح هي الوعي فلماذا يختفي هذا الوعي فجأة عند النوم , أو عند احتساء الخمر ؟؟؟
    أن يكون وعي الجنين في بطن أمه طالما فيه روح ؟؟؟
    أسئلة كثيرة عزيزي ليس بمستطاعهم الرد عليها ,,
    سبقتني يا لاديني في الحديث عن الموضوع وكنت ناوي أتحدث فيه , بس خيرها فس غيرها , وإنت منا وفينا وكلامك الثمين يكفينا


    تحيااااااااااااااااااتي لك


    ودمت سالماً

    ردحذف
  9. رغم ذلك يظل اصحاب الديانات يسألون نفس السؤال : لكني اشعر بذاك الشي اللي هو انا , فبالتأكيد ذاك هو الروح
    ولكن الحقيقة هي ان الروح هي العقل , ومحاولة تفسير العقل ,, بالعقل ,, دائما ينتج عنه ذاك الفراغ الذي يعجز الانسان عن تفسيره
    ان كان العقل يحتوي المشاعر و المزاج و العاطفة و كان يتحكم بكل اعضاء الجسم و يعطيك الاحساس بالحياة , فأعتقد ان ذلك هو كل شيء , ولا يوجد شيء بعد ذلك
    لو ان هناك مركز للروح في الدماغ لكان على حد علمي ال reticular activating system لأنه هو الذي يتحكم بالنوم (حيث ان هناك علاقة وثيقة بين التغيرات الروحية و النوم ) , وحيث ان اصابة هذا المركز يؤدي الى انفصام الشخصية Scizophrenia ربما لأن الانسان يصبح لديه روحين وهو التفسير الوحيد
    لكن اعتقد انه لا يوجد مكان للروح في الدماغ , ومحاولة حشره مع اي مركز تعتبر فكرة سخيفة
    تحية لك لاديني

    ردحذف
  10. اسئلة منطقية وتحليل عقلى مقنع ، فى عقلى الان سؤال هل انا مادة فقط ؟

    ردحذف
  11. بسمة العمر17 مايو، 2010 8:04 م

    كاتبى المفضل:
    لو إبتعدنا عن التفاسير الدينية المبهمة للروح وعدنا إلى ما قدمه بعض الفلاسفة والمفكرين لوجدنا مرادفات أخرى للروح...فديكارت أعتبر الوجود هو الفكر ( التفكير) كما يتضح من مقولته الشهيرة( أنا أفكر إذن أنا موجود) حيث إعتبر أن الإدراك الحسي المادى للأشياء لا يكفى لتعريفها أى أنه لايمكن الإعتماد على الحواس لإدراك طبيعة المواد أو الأشياء..و وضع نظاماً للمعرفة يستغنى فيه عن الإدراك الحسي ويعترف فيه بقدرة الإستنتاج والعقل ...ربما يمكننا القول بأن الوجود هو الروح وأن وصولك إلى إدراك وجودك وفق حالة فكرية معينة يجعلك تشعر بالأنا بذاتك ككيان مادى مفكر...
    لكن هل تستطيع أن تقول بأن الإنسان مجرد كتلة فقط؟؟
    بالتأكيد لا فهو كتلة حاوية للأنا المفكرة والعاقلة المالكة للمشاعر والعواطف والأفكار..و كما تعلم فإن فرويد قدم نظرية لتقسيم العقل الواعى والعقل اللاواعى ( الأنا العليا والأنا والهى) ولن أخوض فى هكذا تفاصيل ولكن يمكن القول بان العقل الجمعى ككل قد يعنى الروح فهو الذى يمد المرء بالحياة بمعناها المجازى وليس الحرفى..
    هناك من قسم الإنسان إلى كيانين, مادى وآخر غير مادى ويعنى الوجود المفكر وهذا ما أقتنع به عموماً
    لا أدرى ربما شتت الموضوع بعض الشىء لكنى أرى بأن الروح بعيداً عن الأديان مرتبطة بالعقل بكل ما يملكه من أفكار وأحاسيس..
    حتى محمد عندما سئل عن الروح عجز عن الإجابة وتنصل منها بذكاء وبآية قرآنية تغلق الباب على تكرار السؤال..وهو كما يبدو يعتبر الروح كياناً غير مريئ وذلك من خلال الآيات الذى ذكر فيها روح الله والروح الأمين كما ذكر الزميل العزيز سهران..
    أما أنافأحب هذا المصطلح لشفافيته ورقته أدبياً طبعاً أما علمياً فهو كما أسلفت مرادفات لمعانى عديدة
    قد أكون مخطئة أو مصيبةمن يدرى فالموضوع عموماً يحتمل الكثير من الأراء والتآويل ووجهات النظر..
    مواضيعك مميزة عزيزى حتى انى لأكاد أعجز عن إبداء جديد فيما تقوله دمت قلماً مبدعاً
    دمت سالماً

    ردحذف
  12. Sahran
    لفت نظرنا إلى أن الروح كما يعرفها المؤمنون اليوم تم تغييرها عما كان سائداً بدايات الإسلام ، سيما وأن ثمة آيات قرآنية تشير إلى أن معنى الروح مختلف وأوسع وأقل سطحية من الشبح الذي يسكن الأجساد الذي نعرفه اليوم.

    وكما تفضلتَ..الأسئلة المتعلقة بالروح بدأت ولا تنتهي ، لهذا أرجو منك عدم إلغاء فكرة الكتابة حول الأمر ، فرغم النشاط التنويري العربي على النت إلا أن موضوع الروح من أقل ما تم الكتابة حوله ، ونحن بحاجة إلى مزيد من الكتابات لاستجلاء الأمر وإظهاره ، فحبذا لو نقرأ لك مقالاً في الموضوع إن أمكن عزيزي ، وكلنا نكمل بعضنا.
    ومشكور جداً



    Wizmo
    فعلاً عزيزي..لقد درت بالروح على كافة مراكز الجسد والأعضاء بحثاً عن مكان يصلح لها وتكون لها معه دور حقيقي وفعل ملموس ، لكن دون جدوى
    كنتُ أنتظرك


    Kontiki
    يبدو أنكِ كذلك بالفعل ، لو أزلنا كل ما هو مادي من جسدك فلن يتبقى من كونتيكي شيء على الإطلاق ، وهذه الحقيقة رغم إيلامها إلا أنها الحقيقة الوحيدة المتاحة والمثبتة حتى الآن ، وأقول حتى الآن لأنني كإنسان يشعر بالسمو لستُ راضٍ عنها ، ولكن عند التعامل مع الحقيقة لا مكانة للشعور والرغبة.
    شكراً لكِ



    بسمة العمر
    الفلاسفة والمفكرين تطرقوا للروح وتكلموا فيها بالكثير ، ولكن من منطلقات سيكولوجية محضة كما تقدم خلال المقال ، وحتى اليهودية لم تتحدث عن أشباح تسكن الأجساد بل اعتبرت الروح هي الرغبات والأفكار كما تفضلتِ وفق تنظيم ومراتب موجودة ومفصلة في مظانها ، والروح ضمن هذا المفهوم مقبولة تماماً ولا اعتراض عليها ، سيما وأننا نتحدث هنا عن الحياة بمعناها المجازي لا الحرفي.
    لم تشتتي الموضوع بل ألقيتِ الضوء على جانب مهم منه.
    وتحياتي لكِ
    يا قارئتي المفضلة
    :)

    ردحذف
  13. عزيزي المتميز دائما لاديني

    مفهوم الروح حسب الاديان اقرب للأساطير
    وقد اظهرت ضعف هذه الفكرة في كل جوانبها
    ويبقى المكان الفلسفي او العلمي لكلمة الروح للتعبير عن مشكلة العقل والجسد وفي ابحاث Cognitive science و Psychology
    ولا مكان للأساطير هنا

    تحياتي

    ردحذف
  14. Moral Rationalist
    المفهوم الديني للروح كما قلتَ أسطوري وضعيف، ويسهل إبداء هذا الضعف ببضعة أسئلة ، أما المعنى الآخر للروح بمعناها الفلسفي كعلاقة بين العقل والجسد وما ينتج عن ذلك فأمر مختلف لم تعرفه الأديان ولا مكان لأساطيرها فيه..
    أحسنتَ بإيجاز الخلاصة عزيزي وبتميز
    ودمتَ قريباً...

    ردحذف
  15. مسالة الروح :
    يرى الادينيين أن الانسان لاروح له وان المحرك الاساسي له هو مراكز في جسمة كعمل القلب والمخ والوظائف الحيوية للجسد .
    نريد تفسير حالة الاحلام والآلام المصاحبه لها ، ودائما بعد الاستيقاظ من النوم ورؤية الحلم نشعر بألام في الجسد علما انه في الواقع لم يلامس الجسد مادة ؟؟.
    ثم كيف نرى في الحلم أشياء لم نراها من قبل في حياتنا ، ومع ذلك نرىفي الحلم أشياء جديدة من أشخاص وأماكن ووصف لها؟؟

    كيف يقولون العلماء بالأمراض النفسية علما انها غير واضحة وهي أمراض غير عضوية وقد يقال إن منشأها مرض عضوي أو تفاعلات مادية داخل الجسد(وهنا هي الكذبة العلمية) - ولو كان كذلك لصنفت أمراض عضوية مادية لاتعليقها على الخفي؟؟؟- ومع ذلك يعذر المريض في أفعالة ،علما انه مرض غير مادي وغير عضوي، لذلك هم يستندون على غير المادة في تقوية العلم ويتهمون الدين بغير ماديته البحته؟؟

    عجبي!!.



    مودتي
    ناصر

    ردحذف
  16. ناصر

    لا توجد حالات ألم تصاحب الأحلام وتنتج آلام في الجسد بعد الاستيقاظ..وأي شخص يعاني من مثل ذلك يجب أن يعرض نفسه على طبيب لتحديد منشأ الآلام وعلاجه ، الحقيقة أن الأنسجة والعضلات ترتخي خلال النوم مما يمنع الحركة خلال حركة العين السريعة التي تنتج الأحلام بينما كذب محمد وقال أن النوم موتة صغرى تخرج فيها الروح من الجسد مؤقتاً.
    ما لم أفهمه في تعليقك الكريم ما علاقة الروح بمفهومها الديني بالأحلام والأمراض النفسية؟
    لو توضح...

    شكراً لك

    ردحذف
  17. اخ ناصر

    مرض غير عضوي ؟؟
    انا من يوم دخلت كلية الطب ما سمعت بهالمصطلح
    اخي اي مرض في الدماغ سببه اما انه جزء من الدماغ متعرض لضغط ( ورم , نزيف , زيادة الCSF ) او بسبب نقص الدم عن منطقة معينة من الدماغ ( Vascultis , CVA , Hemorrhage ) او مشكلة في الناقلات العصبية الدماغية Brain neurotransmitters واعتقد انك سمعت بأمراض منها مثل الباركنسون و غيرها
    بقية امراض الدماغ قد يكون سببها وراثي في تشكيل عظام الجمجمة وهي نااادرة جدا
    في عمري ما سمعت بمرض سببه مو في الدماغ
    ولعلمك , معظم حالات امراض الدماغ اصحابها يكونو مرو من عشرين شيخ قبل لا يفكرو يجو المستشفى
    لا وجود للسحر للعين , للجن ولا للخرابيط هذي اللي يتكلمو فيها المرضى كل يوم , واسأل اي دكتور امراض عصبية غيري لو حاب
    تحياتي

    ردحذف
  18. wizmo
    أهلا يا دكتور..
    أوضحت فشرحت فأوفيت فكفيت يالعزيز
    :)




    بالمناسبة..
    هذه الأيام تتناقل وسائل الإعلام خبراً مفاده:
    صبحت الروح تنتج في المختبرات
    الله هو الذي ينفخ الروح التي تحيي الخلية
    العلم يحيل الله ونفخاته على التقاعد
    فشكراً للعلم وسحقاً لله

    تفاصيل أكثر لمن يرغب:
    http://www.bbc.co.uk/arabic/scienceandtech/2010/05/100521_dh_us_cell_tc2.shtml

    http://www.youtube.com/watch?v=xwYd_gUp6Fc&feature=player_embedded

    ردحذف
  19. http://www.al-maktabeh.com/ar/index.php
    http://www.ahmed-deedat.net/wps/

    ردحذف
  20. أقتبس فيما يلي بشيء من التصرف شرح darwin
    وهو عضو ناشط بمنتدى الملحدين العرب، حيث استطاع أن يلخص هذه التجربة العلمية الهامة جداً في نقاط سهلة يمكن لغير المختصين استيعابها بسهولة:

    (( Mycoplasma mycoides هي نوع من الباكتريا الطفيلية تعيش داخل امعاء المواشي كالماعز والغنم. قام العلماء بتصنيع الجينوم لهذه الباكتريا (أي جميع جيناتها) في المخبر من مواد كيميائية أولية.
    قاموا بصنع 1.08 billion base pairs ..الزوج الواحد يكون مثلا A-T أو G-C
    قبل هذا اليوم, لم يتمكن العلماء من صنع اي جينوم فعال من مواد أولية.فعال أي يستطيع ان يتكاثر بنفسه. أما اليوم فقد أخذوا خلية باكتريا (نوع اخر غير Mycoplasma mycoides ) وأزالوا جميع جيناتها. ثم وضعو الجينوم المصنع في المختبر بواسطة الكومبيوتر مكان الجينوم المزال. عادوا بعد يومين ليجدوا أن الباكتريا تحولت الى Mycoplasma mycoides وأنها تكاثرت وانقسمت...أي انها كانت حية.

    يعتبر هذاأول نوع لكائن حي "يخلقه الانسان"...هو موجود فقط..وفقط ...لان الانسان..قام قاصدا..بانتاجه.
    لماذا هذا البحث مهم؟

    1- البحث لم يخلق حياة من لاحياة. العلماء قاموا بصنع حياة بناء على حياة اخرى. أي أن الخلية التي أزيل منها الdna كانت لاتزال تحتوي على مكونات الخلية cytoplasm ومعداته. لكن هذه الباكتريا المصنعة وجدت فقط لان الانسان خلق الجينوم الخاص بها..في مختبره على كومبيوتره.

    2- البحث ألقى الضوء على مدى صحة المقولة أن الحياة تتجزأ لاقسامها كأي قطعة ميكانيكية. جدال المؤمنين بقوة الهية كان يقوم على انك لو احضرت جميع القطع اللازمة لتكوين كائن حي..ووضعتها مع بعض في المكان المناسب..فانك لن تحصل على حياة..طبعا كانوا يعتقدون ان الحياة تتطلب قوة اخرى غير الاجزاء الطبيعية..كالروح مثلا...هذه الدراسة...أثبتت..أن الحياة...هي فقط...وفقط...مكونة من اجزاء طبيعية ..خلية dna cytoplasm ...ولامكان لقوى خارج الطبيعة هنا.

    موقع الدراسة:
    http://www.jcvi.org/cms/research/projects/first-self-replicating-synthetic-bacterial-cell/overview/ ))
    انتهى الاقتباس
    ======================================

    وبهذا يتبين لنا أن التجربة لم تقم بصنع حياة من العدم، فهي ليست خلق بالمعنى الديني، وذلك لأنه لا يوجد عدم علمياً ولأن المادة لا تفنى...
    في المدرسة الابتدائية تعلمنا أن الفرق بين الكائن الحي والجماد: التكاثر والنمو، فكل ما لا ينمو ويتكاثر ذاتياً يعتبر جماد أو ميت
    الخلية التي ينزع منها الجينوم مع الإبقاء على جدارها الخارجي تصبح علمياً ودينياً ميتة لأنها لا تستطيع أن تنمو أو تتكاثر وبالتالي تعتبر ميتة، وعندما تم زرع جينوم في داخلها مصنَع بالكامل مختبرياً وبمواد كيميائية أولية من الصفر فإنها لا تحيا وتنمو وتنقسم (تتكاثر) فحسب، بل إنها تفعل ذلك وفق أوامر الجينوم المزروع فيها والمصنع بالكومبيوتر وليس وفق للجينوم الأصلي الذي نُزع منها فماتت، نفس الآلية يمكن استخدامها مع أي نوع من أنواع الخلايا الحية بما في ذلك خلايا الإنسان، ولا يعيق ذلك إلا التكلفة المالية الباهظة بالإضافة إلى المحاذير الدينية وفق القائمين على الدراسة، نستنتج من ذلك أن نمو وتكاثر الخلية الوحدة الأساسية للحياة ليس بحاجة إلى روح، وعلى الله أن يرتاح ويتقاعد الآن ويترك دوره للعلم الذي استطاع أن ينفخ الروح في الخلية..وأصبح يشاركه في مهمة الخلق الشاقة التي ظنها تخصه وحده.
    :)

    تحياتي للجميع..

    ردحذف
  21. لا إله إلا الله هذه هي كلمة الحق والإسلام هو دين الحق والرسول محمد هو الحق والروح من أمر ربي ولا داعي لكثرة هذه التعليقات التي لا تستند لا إلى عقل ولا دليل ولا منطق إنما هي مجرد كلمات لا أساس لها من الصحة وأرجو من كل من كتب هذه التعليقات أن يعيد النظر فيما كتب وأن يتكلم بحيادية وشفافية لأن الدين ببساطة حاجة إنسانية وفطرية يستحيل إنكارها .

    ردحذف
  22. the last thing i just organize about that matter
    that soul is the collection of our impressions,selections & tendencies and they r all elective even those consisted upon our experiments which we didnt choose
    bc some of us just choose 2 not choose

    that's the soul i see
    but what i really cannt understand these parapsychology matters they relate 2 souls

    i remember that my xbf and i were communicatin without calls i just think about him or send him a msg in my head and he respond slightly as we were talkin

    gr8 article and into the heart of things

    ردحذف
  23. Hapy

    نعم..الروح هي جميع انطباعاتنا وتوجهاتنا سواء الاختيارية أو التي لا تبدو كذلك
    إنها شيء يشمل جانبنا الجسدي والآخر النفسي معاً عن طريق دمجهما في بوتقة واحدة ولهذا تروق للفلاسفة وعلماءالنفس وينأى عنها الماديين التجريبيين.

    المؤكد أن الروح بالمفهوم الديني وهمية والعلم بشقيه النظري والعلمي نفاها نفياً مخجلاً للمؤمنين بالنفخة الإلهية.

    بشأن تواصلك مع ذلك الصديق السابق وتلقيه لأفكارك دون وسيط فلا أخفيك أنني أمر أحياناً بمواقف مشابهة وإن كنتُ لا أنسب ذلك للروح بل لدهاليز الوعي البشري..
    ولكن مهلاً.. أليست الروح كاصطلاح تشمل فيما تشمل الوعي الناشيء عن أدمغتنا والذي يتحول إلى صور وإدراك؟!
    هذا بوست قديم بعض الشيء كتبته وتعرضت فيه قليلاً إلى ما تفضلتِ بإثارته:
    http://ladenee.blogspot.com/2009/08/blog-post.html
    وهو بالتأكيد لا يقدم إجابة ولكنه يعرض تحليل للمسألة مع تسليمي أن المشوار لازال طويلاً.

    أهلاً بك..

    ردحذف
  24. تحياتي لا ديني،
    أقرأ عادة (قدر الإمكان) أفكارك ولكنني في الحقيقة لم أدخل النقاش أبداً لأسباب عدّة وأهمها السخرية الواضحة التي تلجأ إليها دوماً في حديثك الذي من المفروض أن يتبع منهجية علمية صادقة.

    هذه المرة ولأني في الحقيقة أحضّر لموضوع سأتناول فيه إشكالية الدِين والدّيان،
    دعني أسألك عن الروح طالما هي كل هذا الوهم بنظرك: لماذا تعيش؟ هل لهذا العالم فقط، لهذه الدنيا هكذا (أن تكون مجرّد أداة، جزء من نظام مادي بحت)؟ أم أنك تعيش أيضاً لعالم آخر؟
    ودائماً بخصوص موضوع الروح وماذا تكون فعلاً، دعك قليلا من الأديان وكيف تنظر إليها، واعتبرني طالباً كسولا لا يفهم ويسأل كثيراً:
    ما هو مصدر الفنون: وما معنى الفن أصلاً، ما لزمته في هذا العالم المادي؟ بماذا تلزم مقطوعة من الموسيقى أو لوحة على جدار، أو أو
    ومن أين يعثر عليها الفنان/ منتج الفن؟ ومن أين يأتيه الإلهام، هل تكفي حواسنا المادية (ككائنات) للإدراك والمعرفة؟ أم أننا نضطر أن ننصت الى الذات، الى الداخل، الى الإعماق، أن نبعد النور الخارجي عن أعيننا، والأصوات كلها... والتأمل، ما معنى التأمل؟
    كيف تفسّر كل هذا
    عذراً على الإطالة وشكراً مسبقاً

    ردحذف
  25. harammal

    - عزيزي..أحاول ولا أدعي أنني بالفعل أتبع منهجية علمية ومنطقية صادقة.

    - بالنسبة لي فإنني أعيش لهذا العالم ولا أتعلق بأي عوالم أخرى قادمة وخفية ما لم تثبت بمنهجية علمية قاطعة، وحينها يمكنني أخذها في الاعتبار.

    - أنظر للروح بمعناها الفلسفي والنفسي على اعتبار أنها خلاصة أفكار ومشاعر الشخص.

    - الفن يسمو بالأمم ويرقى بإنسانيتهم وهو رافد أساسي لأي حضارة حقيقية.

    - التأمل هو التفكير إلى أبعد الآفاق وهو مظهر من مظاهر الوعي والإدراك وينعكس إيجابياً على المتأمل إذا تم بعد مران وبشكل علمي، وممارسي اليوغا أنسب من يجيبك على هذا السؤال.

    - أما الفن كالموسيقى والشعر ونحوهما سواء من ناحية الإبداع أو التلقي فإن المتحكم الأساسي وكما لا يخفى عليك هو الدماغ والقشرة الدماغية إذا أردت التحديد ولا شأن للداخل أو الأعماق إلا من الناحية المجازية، حيث يعتبر الدماغ في الإنسان هو منشيء ومُستقبل كل وافد خارجي، فهناك ينشأ الوعي ويتم الإدراك، وكما تعلم فإنه إذا أصيب الدماغ بعطب كبير لا يمكن لصاحبه أن يتذوق موسيقى أو يرسم لوحة.

    - السخرية أحد أساليب التعبير المعروفة والمستقرة، وهي ناجحة في إيصال المعنى مرفقاً بضحكة وتبسيط يقنع المتلقي ويُحدث الهزة، وأنت تعرف ما يسمى بالكوميديا السوداء ومدرسة السخرية والفانتازيا في الأدب...ونحو ذلك
    وهذا أيضاً فن بالمناسبة.
    :)

    سررت بمرورك
    وآمل التكرم دوماً بالمشاركة

    تحياتي لك

    ردحذف
  26. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  27. .....................مالك بن نبي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ------------------الـــــــــــروح----------------
    هل الانسان له روح ؟!!!!!!
    فكر معي قليلا ..

    ولعشاق الفلسفة نقدم دليلا آخر على وجود الروح من الخاصية التي تتميز بها الحركة .
    فالحركة لا يمكن رصدها إلا من خارجها .
    لا يمكن أن تدرك الحركة وأن تتحرك معها في نفس الفلك وإنما لا بد من عتبة خارجية تقف تقف عليها لترصدها .. ولهذا تأتي عليك لحظة وأنت في أسانسير متحرك لا تستطيع أن تعرف هل هو واقف أم متحرك لأنك أصبحت قطعة واحدة معه في حركته .. لا تستطيع ادراك هذه الحركة إلا إذا نظرت من باب الأسانسير إلى الرصيف الثابت في الخارج .
    ونفس الحالة في قطار يسير بنعومة على القضبان .. لا تدرك حركة مثل هذا القطار وأنت فيه إلا لحظة شروعه في الوقوف أو لحظة إطلالك من النافذة على الرصيف الثابت في الخارج .
    وبالمثل لا يمكنك رصد الشمس وأنت فوقها ولكن يمكنك رصدها من القمر أو الأرض .. كما لا يمكنك رصد الأرض وأنت تسكن عليها وإنما تستطيع رصدها من القمر .
    لا تستطيع أن تحيط بحالة إلا إذا خرجت خارجها .
    ولهذا ما كنا نستطيع إدراك مرور الزمن لولا أن الجزء المدرك فينا يقف على عتبة منفصلة وخارجة عن هذا المرور الزمني المستمر " أي على عتبة خلود " .ولو كان إدراكنا يقفز مع عقرب الثواني كل لحظة لما استطعنا أن ندرك هذه الثواني أبدا ، ولا نصرم إدراكنا كما تنصرم الثواني بدون أن يلاحظ شيئا .
    وهي نتيجة مذهلة تعني أن هناك جزءا من وجودنا خارجا عن إطار المرور الزمني " أي خالد " هو الذي يلاحظ الزمن من عتبة سكون ويدركه دون أن يتورط فيه ولهذا لا يكبر ولا يشيخ ولا يهرم ولا ينصرم .. ويوم يسقط الجسد ترابا سوف يظل هذا الجزء على حاله حيا حياته الخاصة غير الزمنية هذا الجز هو الروح .
    وكل منا يستطيع أن يحس بداخله هذا الوجود الروحي على صورة حضور وديمومة وشخوص وكينونة مغايرة تماما للوجود المادي المتغير المتقلب النابض مع الزمن خارجه .
    هذه الحالة الداخلية التي ندركها في لحظات الصحو الباطني والتي أسميتها حالة حضور .. هي المفتاح الذي يقودنا إلى الوجود الروحي بداخلنا ويضع يدنا على هذا اللغز الذي اسمه الروح ...
    ودليل آخر على طبيعتنا الروحية هو شعورنا الفطري بالحرية ، ولو كنا أجساما مادية ضمن إطار حياة مادية تكمنا القوانين المادية الحتمية لما كان هناك معنى لهذا الشعور الفطري بالحرية .
    لنا الروح إذا تعلو على الزمن وتتخطى الموت وتتخطى الحتميات المادية .
    ماذا عن البعث إذا .
    لم يعد أحد بعد الموت ليخبرنا ماذا جرى له .
    ولم يأت يوم البعث لنقدم دليلا ملموسا أو شاهد عيان .
    وكل ما يمكن قوله في موضوع البعث أنه حقيقة دينية يرجحها العقل والعلم .
    لماذا يرجحها العقل والعلم ؟
    هذا ماسوف ندركه في الجزء القادم ...إن شاء الله

    ردحذف
  28. الديني الصواعق المرسلة27 ديسمبر، 2011 11:47 ص

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  29. الغريب كمان إن في آيه بتقول " الله يتوفى الأنفس حين موتها و التي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت و يرسل الأخرى إلى أجل مسمى ... " يعني معنى كده إن الروح بتسيب الجسد في حالتين 1) عند الموت تترك الجسد بلا رجعه 2 ) عند النوم تترك الجسد ثم يرسلها الله لحد ما يأتي موعد الموت ........ و السؤال هنا إذا كانت الروح فعلاً زي ما بيقولوا بتحمل الجسد بدليل إن لما الروح تفارقه يسقط الجسد جثه جيفه نتنه .. ليه لما الروح بتسيب الجسد عند النوم مش بيتعفن ولا بيتحول لجثه؟؟؟ ..... و مش كده و بس ده العلم بيوضح الفرق من الناحيه الفسيولوجيه للإنسان عند النوم و الغيبوبه و الموت .. ثلاث حالات مختلفين...... و الطريف في الموضوع إن لما الروح تطلع عند النوم يجي حد يصحيك فتنزل وبعدين تنام فتطلع و بعدين حد يصحيك فتنزل و تفضل روحك يا عيني واخده السكه قياسه طالعه نازله نازله طالعه

    ردحذف
  30. والله العلي العظيم ان الكاتب الذي يسمي نفسه لا ديني هو نفسه لا يستطيع انكار وجود الله تعالى لان وجود الله تعالى أمر فطري ينشأ مع نشوء الانسان.

    ردحذف
  31. عاوزة اقولك حاجه و الله العظيم من قلبى الله يرحمك من عذاب جهنم - - و تعود الى رشدك و تقدر تغلب الشيطان الى جواك - - الله يعينك على نفسك الى هتوديك فى نهايه رهيبة يوم لا ينفع الندم - -

    ردحذف
  32. الأديان خرافات... مدونتك وجدتها مصادفة واود أن أقول لك أن إلحادك وكفرك بالله يجعلك تظن أن عقلك يفكر ويحلل الأمور بمنطقية وتصدر احكامك بناءاً على تفكيرك العقيم، وقد كبر شيطانك الذي يوسوس لك بالخرافات التي تنعق بها إلى الحد الذي يجعلك تنكر كل ما جاء به بلاغة القرآن وإعجازه، فأتي أنت - يا من لست خرافة - بسورة واحدة من سور القرآن وادع من استطعت ليساعدك في التأليف والوضع . إلحادك جعلك تخطئ طريق الاحترام في التحدث عن اشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وتتطاول في طريقتك في الكلام وكأنك قدمت للبشرية أكثر مما قدمه ذلك النبي الجليل والرجل الصادق في رسالته. ماذا اقول لك ؟؟ عسى الله أن يهديك ويعيد إليك صوابك قبل أن تزهق روحك وتخرج إلى بارئها وأنت الذي تتحدث عنها بما لا تعي

    ردحذف
  33. ما اسرع مانسيت نفسك

    قال تعالى: وضرب لنا مثلا ونسي خلقه، قال من يحي العظام وهي رميم؟
    صدق الله العظيم

    ردحذف
  34. لا اله الا الله وحده لاشريك له
    في الملك لا نعبد ال لا سواه و لو كره الكفرون

    ردحذف
  35. I Am Freeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeee

    ردحذف
  36. انت ر اااااااااااااااااااااااااااااااااااائع لاديني
    الك صفحة ع الفيس بوك

    ردحذف
  37. أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

    ردحذف
  38. الروح موجوده بدليل انه يمكن لانسان ان يموت فجأه و بدون اي مرض...ممكن واحد يكون جالس في مكانه يموت بدون اي سبب او مرض و يعجز الاطباء عن تشخيص سبب موته.
    .::لا اله الا الله::.
    ثم انك لم تفكر جيدا في هذا الامر قل لي لماذا يعجز العلماء عن احياء الموتي؟؟؟
    بالفعل هناك سر الهي في البقاء حيا.تأمل في الكون و قل سبحان من سخر هذا و ما كنا له مقرنين
    كل من عليها فان و يبقي وجه ذو الجلال والاكرام

    ردحذف
  39. دون الدخول فى جدل عقيم حول تفسير كلمه =روح= اقول وباختصار -لقد انتهى عصر الاديان ايها الساده-وما نراه اليوم مما يسمونها صحوه دينيه ما هى الا صحوه الموت او قل رقصه الذبيح قبل النهايه-الاديان كلها والمسماه سماويه خصوصا كانت حاجه انسانيه ضروريه فى عصور ماضيه - وما خلفت للبشريه سوى الالام والفرقه والكراهيه والبشاعه-اذا فلا معنى ابدا ان تجتر تلك الاصطلاحات الدينيه للبحث عن فحواها او معناها-الامر كله انتهى برمته --وكفايه لحد كده

    ردحذف
  40. ما أدراك أنت فيها مقال بدون معنى خرافات وكذب تظن أنك تستخدم عقلك لكن أبشرك أنت لا تستخدمه

    ردحذف
  41. لماذا تقولون وتفترون على الله الكذب

    ردحذف
  42. لو لم يكن للانسان روح فمن أين أتت كلمة الروح او مرادفها في كل لغات العالم وكيف يتم اختلاق مصطلح منتشر في كل اللغات لشيئ غير موجود وكيف يفسر البعض حالات غريبة لاناس رأو احلاما وتحققت أو تعرضوا لغيبوبة غاب معها سمعهم وبصرهم ولما استقيظو قالوا اننا شاهدنا الاطباء والمسعفين وسمعنا اصوات الاجهزة الطبية

    ردحذف
  43. من منا رأى الكهرباء التي تضيئ المصابيح وتحرك المحركات وتكبر الاصوات ويستخدمها الملايين كل يوم أنا انفي وجود شيئ اسمه كهرباء لان الكهرباء روح الاجهزة والارواح ليست موجودة كما تقولون

    ردحذف

ما رأيك أنت؟ (أي تعليق مكرر أو مُسيء يُحذف)